2018 | 14:59 أيار 24 الخميس
الحزب الحاكم في تركيا: نعمل من أجل قيادة جديدة وشرعية في سوريا | نديم قسطه: الانتخابات النيابية لا تشبه الرئيس عون ولا تشبه العهد لا من قريب ولا من بعيد وأطلب من الرئيس المؤتمن على الدستور إظهار الحق فيما حدث | إعلان سقطرى اليمنية محافظة منكوبة بعد إعصار ماكونو | مطار بن غوريون الإسرائيلي يعلن حالة الطوارئ بسبب تصاعد دخان من طائرة ألمانية على متنها 89 شخصاً | إطلاق سراح موظفة الأمم المتحدة المختطفة في أفغانستان | معهد الأسلحة النووية: بيونغ يانغ لم تتعاون في المجال النووي مع إيران أو سوريا | النائب هادي ابو الحسن عبر "تويتر": كفى تذاكيا من البعض... حكومة ثلاثينية وثلاثة وزراء للقاء الديموقراطي ونقطة على السطر | "الجديد": القائم بأعمال السفارة السعودية وليد البخاري خصّ الرئيس بري بزيارة إلى عين التينة لتهنئته وحمّله الرئيس بري تحيته لخادم الحرمين الشريفين | السفير الايراني غادر الخارجية من دون الادلاء بتصريح وباسيل يلتقي في هذه الاثناء السفير القطري | 68 نائبا سموا الحريري لتشكيل الحكومة حتى الساعة و14 امتنعوا عن التسمية والقومي اودع الاسم للرئيس عون | اسعد حردان من بعبدا باسم الكتلة القومية الاجتماعية: قلنا للرئيس عون ما عندنا ووضعنا اسم الرئيس المكلف تشكيل الحكومة عنده | بولا يعقوبيان: لم أقبل السفير السوري علي عبد الكريم علي أمس ولا اليوم ولا غدا لأنني ببساطة لم أقابله في حياتي ولا معرفة شخصية بيننا |

"لبنان أولاً" فقط غير قابل للتفاوض

خاص - السبت 25 تشرين الثاني 2017 - 06:11 - ليبانون فايلز

مرّت ثلاثة أيام على قرار رئيس الحكومة سعد الحريري بالتريّث في تقديم الإستقالة نزولاً عند رغبة رئيس الجمهورية ميشال عون وسط إصرار الحريري على النأي الفعلي بالنفس كشرط أساسي للخطوات التالية، فالمطلوب معالجة أسباب الإستقالة وهي تتلخص بوقف تدخّل حزب الله في اليمن، وإنسحابه من حروب المنطقة، والنأي بالنفس الفعلي لجميع الأطراف لتجنيب لبنان إنعكاسات التسوية الآتية، ووضع سلاح حزب الله على طاولة البحث.

وبحسب مصادر مطلعة، فعلى المقلب الآخر من الأزمة المتمثّل بحزب الله لا تبدو الأمور تتجّه إلى تسوية حقيقية بل الى إغداق الوعود والكلام المعسول لتمرير العاصفة، أما الوقائع فتصبّ في عكس المرجو، ومنها تقديم السفير اللبناني أوراق إعتماده لرئيس النظام السوري رغم رفض شريحة كبيرة من اللبنانيين، وكلام قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري حول عدم قابلية سلاح حزب الله للتفاوض مع ما يشكّله ذلك من تدخّل فجّ ووقح في الشؤون اللبنانية الداخلية.
وفي الوقائع ايضا إصرار حزب الله على الحملة الإعلامية الهادفة إلى عزل تيار المستقبل بغية إستفراده من خلال خرق شرخ داخل التيار، وشرخ آخر بين المستقبل وحلفائه، ومحاولة سلخ الطائفة السنية عن محيطها وامتدادها العربي الطبيعي وبخاصة المملكة العربية السعودية.
وتشير المصادر الى ان هذا النهج المستمر يؤذي الفرصة المعطاة بالتريّث، وتُحرج العهد ورغبته في تحييد لبنان عن الصراع وحمايته في زمن التسويات التي ترتسم في المنطقة مع ما تحمله من إحتمالات ومخاطر.