2018 | 06:20 تشرين الثاني 16 الجمعة
الخارجية الاميركية: البيان السعودي خطوة جيدة بالاتجاه الصحيح | فيصل كرامي للـ"ام تي في": اذا كان الحريري حريص على صلاحيات السنّة ومصالحهم فنحن معه في ما قاله بموضوع "بي السنّة" في لبنان | مريض بحاجة ماسّة الى دم من فئة AB+ في مستشفى الروم - الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03565494 | "ان بي سي" عن مسؤول تركي: الحكومة التركية لا ترى رابطا بين قضية قتل خاشقجي وقضية غولن | مبعوث ترامب لسوريا: ليس لدينا شريك أفضل من السعودية | قيادة الجيش: توقيف ياسر سيف الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في بحنين- المنية | الهومنتمن انطلياس للسيدات يتوج بلقب كأس السوبر 2018 بكرة السلة بعد فوزه على الرياضي بنتيجة 67-52 | عائلة ياسر س. الذي أقدم على قتل شقيقته وإصابة زوجها في محلة بحنين- المنية سلّمته لإستخبارات الجيش في الشمال | جهاد الصمد لـ"الجديد": لن نقبل المضي في حكومة يملك فريق سياسي واحد الثلث المعطل فيها | باسيل: على الجميع ان يتساعد لتشكيل حكومة مبينة على التفاهم الوطني والوحدة الوطنية و"نعدكم بالخير" | باسيل من بكركي: الموعد كان محددا سابقا لكن شاءت الصدف ان يكون غداة مصالحة القوات والمردة واهنئهما على ذلك | الأناضول: الأمم المتحدة تدعو إلى تقديم جميع المتورطين في جريمة قتل خاشقجي إلى العدالة |

كل عام وانت بخير يا وطني

باقلامهم - الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017 - 05:51 - مازن ح. عبّود

كيف يمكن لبلد ترتبط مختلف شرائحه بمختلف دول المحيط ارتباطا عضويا بهذا القدر، ان يكون مستقلا؟ كيف يمكن لبلد صغير وغارق في الدين، في وسط محيط يغلي ان يكون مستقلا؟ كيف يكون مستقلا والكثير من حكامه وزعمائه مازالوا يستجدون الوصايات وحمايات الدول التي يفاخرون بولائهم لها؟ كيف يكون مستقلا وغالبيتنا لم نتحرر من المصالح، وما زلنا نتفاخر باننا ارقام انتخابية في محفظة هذا الزعيم او ذاك؟ كيف يكون مستقلا ونحن مازلنا نبحث عن بدائل أخرى وجنسيات أخرى وولاءات أخرى، ونتفاخر بأننا لسنا مواطنين؟
ونتفاخر باننا لا نحاسب ولا نسأل. نتفاخر باننا سلمنا أنفسنا لحفنة كما لآلهة، ونتكلم عن الاستقلال في يوم الاستقلال.
تكثر الأسئلة في بحر الرمادية يا وطني. وتذوب الأجوبة في غمار التحالفات الإقليمية والدولية ولو على حسابك يا وطني.
ماذا اهديك يا بلدي في يوم الاستقلال؟ أ أهديك ارزة ام حفنة تراب من ترابك الذي تجرفه سيول العولمة الجارفة للحضارة؟
في يوم الاستقلال، اهديك يا بلدا رسمته في خيالي حرا، تحيات وجمرات قلب يحترق من كثرة الآمال والامنيات المتعثرة والفرص الضائعة.
في يوم الاستقلال، اهديه حبي ووجعي وتعلقي به. واهدي اشواق وتحيات لكل حاكم اختار ان يتحرر فيصير قائدا.
كل عيد وانت بخير يا بلدي. كل عيد وانت بخير يا بلد الاوادم وبسطاء القلب والشرفاء. كل عام وانت بخير يا بلد كل عسكري ارتضى ان يفتدي الناس بدمه.
كل عام وانت بخير يا بلد الناس العاديين المحبين والمتعلقين بك، لأنك ولدتهم ودمغتهم وجذرتهم. فما عادوا يجدون مكانا آخر تحت خيمة السماء فيه يستظلون ويرتاحون واليه يلتجئون.
صباح الخير يا بلد الاوادم. صباح الاستقلال يا بلدا نريده ان يكون وطنا. بلدا نريده ان يبقى بألف خير، كي نكون نحن وابناؤنا من بعدنا بألف خير.
وإننا نعدك يا وطني في يوم استقلالك ان نعمل كي نكون مواطنين. نكون مواطنين وليس ارقاما في محفظة هذا او ذاك. نكون مستقلين او لا نكون كي تكون ونصير جميعا على قدر احلامنا.