2018 | 22:56 تشرين الثاني 19 الإثنين
دي ميستورا: سجلنا تقدما مهما في تنفيذ اتفاق إدلب | جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا بعد قليل | وكالة عالمية: استئناف الاشتباكات في الحديدة باليمن بين الحوثيين والقوات التي تدعمها السعودية | القوى الامنية تعثر على جثة مواطن مجنس في احدى برك المياه المبتذلة بمحاذاة مجرى الليطاني | "او تي في": تتّجه الانظار في الساعات والايام المقبلة الى بيت الوسط، لرصدِ ردِّ فعل رئيس الحكومة على التطورات الاخيرة | وزير الخارجية الفرنسي: سنتخذ قريبا جدا قرارا بشأن فرض عقوبات بخصوص مقتل خاشقجي | العربية نقلا عن وزير الطاقة السعودي: ولي العهد السعودي سيشارك في قمة العشرين بالأرجنتين ضمن جولة خارجية سيقوم بها | مصادر مطلعة للـ"ام تي في": ما تتم المطالبة به والمقايضات التي يُحكى عنها تشكل خروجا على التقاليد والاعراف الدستورية | المفتي دريان خلال احياء ذكرى المولد النبوي الشريف: دار الفتوى تقف إلى جانب الرئيس المكلف ونطالب كل القوى السياسية ان تمد يد التعاون من اجل تشكيل الحكومة | رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي: نريد أن تتمكن اللجنة من استجواب المتهمين في قتل خاشقجي | جريح نتيجة حادث صدم بعد نفق الاوزاعي باتجاه الكوستا برافا سبب بازدحام مروري في المحلة | حركة المرور كثيفة على طريق انفاق المطار باتجاه خلدة |

خوري استقبل رئيس الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 16:18 -

استقبل وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري في مكتبه في الوزارة، في حضور المديرة العامة للوزارة عليا عباس، رئيس الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين الدكتور ممدوح الرفاعي ونقيب مخلصي البضائع المرخصين في لبنان غسان سوبرة على رأس وفد.

وبعد الاجتماع قال سوبرة: "كان اللقاء جيدا مع الوزير خوري، وأطلعناه على الاتفاق الذي حصل بين نقابة مخلصي البضائع في لبنان والاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين، والذي انتقل على أساسه مركز الاتحاد من القاهرة الى لبنان، وذلك يحقق مصلحة الاتحاد ولبنان على حد سواء".

بدوره قال الرفاعي: "نشكر الوزير خوري على هذا اللقاء المثمر وعلى تعاونه معنا وعلى دعم الوزارة لخطواتنا. وسنبقى على تواصل اقتصادي مع الوزارة للحد من أي عراقيل تؤثر على النمو الاقتصادي في لبنان، ونحن حرصاء في جامعة الدول العربية على طرح أي مشكلة اقتصادية يعانيها لبنان من أجل ايجاد الحل الضروري لمعالجتها، وذلك كمبادرة لنا في الاتحاد بعد توجيهات الوزير خوري".

وصرحت عباس: "نريد تطبيق اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري بين الدول العربية، وكل ذلك لإيجاد حل للعراقيل واختصار الوقت والكلفة، وبالتالي الانفتاح على بعضنا البعض والتكامل لما فيه مصلحة الجميع".