2018 | 16:29 آب 20 الإثنين
ارسلان: حريصون على اطيب العلاقات مع الجميع لكن ليس على حساب مصالحنا كدولة وشعب والامور وصلت الى مكان لا نحسد عليه على الاطلاق | ارسلان: كيف يمكن حل موضوع اللاجئين من دون التعاطي مع الدولة السورية؟ ونثمّن جهود الدولة الروسية لحل هذه الازمة | جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق غاليري سمعان الحدث | الرئيس عون مهنئا اللبنانيين بعيد الاضحى: لاستلهام معانيه وتقديم مصلحة البلاد العليا على ما عداها من مصالح | الرئيس عون: الظروف تفرض تضافر الجهود لتمكين لبنان من مواجهة التحديات وانجاز الاستحقاقات وأبرزها تشكيل حكومة جديدة | وزارة الصحة السعودية: لم تسجل أي حالات وبائية في موسم الحج هذا العام حتى الآن | وزير الداخلية التركي: الأمن يحاول عبر إجراء تحليلات تقنية الوصول إلى هوية السيارة التي أُطلق منها النار على السفارة الأميركية والأشخاص | طفل بحاجة ماسة الى بلاكيت دم من فئة O+ او O- في مستشفى الروم- الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03322661 | "التحكم المروري": تعطل صهريج على جسر الدورة المسلك الغربي وجاري العمل على تسهيل السير في المحلة | الحريري: أطيب التمنيات للبنانيين عموماً والمسلمين خصوصاً بمناسبة عيد الاضحى المبارك أعاده الله على بلدنا بالخير والاستقرار والامان | رودولف عبود: نرفض رفضا قاطعا ما يتعرض له بعض الاساتذة من صرف تعسفي بعد اقرار القانون 46 العام الماضي | حركة المرور كثيفة على الكورنيش البحري والاوتوستراد الشرقي وضمن الطرقات الداخلية صيدا |

"لبنان أولاً" فقط غير قابل للتفاوض

خاص - السبت 25 تشرين الثاني 2017 - 06:11 - ليبانون فايلز

مرّت ثلاثة أيام على قرار رئيس الحكومة سعد الحريري بالتريّث في تقديم الإستقالة نزولاً عند رغبة رئيس الجمهورية ميشال عون وسط إصرار الحريري على النأي الفعلي بالنفس كشرط أساسي للخطوات التالية، فالمطلوب معالجة أسباب الإستقالة وهي تتلخص بوقف تدخّل حزب الله في اليمن، وإنسحابه من حروب المنطقة، والنأي بالنفس الفعلي لجميع الأطراف لتجنيب لبنان إنعكاسات التسوية الآتية، ووضع سلاح حزب الله على طاولة البحث.

وبحسب مصادر مطلعة، فعلى المقلب الآخر من الأزمة المتمثّل بحزب الله لا تبدو الأمور تتجّه إلى تسوية حقيقية بل الى إغداق الوعود والكلام المعسول لتمرير العاصفة، أما الوقائع فتصبّ في عكس المرجو، ومنها تقديم السفير اللبناني أوراق إعتماده لرئيس النظام السوري رغم رفض شريحة كبيرة من اللبنانيين، وكلام قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري حول عدم قابلية سلاح حزب الله للتفاوض مع ما يشكّله ذلك من تدخّل فجّ ووقح في الشؤون اللبنانية الداخلية.
وفي الوقائع ايضا إصرار حزب الله على الحملة الإعلامية الهادفة إلى عزل تيار المستقبل بغية إستفراده من خلال خرق شرخ داخل التيار، وشرخ آخر بين المستقبل وحلفائه، ومحاولة سلخ الطائفة السنية عن محيطها وامتدادها العربي الطبيعي وبخاصة المملكة العربية السعودية.
وتشير المصادر الى ان هذا النهج المستمر يؤذي الفرصة المعطاة بالتريّث، وتُحرج العهد ورغبته في تحييد لبنان عن الصراع وحمايته في زمن التسويات التي ترتسم في المنطقة مع ما تحمله من إحتمالات ومخاطر.