2018 | 01:20 تموز 17 الثلاثاء
"التحكم المروري": تسرب مادة المازوت آخر نفق المدينة الرياضية - بيروت | اصابة 9 إشخاص بحادث سير على طريق كفرا في قضاء بنت جبيل | "الأناضول": إسرائيل تقرر إغلاق معبر كرم أبو سالم غدا الثلاثاء باستثناء إدخال الأدوية | جون ماكين يعتبر لقاء ترامب ببوتين احد اسوأ اللحظات في تاريخ الرئاسة الاميركية | قوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرة وسط انتشار أمني مكثف في شوارع المحافظة | زعيم الديموقراطيين في الكونغرس يصف ترامب بانه خطير وضعيف | مصادر نيابية لـ"الجديد": لجنة الادارة والعدل سيرأسها النائب جورج عدوان ولجنة المال والموازنة ستبقى في عهدة النائب ابراهيم كنعان اما لجنة الخارجية فللنائب ياسين جابر | "ام تي في": برّي أكد أنّ لا جديد في موضوع الحكومة وأشار الى أن العقدة الامّ هي العقدة المسيحية | معلومات للـ"ام تي في": الحريري لن يزور قصر بعبدا قبل أن يتبلّغ جديدا مسهّلا للتأليف من رئيس الجمهورية ومن رئيس "التيّار" | أبو فاعور للـ"أم تي في": لن نتراجع عن حقنا في التمثيل ومن انقلب على اتفاق معراب لا يحق له الكلام عن عرقلة تشكيل الحكومة | مصادر الـ"او تي في": لقاء بو صعب - الخوري لا علاقة له بتمهيد لقاء بين الرئيس الحريري والوزير باسيل بل هو لابقاء الباب مفتوحاً وتسريع وتيرة الاتصالات لمعالجة الامور العالقة | "التحكم المروري": قتيل وجريح نتيجة اصطدام دراجة نارية بعمود انارة على طريق عام رشكنانيه في صور |

ظريف: إيران أثبتت التزامها عمليا بمبدأ عدم الانتشار النووي

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017 - 11:40 -

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، في كلمة القاها في المؤتمر الدولي للامن والتنمية المستديمة في آسيا الوسطى في مدينة سمرقند في اوزبكستان.
والذي بدأ اعماله اليوم بان "ايران بتوصلها الى الاتفاق النووي وتنفيذها جميع تعهداتها في اطاره قد اثبتت عمليا ايضا التزامها بمبدا عدم الانتشار ونزع السلاح النووي".

وقال :"ان الامن في العالم المترابط اليوم ليس محدودا ومنحصرا بالابعاد العسكرية بل هو قضية متعددة الاوجه ومتشابكة وشاملة، فاليوم لا يمكن شراء الامن بانفاق مئات مليارات الدولارات واستيراده والاتيان به بسفينة الى البلاد".

واضاف:"ان اضفاء الطابع التجاري على الامن قضية ومعاملة جديدة ادخلتها بعض القوى العالمية والدولية الى الادب السياسي، وللاسف انهم لقوا زبائن جيدين في معاملة الدولار بالامن".

واعتبر ان "الامن قضية مترابطة ومتقابلة يكون الامن فيها لاحد مرتبطا بامن الاخر"،
واضاف: "ان عصر الامن الاحادي والمعتمد على القوة العسكرية قد ولى منذ امد بعيد وهو درس تعلمته القوى التدخلية الدولية والدول التي هي في صدد تحقيق الامن الوهمي لنفسها من خلال زعزعة وتهديد امن الاخرين، من قضايا العراق وسوريا واليمن وافغانستان".

واكد "ضرورة الاعتماد على الشعب في مسألة تحقيق الامن ومن ثم التعاطي البناء وتضافر الجهود مع الجيران للوصول الى الامن المستديم والجماعي"، مضيفا:"ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ استقلال جمهوريات آسيا الوسطي كانت رائدة على الدوام في اقرار العلاقات الودية والاخوية والمتوازنة المبنية على اساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة".