2018 | 05:23 آب 17 الجمعة
روسيا: العقوبات الأميركية محاولة لإخفاء عدم جدوى وفعالية سياسة واشنطن | الوكالة الوطنية: توقيف اشخاص عملوا على تكبيل سيدة سورية وتعنيفها في تكريت عكار | السفارة السعودية: تمديد فتح الاجواء للحجاج اللبنانيين الى 19 الحالي وذلك في اطار تقديم التسهيلات التي تقدمها المملكة لخدمة الحجاج | المتحدث باسم لجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد: الفصائل الفلسطينية تواصل لقاءاتها التشاورية في القاهرة لبلورة موقف موحد ازاء المصالحة والتهدئة | جاويش أوغلو: يمكننا حل المشاكل مع الولايات المتحدة بسهولة بالغة لكن ليس مع الذهنية الحالية لواشنطن | تيار المستقبل: للامتناع عن اللجوء لأي تحرك يقطع الطرقات ويعطل مصالح المواطنين | وزير الخارجية الأميركي يعين برايان هوك مبعوثا خاصا لشؤون إيران | الخارجية الأميركية: سنعمل على حشد دعم دولي لاستراتيجيتنا الجديدة بشأن إيران ومستعدون للحوار مع طهران إذا قام النظام الإيراني بتغيير سلوكه | الخارجية الروسية: العقوبات الأميركية الأحادية الجانب غير قانونية وغير نافعة | "التحكم المروري": قطع طريق كورنيش المزرعة باتجاه البربير من قبل بعض المحتجّين وتحويل السير الى الطرقات الفرعية المجاورة | إيطاليا: انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع أمام مكتب لحركة "رابطة الشمال" اليمينية وتفكيك ثانية قبل انفجارها شمالي البلاد | "التحكم المروري": تعطل شاحنة على اوتوستراد صربا المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة |

خوري استقبل رئيس الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 16:18 -

استقبل وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري في مكتبه في الوزارة، في حضور المديرة العامة للوزارة عليا عباس، رئيس الاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين الدكتور ممدوح الرفاعي ونقيب مخلصي البضائع المرخصين في لبنان غسان سوبرة على رأس وفد.

وبعد الاجتماع قال سوبرة: "كان اللقاء جيدا مع الوزير خوري، وأطلعناه على الاتفاق الذي حصل بين نقابة مخلصي البضائع في لبنان والاتحاد العربي للمخلصين الجمركيين، والذي انتقل على أساسه مركز الاتحاد من القاهرة الى لبنان، وذلك يحقق مصلحة الاتحاد ولبنان على حد سواء".

بدوره قال الرفاعي: "نشكر الوزير خوري على هذا اللقاء المثمر وعلى تعاونه معنا وعلى دعم الوزارة لخطواتنا. وسنبقى على تواصل اقتصادي مع الوزارة للحد من أي عراقيل تؤثر على النمو الاقتصادي في لبنان، ونحن حرصاء في جامعة الدول العربية على طرح أي مشكلة اقتصادية يعانيها لبنان من أجل ايجاد الحل الضروري لمعالجتها، وذلك كمبادرة لنا في الاتحاد بعد توجيهات الوزير خوري".

وصرحت عباس: "نريد تطبيق اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري بين الدول العربية، وكل ذلك لإيجاد حل للعراقيل واختصار الوقت والكلفة، وبالتالي الانفتاح على بعضنا البعض والتكامل لما فيه مصلحة الجميع".