2018 | 14:53 تموز 21 السبت
مستشار الرئيس الحريري جورج شعبان لبوغدانوف: الحريري يرحّب بأي جهد لموسكو يؤدي الى خطة مشتركة لعودة النازحين | الخارجية المصرية: مصر تطالب المجتمع الدولي بالحفاظ على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني | "التحكم المروري": تعطل مركبة على جسر الكولا باتجاه المدينة الرياضية وحركة المرور كثيفة في المحلة | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الدورة باتجاه نهر الموت وصولا الى جل الديب | المرشد الإيراني علي خامنئي: التصور بأن حل المشكلات يكون عن طريق الحوار مع أميركا خطأ واضح | وسائل إعلام إيرانية: مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني في اشتباكات غربي البلاد | "الجديد": الفلسطيني م.أ.ك. من مخيم عين الحلوة سلم نفسه الى مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب لإنهاء ملفه بإطلاق نار في المخيم وهو ينتمي الى حركة "فتح" | "التحكم المروري": جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على جسر البالما باتجاه طرابلس | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية بإتجاه نهر الكلب وصولا الى جونية | الشرطة العراقية تفرض طوقاً أمنياً حول المؤسسات الحكومية جراء مواجهات مع المتظاهرين | وصول دفعة اولى من المدنيين والمقاتلين الذين تم اجلاؤهم من القنيطرة الى الشمال السوري | سالم زهران للـ"أل بي سي": 14 مليون من مصرف لبنان قروض اسكان لمجموعة ميقاتي وغيرها من المجموعات ومهرجانات تعطى ملايين الدولارات ومهرجانات لا تعطى من المصرف المركزي ألف ليرة |

معرض رسم في مستشفى سيدة المعونات الجامعي لأولاد يعانون الامراض المزمنة

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 06 تشرين الثاني 2017 - 10:45 -

أقام مستشفى سيدة المعونات الجامعي بالتعاون مع جمعية Myschoolpulse، برعاية وحضور المدير العام للمستشفى الأب وسام خوري، وللسنة الرابعة على التوالي، معرض رسم بعنوان "نبضات من السعادة" 2017 للأولاد الذين يخضعون لعلاج الأمراض المزمنة والذين تتراوح أعمارهم بين الاربعة أعوام والستة عشر عاما في قاعة المحاضرات في المستشفى، في حضور المدير الطبي الدكتور زياد الخوري، رئيسة قسم طب الأطفال الدكتور ماري كلود فدعوس خليفة، مديرة الشؤون التمريضية منى دكاش، منسقة جمعية myschoolpulse في لبنان عدلى كوكوني، مسؤولة التعليم في الجمعية نيكول هدايا، المعالجة عن طريق الفن ثريا عبيد، مسؤولة العلاقات العامة في الجمعية مونيك سيقلي، الأهل وحشد من الأطباء والأصدقاء والموظفين في المستشفى.

تضمن المعرض إثنين وأربعين لوحة عبرت عن رؤية إيجابية عند أطفال يعانون الأوجاع في كل لحظة من حياتهم، فعكست آمالهم وتطلعاتهم بخطوط وألوان كلها فرح ونقاء...

وكانت كلمة للأب خوري شدد فيها على "محور اهتمام هذا الصرح ألا وهو الإنسان، وبالأخص الطفل المتألم وأهمية العلاج عبر الفن"، معتبرا أن "هكذا معرض هو واجب مقدس وقد أصبح من الثوابت على روزنامة مستشفى سيدة المعونات الجامعي".

بعدها، جال الجميع في المعرض مهنئين الأطفال على هذه لوحاتهم.