2018 | 17:33 أيلول 24 الإثنين
لودريان: باريس تطالب بعقوبات على من يعرقلون العملية السياسية في ليبيا | التحالف بقيادة السعودية يعلن عزمه فتح ممرات إنسانية آمنة بين الحديدة وصنعاء | المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك: الأمم المتحدة تعمل على إنهاء معاناة المدنيين في كل من اليمن وسوريا | خامنئي: إيران ستعاقب بشدة من يقفون وراء هجوم العرض العسكري في الأهواز | الرئيس عون في حديث الى "لو فيغارو": ننتظر من فرنسا واوروبا دعم العودة التدريجية والآمنة للنازحين السوريين والمساهمة في الاونروا ومشاريع "سيدر" | رفع الجلسة التشريعية حتى السادسة مساء | كنعان: نحن امام مشاريع عدة بحاجة لتمويل ومن بينها البطاقة الصحية التي تبحث في لجنة المال لذلك يجب البحث في كيفية تكبير الاقتصاد وزيادة الاستثمارات | رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني: ترامب يستغل العقوبات الأميركية كأداة لثأر شخصي ضد دول أخرى وإيران بحاجة إلى حوار بناء لتفادي التوترات مع جيرانها | قوة أمنية مجهولة تقتحم مقر صحيفة "المصريون" وتحتجز جميع العاملين والمحررين وتستولي على أجهزة وملفات | الهيئة الوطنية لادارة النفايات الصلبة أصبحت مرتبطة بوزير البيئة وليس برئاسة مجلس الوزراء بعدما تم تعديل المادة 13 من القانون | مجلس النواب يقر البند المتعلق بتشكيل الهيئة الوطنية لادارة النفايات الصلبة | البابا فرنسيس: لنسمح للروح القدس بأن يُلبسنا أسلحة الحوار والتفهُّم والبحث عن الاحترام المتبادل والأخوّة! |

العبادي يتعهد بدفع أجور البشمركة والموظفين في كردستان

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 31 تشرين الأول 2017 - 22:30 -

في خطوة قد تساهم في تهدئة التوتر بين إقليم كردستان والحكومة العراقية، تعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي بدفع أجور قوات البشمركة والموظفين الحكوميين في الإقليم. وكانت بغداد قد أوقفت مخصصات مالية للإقليم في عام 2014.قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للصحفيين اليوم الثلاثاء (31 تشرين الأول/ أكتوبر 2017) إن الحكومة العراقية تعتزم البدء قريبا في دفع رواتب قوات البشمركة الكردية والموظفين الحكوميين بإقليم كردستان. وأضاف العبادي للصحفيين "سنتمكن قريبا من دفع رواتب البشمركة وموظفي الإقليم كافة".

وتواجه حكومة كردستان العراق، التي تتمتع بحكم ذاتي، صعوبة في سداد أجور قوات البشمركة والموظفين منذ عام 2014 بعدما أوقفت بغداد مخصصات مالية للإقليم بسبب نزاع على إيرادات النفط.

وزادت تكلفة الحرب المستعرة منذ ثلاثة أعوام ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" من المصاعب المالية التي يواجهها إقليم كردستان، كما انتزعت القوات العراقية السيطرة على منطقة كركوك المنتجة للنفط من قوات البشمركة قبل أسبوعين مما قلص دخل الإقليم من إيرادات الخام بواقع النصف.

وسيسهم دفع أجور الأكراد في تهدئة التوتر في شمال العراق حيث أثار الاستفتاء الذي جرى تنظيمه في سبتمبر/ أيلول وخرجت نتيجته بتأييد الاستقلال عن العراق ردودا انتقامية عسكرية واقتصادية من الحكومة العراقية.

وكانت قوات البشمركة سيطرت على مدينة كركوك الغنية بالنفط في عام 2014 بعد انهيار الجيش العراقي أمام تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية" لتحرم المتشددين من السيطرة على حقول النفط بالمنطقة.

أ.ح/ م.س (رويترز)