2018 | 18:39 حزيران 23 السبت
أردوغان يؤكّد اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان أمن الصناديق في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية | خفر السواحل: إنقاذ أكثر من 400 مهاجر في 3 عمليات قبالة سواحل إسبانيا | حركة المرور كثيفة من النقاش بإتجاه نفق نهر الكلب وصولاً الى جونية | مدير مكتب رئيس وزراء إثيوبيا: هجوم أديس أبابا يسفر عن سقوط 83 مصاباً على الأقل ولا قتلى | بريطانيا تحذر رعاياها من استهداف صاروخي محتمل على دبي | محكمة مدينة شانوي المتوسطة في مقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين حكمت بالإعدام رميا بالرصاص على 10 أشخاص بعد إدانتهم بإنتاج ونقل المهلوسات | البابا تواضروس بعد لقائه الراعي: بحثنا وضع الكنيسة في لبنان ومصر ونسعى لاستقرار لبنان والتنوع الثقافي والانساني ونعمل والقادة السياسيين من أجل السلام | النائب سليم خوري خلال ندوة زراعية في لبعا: لن نرضى بعد اليوم ان ترمى محاصيلنا بسبب غياب التصريف من دون ان تكترث الدولة لمعاناتنا | حسن خليل من بعبدا: وضعت الرئيس عون في صورة التقارير الدولية عن الوضعين النقدي والمالي وتصنيف لبنان والتي عكست استقرارا عاما رغم الصعوبات | حسن خليل من بعبدا: اكدت لفخامة الرئيس تأييدنا لموقفه في موضوع النازحين السوريين وفق ما عبّر عن ذلك دولة الرئيس نبيه بري | السفير البابوي الجديد في لبنان يلتقي الراعي في بكركي | عناصر فرق الانقاذ البحري في الدفاع المدني تعثر على جثة الفتى السوري (13 عاماً) الذي غرق أمس عند السنسول البحري في جبيل |

مارون الخولي: زيارة الراعي إلى السعودية سابقة تاريخية

أخبار اقتصادية ومالية - الأحد 12 تشرين الثاني 2017 - 13:40 -

اعتبر رئيس حزب العمال اللبناني مارون الخولي أن زيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي إلى المملكة العربية السعودية غدا الاثنين زيارة تاريخية، و"أن لقاءه المرتقب مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان سابقة ستؤسس لعلاقة استراتيجية وحيوية بين المملكة والطائفة المارونية".

ورأى "أن الشعب اللبناني يعول على هذه الزيارة ونتائجها في ظل التشنج الحاصل بين المملكة ولبنان من جراء تداعيات استقالة رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري".

ونبه الخولي إلى "ضرورة التعقل والحفاظ على مصالح لبنان وتجنب العداء للسعودية ودول الخليج العربي التي تمثل العمق الاقتصادي والمالي للبنان"، مذكرا بوجود نحو 400 ألف عامل لبناني في دول الخليج وحجم تحويلاتهم الذي يبلغ نحو 4 مليارات دولار أميركي سنويا، اضافة إلى استثمارات خليجية في لبنان تقدر ب11 مليار دولار أميركي".

وشدد مجددا على "أهمية هذه الزيارة في ظل التوتر والنزاع الإقليمي بين السعودية وإيران لتحييد لبنان عن هذا الصراع والحرص على العلاقة التاريخية بين الشعبين اللبناني والسعودي ولبقاء لبنان واحة سلام وحوار بين الأديان".