2018 | 12:39 كانون الأول 19 الأربعاء
اللجنة الدولية للصليب الأحمر: طرفا الحرب في اليمن تبادلا قوائم تتضمن إجمالي 16 ألف اسم، لأشخاص يُعتقد أنهم معتقلون في إطار اتفاق لتبادل السجناء | حاصباني لـ"صوت لبنان"(93.3): نأمل أن تتشكل الحكومة و القوات لن تكون حجر عثرة امام التشكيلة | الرئاسة التونسية: دول عربية تنسق لتقديم مقترح لرفع تجميد سوريا في الجامعة العربية | ماستر شيبس: إعلان التوظيف المسيء المنشور في صيدا لا علاقة لنا به | ضبط شاحنة في طرابلس آتية من سوريا محمّلة بلحوم ودجاج والبان واجبان فاسدة ومنتهية الصلاحية | حراك المعلمين المتعاقدين: للنزول الى الشارع الخميس في 27 الحالي | الرئيس عون تسلم أوراق اعتماد سفير المملكة العربية السعودية السفير وليد بن عبد الله البخاري | إندونيسيا تدين اعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل | الشرطة تطالب الحكومة الفرنسية بتحسين ظروف عملها | عون تسلم أوراق اعتماد سفيرة استراليا Rebekah Esther Grindlay | استقالة رئيس الحكومة البلجيكية جراء خلافات بشأن الهجرة | مصادر الطاشناق لـ"صوت لبنان (93.3)": اللقاء مع ابراهيم عقد صباحًا والأجواء إيجابية وسيصدر بيان بمضمون المحادثات |

أمسية شعرية غنائية لرابطة البترون الإنمائية لمناسبة الاستقلال

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 23 تشرين الثاني 2017 - 12:04 -

نظمت "رابطة البترون الإنمائية والثقافية"، ولمناسبة عيد الاستقلال "أمسية شعرية غنائية" في مركز الرابطة، في حضور ممثل النائب بطرس حرب المقدم شربل أنطون، رئيسة الرابطة الدكتورة اودين سلوم والأعضاء، مؤسس الرابطة الدكتور سمير أبي صالح، رئيسات ورؤساء جمعيات وروابط، نخبة من رجال الأدب والشعر وحشد من المهتمين.

بعد النشيد الوطني ونشيد الرابطة، قدمت للأمسية الشاعرة والاديبة مي سمعان فرحبت بالشعراء المشاركين، وقالت :"يسعدني ان نحتفي اليوم بالذكرى الرابعة والسبعين، سبعة عقود ونيف هو عمر الاستقلال الزمني ولربما عمره الحضاري او الانساني يفوق الستة الاف او اكثر، وعمره العاطفي في ضمير ابنائه ومحبيه، وعمر الطامحين اليه او الطامعين فيه يتخطى كل المقاييس والمعايير".

وختمت:"نحتفل بالكلمة والنغم ونولم للامل على بساط الكلمة الوسيع والوثير ونزين اللقاء بباقات شعر واناشيد من شعراء وشاعرات قدموا ما هنا ليقولوا حبهم وزهوهم وافتخارهم."

فكلمة لرئيسة الرابطة التي قالت "نجتمع اليوم لاحياء ذكرى الاستقلال ولتجديد ايماننا بوطن تتناتشه الازمات، ولترسيخ انتمائنا الى ارض تجمعنا في وسط بركان متفجر تصيبنا شظاياه من حين الى آخر، وتؤثر على عيشنا بكرامة داخل وطننا. كادت الازمات السياسية تنسينا فرحة العيد ومعانيه، الا ان الوعي الذي تتم مواجهتها فيه يحول في كل مرة دون اغراق لبنان في وحولها".

وتابعت :"نحيي ذكرى الاستقلال لانها الذكرى التي تجمع اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم الطائفية والسياسية، نجتمع اليوم كي لا يبقى عيد الاستقلال مجرد يوم عطلة، نجتمع لاننا من هذا المجتمع الذي عليه ان يسعى الى ترسيخ المواطنية من خلال تحسس كل مواطن بمسؤولياته وسعيه الى الالتزام بواجباته والدفاع عن حقوقه فتتسع بقعة الامل وتنمو بارادتنا الجماعية، تحقيقا للاستقلال والذي سيبقى انشودة نغنيها في كل عام مع حلول 22 تشرين الثاني. تتطلب منا هذه الذكرى وقفة تأمل في تاريخ لبنان المليء بالاحداث المضنية والمدمية لنتعظ من الماضي ، ولنبني لبنان المستقبل الذي يصون العيش المشترك والذي يحميه الجيش اللبناني والاجهزة الامنية".

ثم أحيا الأمسية الشعراء حسنا سليمان، وليد نجم، وديع شاهين، نبيل معوض، نبيل معوض، طوني بو حيدر. وقد عبر الشعراء خلال قصائدهم بالفصحى والعامية عن مشاعرهم الوطنية وحبهم وفخرهم بوطنهم. وتخللها وصلات غنائية قدمها الفنان رودولف الخوري.