2018 | 03:09 تشرين الثاني 20 الثلاثاء
وزارة الإعلام: الحوثيون هاجموا أحياء يسيطر عليها الجيش في الحديدة | دي ميستورا: سجلنا تقدما مهما في تنفيذ اتفاق إدلب | جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا بعد قليل | وكالة عالمية: استئناف الاشتباكات في الحديدة باليمن بين الحوثيين والقوات التي تدعمها السعودية | القوى الامنية تعثر على جثة مواطن مجنس في احدى برك المياه المبتذلة بمحاذاة مجرى الليطاني | "او تي في": تتّجه الانظار في الساعات والايام المقبلة الى بيت الوسط، لرصدِ ردِّ فعل رئيس الحكومة على التطورات الاخيرة | وزير الخارجية الفرنسي: سنتخذ قريبا جدا قرارا بشأن فرض عقوبات بخصوص مقتل خاشقجي | العربية نقلا عن وزير الطاقة السعودي: ولي العهد السعودي سيشارك في قمة العشرين بالأرجنتين ضمن جولة خارجية سيقوم بها | مصادر مطلعة للـ"ام تي في": ما تتم المطالبة به والمقايضات التي يُحكى عنها تشكل خروجا على التقاليد والاعراف الدستورية | المفتي دريان خلال احياء ذكرى المولد النبوي الشريف: دار الفتوى تقف إلى جانب الرئيس المكلف ونطالب كل القوى السياسية ان تمد يد التعاون من اجل تشكيل الحكومة | رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي: نريد أن تتمكن اللجنة من استجواب المتهمين في قتل خاشقجي | جريح نتيجة حادث صدم بعد نفق الاوزاعي باتجاه الكوستا برافا سبب بازدحام مروري في المحلة |

الوزير المرعبي: تنمية المناطق النائية يمنح الأمل للبنانيين والنازحين

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 31 تشرين الأول 2017 - 18:38 -

نوّه وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي خلال لقائه اليوم مع وفد سويسري برئاسة مبعوث الشرق الأوسط لأمانة الدولة السويسرية للهجرة السفير أورس فون أرب، بالدعم الذي تقدّمه الحكومة السويسرية الى لبنان، في إطار دعم المجتمعات المضيفة والنازحين السوريين.

واعتبر الوزير المرعبي انّ الدعم الذي يقدمّه المجتمع الدولي بالمقارنة مع ما تحمّله لبنان منذ ست سنوات غير كاف، مُطالباً بتدخل اكبر لوقف الحرب في سوريا، واعطاء امل للنازحين السوريين والمجتمعات المضيفة بالحصول على حياة لائقة، يسودها السلام والاستقرار، ودعا الى عمل ما يلزم لخلق المزيد من فرص العمل.


وشرح الوزير المرعبي للوفد السويسري الضغط على البنى التحتية وعلى الخدمات العامة، والتنافس على فرص العمل، ولا سيما في المناطق النائية التي تستضيف العدد الاكبر من النازحين، مُحذراً من تفاقم الأوضاع ما لم يتمّ التدخل عبر مبادرات جذرية تحقق التنمية المستدامة، ولا سيما في المناطق النائية.

وجدد الوزير المرعبي تأكيده أنّ الخلافات السياسية حالت حتى الآن دون التوصل إلى وضع سياسة عامة لتنظيم وجود النازحين، ومن الاجراءات المقترحة استئناف التسجيل بما فيها تسجيل الولادات وتصنيف النازحين وفق فئات، وتحقيق العودة الامنة والطوعية الى سوريا، املاً ان يتمّ الخروج باتفاق في اجتماع اللجنة الوزارية غداً برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري.

من جهته، أعرب السفير أورس فون أرب الذي سبق وزار لبنان في نيسان الماضي عن تفهّمه لحجم الضغط الذي يثيره النزوح السوري على لبنان، لافتاً إلى انّ بلاده استأنفت برنامج توطين اللاجئين، وهي تعتزم استقبال 2000 لاجئ سوري، على ان يتمّ اختيار 1500 من لبنان على مدار سنتين، وسيتمّ التركيز على الحالات الاكثر ضعفاً، من دون اغفال الفيزا الإنسانية التي تمنحها سويسراً للحالات الخاصة.