2018 | 09:53 تموز 18 الأربعاء
احصاءات التحكم المروري: قتيل و22 جريحا في 19 حادث سير خلال الـ 24 ساعة الماضية | موسكو: رفع المسؤولية عن كييف في قضية سقوط الطائرة الماليزية فضيحة | الشرطة المغربية اعتقلت مواطنا روسيا يبحث عنه الإنتربول بتهمة التورط في الإرهاب | الشرطة الهندية: مبنى من ستة طوابق انهار قرب موقع بناء في منطقة جريتر نوديا القريبة من العاصمة الهندية نيودلهي مما أدى إلى مقتل شخصين | "الميادين": توجه 30 حافلة أخرى من معبر العيس في ريف حلب الجنوبي إلى بلدتي كفريا والفوعة لإجلاء الأهالي | النائب نزيه نجم لـ"صوت لبنان" (100.5): نحن متفائلون والحريري لديه معطيات يمكن ان تؤدي الى تشكيل الحكومة | القناة الإسرائيلية العاشرة: المستوى السياسي في إسرائيل أبلغ المستوى العسكري بالتجهز لحملة عسكرية واسعة في غزة ما لم تتوقف عمليات إطلاق البالونات الحارقة | المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة طالب أكبر ائتلاف معارض في موريتانيا بإبعاد قادة الجيش عن ممارسة العمل السياسي | حكومة جنوب السودان والمتمردون توصلوا إلى اتفاق لتقاسم السلطة سيتم التوقيع عليه بصيغته النهائية قبل نهاية الشهر الجاري | ترامب: أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي | ترامب: سنمنع أي مخططات روسية للتدخل في الانتخابات المقبلة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة |

طلاب الإعلام في جامعة سيدة اللويزة يطلقون حملة "Box Out"

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 07 تشرين الثاني 2017 - 11:05 -

في ظلّ التطرف الذي يشهده العالم اليوم، تقع مسؤولية محاربته على عاتق كل فرد وفقًا لامكانياته و قدرته في التأثير على المجتمع. من هذا المنطلق، اجتمع 14 تلميذًا في قسم الإعلام من جامعة سيدة اللويزة في ذوق مصبح تحت هدف واحد و هو مجابهة التطرّف و دفع الفرد الى التّفكير خارج الصندوق من خلال حملة ""Box Out و هي مسابقة أطلقها فايسبوك تحت عنوان "Face book Global Digital Challenge".

وقع الاختيار على إسم Box Out نظرًا لرمزيته في لعبة كرة السلة و يعني حماية المنطقة و ردع الفريق اللآخرمن الدخول اليها. لذلك، تم اختيار ثلاث لاعبي كرة سلة و هم أمير سعود، روني فهد، و باسل بوجي كسفراء للحملة موجهين بذلك رسائل توعية للشباب لتقويض الخوف و بناء المحبة و التسامح مع اللآخر.

يعمل الفريق على محاولة جذب العدد الأكبر من الشباب بين الفئة العمرية 16 الى 35 سنة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، لإتاحة الفرصة أمامهم كي يكونوا جزءاً من الحملة عبر نشر صورهم يقومون بحركة "X " للدلالة على أنهم أيضا مستعدين لمجابهة التطرف. و قد شارك العديد من الوجوه الاعلامية و الفنية في الحملة كالإعلامي يزبك وهبي و وليد عبود.

بعيدا عن مواقع التواصل الاجتماعي، يعمل الفريق بالمقابل على الأرض أيضا من خلال تصوير 6 تجارب اجتماعية مختلفة تقوم على احضار شخص الى بيئة لا يحبذها ليوم واحد بهدف تغيير نظرته ايجابيا. فتم احضار شخص لديه مشكلة شخصية مع الفلسطينيين الى مخيم الراشيدية في صور و شخص آخر لا يتقبل وجود النازحين السوريين في لبنان الى مخيم اللاجئين في النبعة، و ستعرض هذه التجارب على مواقع التواصل الاجتماعي التابع للفريق.

وفي خطوة سبّاقة من نوعها، يتحضر الفريق الى اطلاق اغنية تنادي بالمحبة و المساواة بعيدا عن التطرف و الارهاب بصوت عدد من طلاب جامعة سيدة اللويزة وسيصدر لها شريطًا مصورًا يلامس الواقع الذي نعيشه.
تحت رعاية وزارة الاعلام، سيتم اطلاق الحملة رسميا في مؤتمر صحفي في العاشر من كانون الثاني بحضور وزير الاعلام ملحم رياشي و لاعبي كرة السلة الثلاث في قاعة أبو خاطر في جامعة سيدة اللويزة.