2018 | 05:10 تموز 19 الخميس
الجيش اليمني يسيطر على سد باقم وسلسلة جبال العبد في صعدة | هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا | الخارجية الروسية: نعمل لمنع وقوع مجابهة عسكرية بين إيران وإسرائيل في سوريا | باسيل: الفوز الذي تحقق في الانتخابات النيابية سيترجم بوزير من كسروان يكون ضمن تكتل لبنان القوي | "الوكالة الوطنية": مجموعة من الشبان قطعوا الطريق بـ3 إطارات مشتعلة مقابل كنيسة مار مخايل - الشياح احتجاجا على قرار بلدي بإزالة صور من مخلفات الانتخابات النيابية | "سكاي نيوز": سلسلة إنفجارات تهز مدينة كركوك العراقية | البيت الأبيض: ترامب وأعضاء حكومته يعملون لمنع تدخل روسيا مجددا في الانتخابات الأميركية | ليبانون فايلز: مناصرو حركة امل يقطعون الطريق عند تقاطع مار مخايل من دون معرفة الأسباب | الفرزلي للـ"ام تي في": عدم تأليف الحكومة يؤدي إلى مزيد من تعميق الأزمة وضعف الدولة وانهيارها | ترامب: الولايات المتحدة قد تعقد اتفاقية منفصلة للتجارة مع المكسيك وقد تعقد لاحقا اتفاقية مع كندا | السفير الروسي في دمشق: صيغة أستانا أثبتت جدارتها وعملها سيستمر |

دعوة المدارس الفرنسية في العالم للإضراب بسبب خفض النفقات

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 08:14 -

دعت أكبر نقابة للأساتذة الثانويين في فرنسا 500 مدرسة فرنسية موزعة في دول العالم إلى الإضراب الاثنين احتجاجا على خطة لخفض ميزانيات هذه المدارس وعدد أساتذتها.

ويطالب الاتحاد الوطني للأساتذة الثانويين الحكومة الفرنسية بالتراجع عن خفض تمويل المدارس في ميزانية 2017، والذي اعتبره "فضيحة"، كاشفا ان 500 وظيفة تعليمية باتت على المحك.

وقدّر الاتحاد الخفض في الميزانية ب 33 مليون يورو، وقال ان الأموال المخصصة للمدارس في ميزانية عام 2018 أيضا لا تلبي حاجتها.

وتدير فرنسا 492 مدرسة في 137 بلدا خارج حدودها تضم 350 ألف تلميذا تقريبا، 40% منهم من أولاد الفرنسيين العاملين في الخارج و60% من الأجانب.

وتعد شبكة مدارس الليسيه الفرنسية جزءا اساسيا من "القوة الناعمة" لفرنسا، بالإضافة إلى المراكز الثقافية الفرنسية المنتشرة في العالم.

ويهدف الاتحاد إلى أن يتزامن الإضراب مع اجتماع الوكالة الحكومية المسؤولة عن المدارس لمناقشة ميزانية العام المقبل.

وتخضع الوكالة لسلطة وزارة الخارجية الفرنسية، التي رفضت التعليق على الدعوة الموجهة الى الاساتذة للإضراب.

وتسعى حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون إلى خفض الإنفاق واحتواء العجز في الميزانية وإعادته إلى الحدود التي يطلبها الاتحاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن ينخفض الإنفاق بمقدار 15 مليار يورو عام 2018.