2018 | 13:17 آب 19 الأحد
نائب الرئيس الإيراني: طهران تبحث عن حل لبيع نفطها وتحويل الإيرادات رغم العقوبات الأميركية | ظريف: مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران تمارس ضغوطا وتضلل الرأي العام لكنها ستفشل | التحالف الأميركي: قواتنا ستبقى في العراق للمساعدة في استقرار البلاد في مرحلة ما بعد داعش | وزير الخارجية الإيراني: مجموعة العمل بشأن إيران التي شُكلت حديثا في الخارجية الأميركية تهدف للإطاحة بالدولة الإيرانية لكنها ستفشل | جريصاتي عبر "تويتر": آب يحمل كل الانتصارات على فارق أيام معدودات من 2006 الى فجر الجرود وسوف يحمل بحلول نهايته حلاً للأسر الحكومي إن حسم الحريري خياراته | روجيه عازار لـ"صوت لبنان (93.3)": جنبلاط ليس الممثل الوحيد للدروز فهو حصل على 60 بالمئة من الأصوات وهناك 40 بالمئة يحق لهم بأن يتمثلوا أيضا | قتيل و25 جريحا في 20 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وكالة عالمية: إسرائيل تعلن إغلاق معبر بيت حانون إثر حوادث على الحدود مع قطاع غزة | قوى الأمن: ضبط 1027 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 72 مطلوباً بجرائم مختلفة بتاريخ الأمس | زلزال بقوة 6.3 درجات يهز جزيرة لومبوك الإندونيسية | مصادر نيابية في "المستقبل" لـ"السياسة": الحريري سيواجه سياسة الابتزاز التي يمارسها حلفاء سوريا وإيران بثبات وصبر فهو لن يرضخ لشروطهم وسيستمر في مساعيه حتى تشكيل الحكومة | جريح نتيجة تصادم بين سيارة وجرار زراعي على اوتوستراد القلمون باتجاه طرابلس |

ايلي رزق: زيارة البطريرك إلى السعودية تاريخية وتعتبر مفصلية في توقيتها

مقابلات - الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017 - 13:04 - ليبانون فايلز

أكّد رئيس هيئة تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية السعودية إيلي رزق أنّ "زيارة غبطة البطريرك الراعي إلى المملكة العربية السعودية هي زيارة تاريخية وتعتبر مفصلية وأساسية في توقيتها"، مشيراً إلى أن "الزيارة أكّدت على أهمية العلاقات التي تربط المملكة العربية السعودية بلبنان، وحرص قيادات المملكة على احترام لبنان كدولة وشعب ومؤسسات بكل مكوناته وطوائفه ومذاهبه."

وقال في حديث لموقع "ليبانون فايلز": "زيارة البطريرك الماروني رأس الكنيسة المارونية إلى المملكة إنمّا هي معبرة عن مدى الحب والإحترام التي تكنه قيادة المملكة إلى لبنان كونها أوّل زيارة لمرجعية مسيحية إلى أراضي المملكة العربية السعودية، وحفاوة الإستقبال الذي تمت للبطريرك حيث التقى قائد الحرمان الشريفان الملك سلمان بن عبد العزيز".

ولفت رزق إلى أنّ "اللقاءات التي أجرتها الجالية اللبنانية لغبطته في المملكة تؤكد على ما يتمتع به غبطته من حب واحترام لدى كل فئات المجتمع اللبناني إذ يعتبر أن مجد لبنان أعطي له".

وأضاف: "أرفق هذه الزيارة استرخاء في العلاقات بين الشعبين الشقيقين السعودي واللبناني وتأكيد على اواصر العلاقات الأخوية بينهما"

وختم رزق: "بين المملكة العربية السعودية ولبنان... ما جمعه الله لن يفرّقه حزب الله."