2018 | 23:31 أيلول 18 الثلاثاء
متحدثة باسم الخارجية الأميركية: بومبيو تحدث مع نظيره التركي اليوم بعد اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا | مصدر أمني لوكالة الأنباء العراقية: البغدادي مصاب بسرطان الرئة | حركة المرور شبه متوقفة على الأوتوستراد الساحلي من جل الديب وصولاً إلى الدورة | العملية الامنية التي نفّذتها إستخبارات الجيش في مخيم عين الحلوة إستمرت لاسابيع من التخطيط والمتابعة والرصد وإجراء مناورات أمنية | ليبانون فايلز: استنفار لحركة فتح في مخيم عين الحلوة تحسبا لأي ردة فعل بعد توقيف الإرهابي البارز بهاء حجير | توتر الوضع في مخيم عين الحلوة اثر اعتقال قوات الامن الوطني الفسلطيني بهاء حجير وتسليمه الى مخابرات الجيش | استخبارات الجيش توقف بهاء الدين حجير احد اهم الارهابيين في مخيم عين الحلوة | المحكمة الجنائية الدولية تعلن فتح تحقيق أولي في عمليات ترحيل اللاجئين الروهنغيا من ميانمار | مريض بحاجة ماسّة الى دم من فئة B+ في مستشفى سان تريز في الحدث للتبرع الرجاء الاتصال على 71603164 | الميادين: اعتقال بهاء حجير المتورط بتفجير السفارة الإيرانية في مخيم عين الحلوة وتسليمه للجيش | ترامب: أميركا ربما تبرم اتفاقاً تجارياً مع الصين في وقت ما | المبعوث الأممي إلى اليمن: حققنا تقدماً بشأن المشاورات وإطلاق السجناء والوضع الاقتصادي وإعادة فتح مطار صنعاء |

اللقاء الأبرشي لكبار السن في دار المطرانية المارونية في أدما

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 17:27 -

نظمت اللجنة الاسقفية لراعوية الصحة والبيئة في الأبرشية البطريركية المارونية - منطقة جونيه، للسنة الثالثة على التوالي، اللقاء الأبرشي لكبار السن، في دار المطرانية في ادما، تحت شعار " تراثنا كنزنا"، في حضور راعي الأبرشية المطران أنطوان نبيل العنداري.

شارك في اللقاء حوالي 285 شخصا من كبار السن من مختلف الرعايا ودور الراحة والمراكز اليومية في الأبرشية، و83 متطوعا من العاملين في اللجنة والمرافقين لكبار السن، ومن لجنة الشبيبة في الأبرشية، وفي المناسبة ارتدى الجميع اللباس التراثي.

استهل اللقاء بصلاة لكبير السن، تلاها النشيد الوطني اللبناني ونشيد كبار السن الخاص باللجنة. بعدها بدأت ورش عمل، اشترك فيها كبار السن والمتطوعون، وتضمنت أسئلة عن التراث اللبناني والأمثال والعادات والتقاليد اللبنانية، في اجواء تنافسية وحماسية. من ثم قدمت "زفة العمر" عرضا تخلله رقصة بالسيف والترس.

وبعد الغداء، عزفت فرقة موسيقى الجيش ألحانا وطنية وتم تكريم كبار السن الحاضرين الذين خدموا في المؤسسة العسكرية على أنغام أغنية "تسلم يا عسكر لبنان". بعدها قدم الفنان إيلي الراعي فقرة ترفيهية، واختتم اللقاء بفقرة "مواهب كبار السن" أحياها شاكر الحلو.

ويهدف هذا اللقاء السنوي إلى "تأكيد وجود الكنيسة إلى جانب كبير السن وتعزيز دوره ومكانته في المجتمع. فكبيرنا هو كنزنا ويساعدنا على معرفة قيمة حاضرنا ومستقبلنا ويعلمنا محبة تاريخنا ومسيرتنا، ويدفعناإلى تقدير إختباراتنا".