2018 | 09:05 تموز 21 السبت
الحواط: متمسكون بسياسة النأي بالنفس تجاه الحرب السورية وازمات المنطقة ولن نقبل بالتطبيع السياسي مع النظام السوري | "قوى الامن": توقيف 106 مطلوبين بجرائم مختلفة وضبط 845 مخالفة سرعة زائدة أمس | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة ودراجة هوائية على الاوتوستراد الشرقي صيدا بالقرب من السبينس | في الضاحية... مسلحان يفتحان النار على شبان ووقوع اصابات | دمشق تطالب بيروت بالتنسيق في ملف عودة النازحين | حزب الله يحتفي بعودة 6 مقاتلين كانوا محاصرين في كفريا والفوعة | انقلاب جميل السيّد؟ | مَن يستهدف الموسم السياحي في لبنان؟ | قتيل يخرق الهدوء الأمني في بعلبك... تفاصيل ما حصل | الوثيقة السرية لمراكز إيواء السوريين | دفعة جديدة من النازحين تتحضر للعودة | النازحون السوريون... ما بين التواصل مع النظام وعدمه |

يازجي ترأس خدمة تنصيب المطران سمعان في المكسيك

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 05 تشرين الثاني 2017 - 12:40 -

ترأس بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي خدمة تنصيب المطران إغناطيوس سمعان المنتخب على أبرشية المكسيك وفنزويلا وأميركا الوسطى وجزر الكاريبي، خلال صلاة شكر أقيمت في كنيسة القديس جاورجيوس في مكسيكو، في حضور نائب وزير الداخلية أمبرتو روكيه، كاردينال المكسيك رئيس الأساقفة نوربرتو، مطران المكسيك للكنيسة المارونية جورج أبي يونس، القائم بأعمال السفارة اللبنانية رودي القزي، المطارنة: سرجيوس عبد (تشيلي)، سلوان موسي (الأرجنتين) والأساقفة باسيل عيسى (من أبرشية أميركا الشمالية) ورومانوس داود (من أبرشية البرازيل) والأسقف أليخو من OCA والآباء الكهنة والشمامسة وعدد من أبناء الأبرشية من المكسيك وفنزويلا وجزر الكاريبي والهندوراس وغواتيمالا.

بعد نهاية صلاة الشكر، سلم البطريرك للمطران المنتخب عصا الرعاية، ناقلا أدعيته القلبية له ولأبناء الأبرشية.

وعبر يازجي في كلمته عن "الاعتزاز بأبناء أنطاكية في الانتشار الذين حملوا إنجيل المسيح في قلوبهم وبنوا كنائسهم وعمدوا أبناءهم على الإيمان الأصيل الذي تلقوه من آبائهم"، منوها "بجهود المطران أنطونيوس شدراوي وحضوره في المكسيك"، ناقلا إلى الحاضرين "محبة الأهل في الديار الأم"، مصليا "من أجل سلام الشرق في كل بلدانه".

من جهته، أكد سمعان في كلمته "التزام الأبرشية الثابت بالبلاد الأم وبالكنيسة الأنطاكية"، شاكرا للبطريرك حضوره. ولفت إلى "المعاناة التي ينقلها البطريرك أينما حل وتكمن في آلام الإخوة في الشرق الأوسط، ومعاناة المخطوفين ومنهم المطران بولس والمطران يوحنا، راعيا حلب".

وبعد الصلاة وتقبل التهاني، توجه البطريرك والمطارنة إلى النادي اللبناني حيث أقيم لهم استقبال.

وكان البطريرك استقبل في مقر إقامته صباح اليوم عددا من الوفود والهيئات في الأبرشية، واستعرض معهم واقع ومرتجى العمل الرعائي والنشاطات القائمة.