2018 | 23:28 أيلول 24 الإثنين
الكرواتي لوكا مودريتش يتوّج بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم | وزير الدفاع الأميركي: اتهام أميركا بالمشاركة في هجوم الأهواز سخافة | وزير الخارجية الفلسطينية لـ"ليبانون فايلز" من نيويورك: ننتظر من العرب كل الدعم وهناك العديد من القضايا التي يجب التعامل معها بسرعة في الخان الاحمر والمسجد الاقصى | "ليبانون فايلز": سفيرة لبنان في الامم المتحدة أمل مدللي تحضر اجتماع وزراء الخارجية العرب عوضاً عن وزير الخارجية جبران باسيل الذي لم يصل بعد الى نيويورك | ليبانون فايلز: يعقد الآن في الامم المتحدة اجتماع مغلق لوزراء الخارجية العرب لتنسيق المواقف قبل انطلاق جلسات النقاش في الجمعية العامة | "ال بي سي": اليوم بدأ استجرار 103 ميغاوات كهرباء من سوريا الى لبنان | دردشة جانبية شملت الحريري وحسن خليل وكنعان تناولت المسائل التشريعية والمالية والملف الحكومي | استخبارات الجيش تلقي القبض على عبد الرحمن خزعل الملقب بـ"أبي هاجم" في وادي خالد بجرم الاتجار وتعاطي المخدرات | الرئيس بري: يجب ان نخرج من طائفية التوظيف ونسير على مبدأ الكفاءة علّنا نصل إلى وقت نتحدث فيه عن الدولة المدنية مع حفظ الطوائف | الرئيس عون: يجب ألا ننتظر الحل السياسي للأزمة السورية حتى يعود السوريون الى بلادهم لأنّ التجربتين القبرصية والفلسطينية علمتانا ضرورة الفصل بين الحل السياسي وعودة النازحين | وزارة الدفاع الروسية:التحركات الاستفزازية للطائرات الإسرائيلية كانت تهدد سلامة الطيران المدني في المنطقة | التيار الوطني الحر والحزب التقدمي الاشتراكي: لإبقاء الاختلاف بالرأي ضمن الإطار السياسي البحت بعيداً عن الشحن والتوتر على مستوى القواعد الحزبية |

نقاش عن إنقاذ التراث ومعرض للوحات البريطاني توم يونغ في ضيافة لاسن ومشاركة وزير الثقافة

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 03 تشرين الثاني 2017 - 17:02 -

 استضافت سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان كريستينا لاسن في مقر اقامتها معرض "ريفايفل" للوحات الفنان البريطاني توم يونغ عن البيوت التراثية في بيروت. وتخلله عرض فيلم لتوم يونغ بعنوان "كاروسيل" تلاه حلقة نقاش عن "حماية التراث المدني" شارك فيها وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، سفراء: الولايات المتحدة اليزابيت ريتشارد، بريطانيا هيوغو شورتر، الدانمارك زيفند ويفر، وممثلة مكتب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ميراي جيرار، وحشد من الشخصيات السياسية والإحتماعية والإعلامية.

ويظهر المعرض "قيمة إنقاذ المواقع التراثية بالنسبة إلى حاضر لبنان ومستقبله". كما يروي فيلم "كاروسيل" كيف اكتشف توم يونغ البيت في 1 كانون الثاني 2013 وأطلق مشروعا لتأهيله لتحويله إلى مكان مخصص للمعارض لمدة 3 أعوام.

وبعد ذلك أمسى البيت مقر إقامة سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان وما زال يستضيف الفاعليات الثقافية. ويسرد الفيلم "سبل اكتشاف يونغ البيت ومقتنياته ومالكيه السابقين، وكيف عمل على تأهيله ونفض الغبار عنه مع الحفاظ على روحه وعلى ذاكرة مالكيه السابقين في أدق تفاصيلها".

وحاول يونغ ان "يحيي الذاكرة والذكريات" مستندا الى الصور وكتب الموسيقى ومذكرات صاحب المنزل، واللوحات والآنيات التي نفض عنها الغبار، والرخام الذي حاول ان يضيفه الى لوحاته لتحاكي الحاضر والماضي في آن. ولم يكتف بذلك بل غادر الى نيويورك للقاء اصحاب المنزل الذين هاجروا الى نيويورك وباعوا المنزل ابان اندلاع الحرب عام 1975 وجمعهم مع المالكين الجدد.

وأعقب الفيلم عرض للرسام عن تاريخ "فيلا باراديسو"، وذكر يونغ في مواقع تراثية أخرى في بيروت، وبخاصة البيت الذي أمضت فيه فيروز طفولتها في زقاق البلاط والمهدد بالتداعي بفعل التمدد العمراني. وقال إن "القصص الإنسانية والسحرية للبيوت القديمة تعيد الحياة إلى التاريخ".

وشارك في حلقة النقاش عن "حماية التراث المدني" كل من توم يونغ، والمدير السابق للهندسة والتصميم في الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة (ألبا) المهندس المتخصص في المحافظة على المباني التراثية مازن حيدر، والبروفيسور زياد سويدان من جامعة هايكازيان.

ورأى حيدر وجوب بذل جهود كبيرة للمحافظة على التراث اللبناني وبخاصة من خلال الأكاديميين ووسائل الإعلام، مع الإشارة إلى أن هذه عملية ديناميكية تبدأ بالتوعية.

ولفت إلى "الأمل في أن يصادق مجلس النواب على القانون الجديد الذي وافقت عليه الحكومة لمساعدتنا في المحافظة على تراثنا".

وأشار سويدان من جهته إلى أن "أهمية المحافظة الهندسية على المباني لا تنحصر في إنقاذها بل تشمل المحافظة على التاريخ والذاكرة الجماعية التي تحملها. ونحن بذلك نتحدى المعايير التقليدية والمؤسسية للمحافظة".