2018 | 01:04 أيلول 26 الأربعاء
هاكوب ترزيان: اقرار القانون المقترح بفتح اعتماد بقيمة 100 مليار ليرة بموازنة 2018 سيبقى منتقصا ان لم تؤلف الحكومة بأسرع وقت لترسيم السياسة السكنية خلال 6 اشهر | مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين ينفي لليبانون فايلز انّه وافق على اي طلب رسمي قُدّم من اجل الاستحصال على رخصة تسمح بتصوير الطائرات لأنها ترتيبات امنية بالتنسيق مع جهاز امن المطار | ماكرون لليبانون فايلز: المبادرة الفرنسية لمساعدة لبنان في الخروج من مأزقه هي تسريع حل الأزمة السياسية في سوريا وأيضا المؤتمرات الثلاث التي عقدناها | وسائل إعلام عراقية: سماع دوي انفجار كبير وسط أربيل | روحاني: الإدارة الأميركية تنتهك الاتفاقات التي أقرتها الإدارة السابقة | ليبانون فايلز: ماكرون يؤكد من الامم المتحدة انه لا يمكن تأمين عودة مستدامة للنازحين من دون ايجاد حل سياسي لذا يريد العمل مع الرئيسين عون والحريري | الملك عبد الله: حل الدولتين هو الحل الوحيد الذي يمكن أن ينهي الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين | تيمور جنبلاط: ماذا لو كان المريض من عائلتنا كنواب؟ هل كنّا سنتصرف بنفس الطريقة؟ واجبنا كنواب تأمين تمويل الادوية فمعاناة المرضى اولوية انسانية | الجبير: إيران تدعم الإرهاب ليس فقط من خلال حزب الله وإنما أيضا تنظيم القاعدة الذي كان يتنقل بحرية في سوريا | المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك: علينا التأكد من عدم تكرار سيناريو حزب الله في اليمن والصواريخ التي اطلقت نحو السعودية ايرانية | رئيس مؤسسة الاسكان في رسالة للنواب: المطلوب من دون تردد او نقاش دعم القروض السكنية وحصرها بالمؤسسة | الرئيس عون يلتقي رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على هامش أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة |

أمسية شعرية غنائية لرابطة البترون الإنمائية لمناسبة الاستقلال

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 23 تشرين الثاني 2017 - 12:04 -

نظمت "رابطة البترون الإنمائية والثقافية"، ولمناسبة عيد الاستقلال "أمسية شعرية غنائية" في مركز الرابطة، في حضور ممثل النائب بطرس حرب المقدم شربل أنطون، رئيسة الرابطة الدكتورة اودين سلوم والأعضاء، مؤسس الرابطة الدكتور سمير أبي صالح، رئيسات ورؤساء جمعيات وروابط، نخبة من رجال الأدب والشعر وحشد من المهتمين.

بعد النشيد الوطني ونشيد الرابطة، قدمت للأمسية الشاعرة والاديبة مي سمعان فرحبت بالشعراء المشاركين، وقالت :"يسعدني ان نحتفي اليوم بالذكرى الرابعة والسبعين، سبعة عقود ونيف هو عمر الاستقلال الزمني ولربما عمره الحضاري او الانساني يفوق الستة الاف او اكثر، وعمره العاطفي في ضمير ابنائه ومحبيه، وعمر الطامحين اليه او الطامعين فيه يتخطى كل المقاييس والمعايير".

وختمت:"نحتفل بالكلمة والنغم ونولم للامل على بساط الكلمة الوسيع والوثير ونزين اللقاء بباقات شعر واناشيد من شعراء وشاعرات قدموا ما هنا ليقولوا حبهم وزهوهم وافتخارهم."

فكلمة لرئيسة الرابطة التي قالت "نجتمع اليوم لاحياء ذكرى الاستقلال ولتجديد ايماننا بوطن تتناتشه الازمات، ولترسيخ انتمائنا الى ارض تجمعنا في وسط بركان متفجر تصيبنا شظاياه من حين الى آخر، وتؤثر على عيشنا بكرامة داخل وطننا. كادت الازمات السياسية تنسينا فرحة العيد ومعانيه، الا ان الوعي الذي تتم مواجهتها فيه يحول في كل مرة دون اغراق لبنان في وحولها".

وتابعت :"نحيي ذكرى الاستقلال لانها الذكرى التي تجمع اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم الطائفية والسياسية، نجتمع اليوم كي لا يبقى عيد الاستقلال مجرد يوم عطلة، نجتمع لاننا من هذا المجتمع الذي عليه ان يسعى الى ترسيخ المواطنية من خلال تحسس كل مواطن بمسؤولياته وسعيه الى الالتزام بواجباته والدفاع عن حقوقه فتتسع بقعة الامل وتنمو بارادتنا الجماعية، تحقيقا للاستقلال والذي سيبقى انشودة نغنيها في كل عام مع حلول 22 تشرين الثاني. تتطلب منا هذه الذكرى وقفة تأمل في تاريخ لبنان المليء بالاحداث المضنية والمدمية لنتعظ من الماضي ، ولنبني لبنان المستقبل الذي يصون العيش المشترك والذي يحميه الجيش اللبناني والاجهزة الامنية".

ثم أحيا الأمسية الشعراء حسنا سليمان، وليد نجم، وديع شاهين، نبيل معوض، نبيل معوض، طوني بو حيدر. وقد عبر الشعراء خلال قصائدهم بالفصحى والعامية عن مشاعرهم الوطنية وحبهم وفخرهم بوطنهم. وتخللها وصلات غنائية قدمها الفنان رودولف الخوري.