2018 | 07:21 أيلول 19 الأربعاء
تغريدات السياسيين اللبنانيين مصونة بالحصانة | الحجار: الظروف تستدعي حكومة وحدة... ماريو عون: هل يوجد حياديون في البلد؟ | أي خرق في جدار الـتأليف يحتاج الى عجيبة | الأمم المتحدة ليس لديها معلومات حول خطة السلام للشرق الأوسط | خطة باسيل | أزمة تعصف بالمحطة | عندما تقف الأمور على "شعرة"... تلزيقة! | بين العجز الرسمي ومساعي التطوير... مخايل: لتنفيذ الاتفاقيات الخاصة بالطفولة | نيكول الحجل من الـ"أل بي سي آي" إلى أين؟ | ماذا عن عودة السنيورة و"صقور" المستقبل إلى الضوء بعد غياب؟ | شرطة بريطانيا: رجل وامرأة أصيبا بإعياء في سالزبري لم يتعرضا لغاز أعصاب | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: بومبيو تحدث مع نظيره التركي اليوم بعد اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا |

كارليس بوتشيمون "لن يقدم اللجوء" في بلجيكا

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 31 تشرين الأول 2017 - 21:10 -

إشارات جديدة بدأت تصدر عن كارليس بوتشيمون، رئيس الحكومة الكاتالونية المقالة باتجاه مدريد، إذ تعهد بقبول نتائج الانتخابات القادمة المقررة من قبل الحكومة المركزية.قال رئيس حكومة كاتالونيا المعزول كارليس بوتشيمون، الذي يواجه اتهامات بالتمرد وإثارة الفتنة في إسبانيا ظهر اليوم الثلاثاء (31 أكتوبر/ تشرين الأول 2017)، إنه لن يطلب اللجوء السياسي في بلجيكا، مصيفا في للصحفيين في بروكسل" هذه ليست مسألة تخص بلجيكا". وانتشرت أنباء صباح اليوم الثلاثاء نقلت أن بوتشيمون ينوي تقديم اللجوء في بلجيكا التي توجه إليها يوم أمس الاثنين عقب أمر أصدره المدعي العام الإسباني بإطلاق ملاحقات بتهمة "العصيان"، خصوصا ضد أعضاء الحكومة الكاتالونية المقالة وعلى رأسهم بوتشيمون. وحول الانتخابات الإقليمية الجديدة المقررة من قبل الحكومة المركزية في 21 كانون أول/ديسمبر المقبل أعرب بوتشيمون بأنه "يقبلها" و"سيحترم نتائجها". وعلى ما يبدو، لم ترق هذه أنباء حول عزم بوتشيمون تقديم اللجوء السلطات ببروكسل، إذ نقلت وكالة الأنباء البلجيكية عن نائب رئيس الوزراء كريس بيتيرس قوله: "عندما يدعو شخص للاستقلال، من الأفضل أن يبقي قريبا من شعبه". وكانت الحكومة الإسبانية المركزية قد دعت لإجراء الانتخابات بعدما سيطرت على صلاحيات الحكومة الإقليمية، في أعقاب إجراء استفتاء على الاستقلال في كاتالونيا، صنفته المحكمة الدستورية العليا على أنه "غير دستوري". وجاءت تصريحات بوتشيمون هذه، بعد وقت وجيز من قيام المحكمة الدستورية بإلغاء نتائج الاستفتاء الذي نظمته حكومة الإقليم والذي صوتت فيه الغالبية لصالح انفصال كاتالونيا عن إسبانيا. وحينها لن تتجاوز نسبة المشاركة 43 بالمائة ممن يحق لهم التصويت.  و.ب/ح.ز (رويتر، د ب أ، أ ف ب)