2018 | 15:18 حزيران 23 السبت
أردوغان يؤكّد اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان أمن الصناديق في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية | خفر السواحل: إنقاذ أكثر من 400 مهاجر في 3 عمليات قبالة سواحل إسبانيا | حركة المرور كثيفة من النقاش بإتجاه نفق نهر الكلب وصولاً الى جونية | مدير مكتب رئيس وزراء إثيوبيا: هجوم أديس أبابا يسفر عن سقوط 83 مصاباً على الأقل ولا قتلى | بريطانيا تحذر رعاياها من استهداف صاروخي محتمل على دبي | محكمة مدينة شانوي المتوسطة في مقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين حكمت بالإعدام رميا بالرصاص على 10 أشخاص بعد إدانتهم بإنتاج ونقل المهلوسات | البابا تواضروس بعد لقائه الراعي: بحثنا وضع الكنيسة في لبنان ومصر ونسعى لاستقرار لبنان والتنوع الثقافي والانساني ونعمل والقادة السياسيين من أجل السلام | النائب سليم خوري خلال ندوة زراعية في لبعا: لن نرضى بعد اليوم ان ترمى محاصيلنا بسبب غياب التصريف من دون ان تكترث الدولة لمعاناتنا | حسن خليل من بعبدا: وضعت الرئيس عون في صورة التقارير الدولية عن الوضعين النقدي والمالي وتصنيف لبنان والتي عكست استقرارا عاما رغم الصعوبات | حسن خليل من بعبدا: اكدت لفخامة الرئيس تأييدنا لموقفه في موضوع النازحين السوريين وفق ما عبّر عن ذلك دولة الرئيس نبيه بري | السفير البابوي الجديد في لبنان يلتقي الراعي في بكركي | عناصر فرق الانقاذ البحري في الدفاع المدني تعثر على جثة الفتى السوري (13 عاماً) الذي غرق أمس عند السنسول البحري في جبيل |

اللقاء الأبرشي لكبار السن في دار المطرانية المارونية في أدما

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 17:27 -

نظمت اللجنة الاسقفية لراعوية الصحة والبيئة في الأبرشية البطريركية المارونية - منطقة جونيه، للسنة الثالثة على التوالي، اللقاء الأبرشي لكبار السن، في دار المطرانية في ادما، تحت شعار " تراثنا كنزنا"، في حضور راعي الأبرشية المطران أنطوان نبيل العنداري.

شارك في اللقاء حوالي 285 شخصا من كبار السن من مختلف الرعايا ودور الراحة والمراكز اليومية في الأبرشية، و83 متطوعا من العاملين في اللجنة والمرافقين لكبار السن، ومن لجنة الشبيبة في الأبرشية، وفي المناسبة ارتدى الجميع اللباس التراثي.

استهل اللقاء بصلاة لكبير السن، تلاها النشيد الوطني اللبناني ونشيد كبار السن الخاص باللجنة. بعدها بدأت ورش عمل، اشترك فيها كبار السن والمتطوعون، وتضمنت أسئلة عن التراث اللبناني والأمثال والعادات والتقاليد اللبنانية، في اجواء تنافسية وحماسية. من ثم قدمت "زفة العمر" عرضا تخلله رقصة بالسيف والترس.

وبعد الغداء، عزفت فرقة موسيقى الجيش ألحانا وطنية وتم تكريم كبار السن الحاضرين الذين خدموا في المؤسسة العسكرية على أنغام أغنية "تسلم يا عسكر لبنان". بعدها قدم الفنان إيلي الراعي فقرة ترفيهية، واختتم اللقاء بفقرة "مواهب كبار السن" أحياها شاكر الحلو.

ويهدف هذا اللقاء السنوي إلى "تأكيد وجود الكنيسة إلى جانب كبير السن وتعزيز دوره ومكانته في المجتمع. فكبيرنا هو كنزنا ويساعدنا على معرفة قيمة حاضرنا ومستقبلنا ويعلمنا محبة تاريخنا ومسيرتنا، ويدفعناإلى تقدير إختباراتنا".