2018 | 10:13 آب 18 السبت
"صوت لبنان (100.5)": إعتصام لصيادي الأسماك في مرفأ الدورة مطالبين بدعم مطالبهم وتحسين أوضاعهم مستنكرين ما يتم تداوله عن تلوّث السّمك | باكستان: عمران خان يؤدي اليمين الدستورية لتولي رئاسة الحكومة في باكستان | اعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن زلزالا قوته 6.2 درجة هز جنوب كوستاريكا قرب الحدود مع بنما | بالصور: قتيل اثر تدهور سيارته في حراجل | الحريري مطمئن لتفهم روسيا رفضه التطبيع مع النظام السوري | أسرار الصحف المحلية ليوم السبت 18 آب 2018 | عائلة زهران تنفي البيان الأزرق: نحترم ونقدر كل أفراد العائلة | باسيل: الزيارة لموسكو حاصلة بمعرفة الرئيس الحريري | رياشي: التيار أخذ الرئاسة من اتفاق معراب وتنصل من بقية بنوده | طبّياً... زحمة السير في لبنان قد تكون قاتلة! | هل تعود الكهرباء 24 /24 ساعة قبل تشكيل الحكومة؟! | تَشدُّد باسيل لا يُعيد عقارب الثُلث المعطِّل الى الوراء |

من أصل شامي... لأول مرة منذ 85 عاما ألماني بطل العالم للوزن الثقيل

أخبار رياضية - الاثنين 27 تشرين الثاني 2017 - 07:13 -

حقق الملاكم الألماني مانويل شار بطولة العالم للملاكمة للوزن الثقيل، كأول ألماني يحقق هذا الانجاز منذ 85 عاما. وأهدي الملاكم صاحب الأصول الشامية، اللقب لألمانيا والمستشارة ميركل وقال لقد "أنجزنا".تغنت الصحف الألمانية اليوم الأحد (26 نوفمبر/ تشرين الثاني) بالإنجاز غير المسبوق الذي حققه الملاكم الألماني من أصول سورية ولبنانية، مانويل شار (33 عاما)، بفوزه ببطولة العالم في الملاكمة للوزن الثقيل، (WBA) وهي أول أول مرة يفوز فيها ألماني بالبطولة منذ أن فقدها الأسطورة ماكس شميلينغ عام 1932.

فقد استطاع شار في ساعة متأخرة من ليلة الأحد في مدينة أوبرهاوزن الألمانية، الفوز بالنقاط، بإجماع القضاة، على الروسي ألكسندر يوستينوف (40 عاما)، رغم الصعوبات التي واجهها في بداية المباراة. ووجه مانويل شار رسالة بعد فوزه من فوق الحلبة قائلا: "لقد ضغط على نفسي بشدة، رغم رصاصتين في البطن وخصرين جديدين". وتابع شار: "أهدي اللقب إلى ألمانيا والسيدة ميركل، لقد أنجزنا، فنحن بطل العالم، وهذه هديتي لكم". في إشارة إلى عبارة ميركل قبل نحو عامين بخصوص أزمة اللاجئين والتي قالت "سننجز الأمر"، قاصدة أن ألمانيا ستتغلب على الأزمة.

ومحمود الشعار، هو الاسم الحقيقي لمانويل شار، فقد ولد لأب سوري وأم لبنانية. قتل والده في الحرب الأهلية اللبنانية وفرت أمه مع ستة من أطفالها الثمانية إلى ألمانيا عام 1989، وكان عمر مانويل نحو 4 سنوات، وعاشت الأسرة في برلين وإيسن، ويسكن مانويل شار الآن في مدينة كولونيا.

وكان شار قد تعرض قبل 14 شهرا لإطلاق نار وأصيب بالرصاص في بطنه في أحد محلات "الدونر" (الشاورما) في مدينة إيسن من قبل شخص اسمه يوسف هـ.، وأجريت له جراحة عاجلة. وقبل ستة أشهر خضع لجراحة من جديد لتركيب مفصلين صناعيين في الخاصرة بسبب مرضه بالتهاب المفاصل، حسب ما ذكرت صحيفة بيلد. ويتحتم على مانويل شار أن يتوصل على جناح السرعة لاتفاق مع الملاكم فرس أوكويندو (من بورتوريكو) من أجل مباراة جديدة للدفاع عن لقبه، وإلا سيدخل في دوامة ربما تجعل لقبه بدون قيمة، حسب بيلد.