2018 | 23:02 تشرين الأول 16 الثلاثاء
ترامب: إذا تأكد أن العاهل السعودي أو ولي عهده يعلمان بما حدث لخاشقجي "فسيكون ذلك سيئا" | وزارة الأشغال: نتابع عملية فتح المجاري وتمت السيطرة على الوضع في اتوستراد المتن الشمالي | عقيص: العمل السياسي في لبنان يتسم بالتعطيل ان في إنتخابات الرئاسة او تشكيل الحكومة وحتى في العمل اليومي والخطاب السياسي أصبح يتسم بالخروج عن الأخلاقيات والأدبيات | "او تي في": لقاء الحريري وباسيل مستمر منذ اكثر من ساعة ونصف في بيت الوسط | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة هوائية على طريق عام زغرتا اهدن مفرق كفرحاتا | مصادر تركية مطلعة لـ"الجزيرة": التسجيلات تظهر أن خاشقجي تعرض للضرب والحقن قبل قتله وتقطيع جثته | الحرس الثوري: مقتل المخطط للاعتداء في الاهواز بعمليات للحشد الشعبي في العراق | رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان استقال من منصبه | باسيل وصل في هذه الاثناء الى بيت الوسط للقاء الحريري | أوكرانيا تؤكد مقتل طيار أميركي على متن مقاتلة "سو 27" خلال تدريبات على أراضيها | "قوى الامن": يرجى التأكد من حسن عمل مساحات الزجاج لتمكينكم من رؤية واضحة أثناء القيادة في الطقس الممطر | مصادر "لبنان القوي" للـ"ام تي في": اصرار جنبلاط على التربية تبادل ادوار مع "القوات" للعرقلة وان تنازلت "القوات" عن نيابة الحكومة وطالبت بالعدل فالقرار لعون |

هاربون من عين الحلوة ما زالوا في لبنان

أخبار محليّة - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 16:45 -

 على رغم ارتياح القيادات الفلسطينية الى هروب المطلوبين الخطرين من المخيم، إلا أن تواجد بعضهم داخل الاراضي اللبنانية بحسب المعلومات، يعزز الخوف من نشوء خلايا نائمة خارج المخيم تهدد أمن المناطق اللبنانية. وأكد مصدر فلسطيني لـ"المركزية" أن "خروج 15 من المطلوبين الخطيرين منهم نجلا الارهابي أحمد الاسير محمد وعمر وشقيقه أمجد ومساعده من آلـ "النقوزي"، والداعية ابراهيم خزعل وهو من مجموعة المطلوب توفيق طه التابعة لكتائب عبدالله عزام ، فضلا عن الارهابيين الخطرين "ابو خطاب" وشادي المولوي"، مؤكدا "وصول معلومات الى الاجهزة الامنية اللبنانية أن عددا منهم متوار داخل الاراضي اللبنانية ولم يدخل الى سوريا، ويُخشى من تحولهم الى خلايا نائمة، ما دفع الاجهزة الامنية الى الاستنفار بحثا عنهم وتعميم أسمائهم وصورهم على حواجز الجيش".

وأبلغ المصدر أن "القيادات الفلسطينية الوطنية والاسلامية مرتاحة لعمليات هروب العديد من المطلوبين الخطرين من المخيم الى سوريا"، مشيرا الى أن "هؤلاء غادروا المخيم بطرق مختلفة ومنها تبديل أشكالهم وحلق لحاهم واستبدال بطاقات هوياتهم بأخرى مزورة"، مؤكدا أن "قيادات المخيم لا تعلم من أمّن خروجهم ولا حتى كيفية دخولهم الى المخيم".

ولفت الى أن "خروج الارهابيين من المخيم انعكس إيجابا على وضع المخيم الاقتصادي، بفعل عودة الحركة الى الاسواق، فأهالي المخيم ضاقوا ذرعا بالاوضاع الأمنية السائدة التي عطلت أشغالهم وحبست حريتهم بالتنقل".

عمليات ملاحقة المطلوبين وتوقيفهم لا تقتصر فقط على عين الحلوة، إذ أن الاجراءات الامنية تطال كذلك مخيم البص، وفي آخر محصلة، تمكنت مخابرات الجيش اللبناني من توقيف الفلسطيني ناجي عامر واللبناني طوني وليم خاتوكي في صور، المطلوبين بأحكام قضائية وعدلية عدة منها تجارة وبيع المخدرات واطلاق نار والاتجار بالاسلحة وبوشرت التحقيقات معهم باشراف القضاء المختص. وكان عامر وخاتوكي ومطلوبون آخرون بتجارة المخدرات، اشتبكوا منذ حوالي شهر مع القوة "الامنية المشتركة" في مخيم البص في صور، ومع أن الامن الوطني الفلسطيني ألقى القبض حينها على سبعة مطلوبين فلسطينيين ولبنانيين وسوريين شاركوا في الاشتباكات، إلا أن عامر وخاتوني لاذا بالفرار.

 

المركزية