2018 | 10:51 تموز 17 الثلاثاء
جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الاوزاعي المسلك الغربي وحركة المرور ناشطة في المحلة | الرياشي من بعبدا: الرئيس عون اكد لي ان المصالحة المسيحية - المسيحية مقدسة وان ما نختلف عليه في السياسة نتفق عليه في السياسة ايضاً | الرئيس عون اطّلع من رياشي على نتائج لقاء الديمان الذي جمعه بالنائب ابراهيم كنعان بحضور البطريرك الراعي | الرئيس عون استقبل وزير الإعلام ملحم رياشي | جريح نتيجة تصادم بين شاحنة ودراجة نارية على طريق عام انطلياس باتجاه الرابية وحركة المرور كثيفة في المحلة | التحكم المروري: قتيل و14 جريحا في 8 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | بلدية الدكوانة تعلّق خطة السير الجديدة | القوات: لا تقدّمَ حكومياً | علاقة الحريري ـ باسيل تهتز حكومياً ولا تسقط | بعثة مراقبة الانتخابات: تقويمنا إيجابي جداً | الإتفاق النهائي في انتخاب اللجان اليوم يحتاج اتصالات إضافية | خياران للتأليف |

وديع كنعان: القطاعات السياحية تحضّر لمبادرات

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 24 تشرين الثاني 2017 - 10:56 -

اعتبر الامين العام لنقابة اصحاب الفنادق في لبنان وديع كنعان ان القطاع السياحي في حال ترقّب، وقد تأثّر بالازمة السياسية التي مرّت على لبنان، لاسيما انه كان في طور التحضير للمرحلة المقبلة، من خلال مجموعة مبادرات، تأخرت قليلا لكنها لم تتوقف وستستمر، لاسيما ان التعيينات الاخيرة من مجلس اقتصادي واجتماعي وغيرها، ومبادرات القطاعين الخاص والعام، اعادت تحريك الامور ووضعها على السكة الصحيحة.

واوضح كنعان في حديث الى اذاعة "صوت لبنان" 93،3 مع الاعلامي الفونس ديب ان كل المؤشرات كانت توحي بأن الامور تسير في شكل ايجابب، واتى اعلان الاستقالة ليجمد الوضع قليلاً، لتعود الثقة من جديد مع حركة رئيس الجمهورية واتصالاته والتلاقي الذي تظهّر مع عيد الاستقلال، وتريّث رئيس الحكومة، وسنلمس عودة الامَر الى طبيعتها في الايام المقبلة.

واكد كنعان ان اللبناني يتأقلم مع كل الظروف واليوم، فالقطاع الخاص وبالتعاون مع القطاع العام ووزارة السياحة وايدال، يحضّر لمؤتمرات وخطوات مقبلة، والعمل على فتح اسواق جديدة بالتعاون والتنسيق مع وزارة السياحة وglobe network.

وذكّر كنعان بأننا نعيش في الفترة الراهنة ما يعرف بالlow season حيث نسبة الاشغال الفندقي عموماً خفيفة، والحظر الخليجي والسعودي خصوصا مستمر، وبالتالي فغياب السياحة الخليجية ليس بجديد، والغاءات الحجوزات في الايام الاولى للازمة بقيت محدودة، وتركزت في شكل اساس على السعوديين بفنادق ال5 نجوم ببيروت، وبقيت فنادق ال3 و4 نجوم تعمل بشكلها المعتاد.