2018 | 16:41 تشرين الأول 16 الثلاثاء
المبعوث الأميركي الخاص بإيران: نحن جادون في العقوبات على إيران بما يؤمن ضغطا لخفض إنفاقه على أنشطتها العدوانية ودعمها للأسد والميليشيات الشيعية | "ام تي في": لقاء سيعقد مساء اليوم بين الحريري وباسيل ويتوقّع أن يكون حاسماً على صعيد تشكيل الحكومة | "نيويورك تايمز" نقلا عن مصادر أميركية: خالد بن سلمان لن يعود سفيرا لبلاده في واشنطن | "الاناضول": رؤساء 3 بنوك عالمية يعلنون انسحابهم من مؤتمر الاستثمار السعودي الذي سيعقد الشهر الجاري | "المركزية": الاتفاق بين القوات والمردة أُنجز وتم تحديد مكان وزمان لقاء جعجع - فرنجية الذي سيحصل بعيدا من الاضواء | محمد بن سلمان لبومبيو: السعودية وأميركا حليفان قويان وقديمان | علي حسن خليل غادر بيت الوسط من دون الادلاء بأي تصريح | ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يستقبل وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو | وزير الخارجية التركي: لا قيود على سفر دبلوماسيين سعوديين في تركيا | وصول الوزير علي حسن خليل الى بيت الوسط | وزير الخارجية الأميركي يشكر الملك سلمان على التزامه بإجراء تحقيق شفاف وعميق بشأن قضية اختفاء جمال خاشقجي | بري من جنيف حول مستجدات تشكيل الحكومة: الأمور تتقدم |

المؤتمر العقاري السنوي الأول في لبنان "القطاع العقاري أساس للنموّ الاقتصادي"‎

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 21:11 -

برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء السيد سعد الحريري، افتتحت نقابة الوسطاء والاستشاريين العقاريين في لبنان المؤتمر العقاري السنوي الأول بعنوان "القطاع العقاري أساس للنموّ الاقتصادي" في 27 تشرين الثاني، 2017 في فندق فينيسيا بيروت، في حضور عدد كبير من النواب، النقابات، الهيئات الاقتصادية والمالية، الشركات العقارية والمالية والمصارف، أهل الإعلام وحشد من المهتمين.

خلال الجلسة الافتتاحية شكر رئيس نقابة الوسطاء والاستشاريين العقاريين في لبنان، السيّد وليد موسى، كل من ساهم في إنجاح النسخة الأولى من المؤتمر قائلاً: "لهذا المؤتمر رمزية لنقابتنا لأنه يجسد حالة المقاومة الحقيقية، المقاومة الاقتصادية المعيشية التي يعيشها كل فرد في لبنان". وبعدما عدّد إنجازات النقابة على الصعيدين المحلي والدولي، تابع موسى قائلاً: "هدف المؤتمر الإضاءة على أهمية القطاع العقاري بالنسبة للاقتصاد اللبناني، و تشجيع وتحصين الحوار بين القطاعين العام والخاص.

في لبنان الحوار الاقتصادي واقعي وممكن وفعال ومنتج أكثر من الحوارات السياسية ونتيجته ممكن أن تحمي القطاعات الاقتصادية من أخطاء وتهوّر السياسة وأهلها. شعارنا الوحيد حماية الاقتصاد اللبناني, والتطور الايجابي والنمو والصمود وحب الوطن".

وختم مؤكّداً أن المؤتمر سيكون وقفة سنوية ستدخل رزنامة الأحداث الاقتصادية في لبنان لتبقى هذه التظاهرة العقارية فسحة حوار وتجدّد للقطاع".
يجمع المؤتمر أهمّ المتحدّثين المحليين والعالميين من مختلف القطاعات المتعلّقة بالقطاع العقاري، حيث سيتناقشون عن أبرز المواضيع الراهنة، المشاكل، الصعوبات، تطوّر العقار... وسيستمر المؤتمر حتى 28 تشرين الثاني ليتابع مناقشة مواضيع "الاستثمار في العقار بين التحديات والفرص" و"العالم نحو البناء الاخضرقبل أن يخلص إلى توصيات تُقرأ في الجلسة الختامية.