2018 | 06:06 آب 16 الخميس
الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يسجّل ترشحه للانتخابات الرئاسية | "التحكم المروري": تصادم بين سيارتين وانقلاب احداها على اوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب وحركة المرور كثيفة في المحلة | علي حسن خليل: علينا أن نحول مشروع العاصي من حلمٍ إلى حقيقة ووعد علينا أن يكون من الأولويات في الحكومة المقبلة | السعودية تعلق رحلات الحجاج القادمة إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عين بوسوار النبطية | سالم زهران للـ"ام تي في": وليد جنبلاط اتصل هاتفيا بالنائب طلال إرسلان منذ يومين | الخارجية الأميركية: ندعو العالم للانضمام إلينا لمطالبة النظام الإيراني بالتوقف عن قمع مواطنيه وسجنهم وإعدامهم | الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يسجن ويعتقل مواطنيه الذين يدافعون عن حقوقهم | أكرم شهيّب للـ"أم تي في": ليس هناك من عقدة درزية إنما لدى البعض عقدة وليد جنبلاط ويجب احترام نتائج الانتخابات النيابية | تيمور جنبلاط: لقاء ايجابي مع الحريري تداولنا خلاله في أبرز الملفات المهمة وعلى رأسها تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن وضمان صحة التمثيل عبر اعتماد معيار ثابت هو نتائج الانتخابات | البيت الأبيض: الرسوم الجمركية على واردات الصلب من تركيا لن تلغى إذا اطلق القس الأميركي ومشاكل تركيا ليست نتيجة لإجراءات أميركية | البيت الأبيض: سننظر في رفع العقوبات عن أنقرة إذا أفرج عن القس برانسن |

الوزير المرعبي: تنمية المناطق النائية يمنح الأمل للبنانيين والنازحين

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 31 تشرين الأول 2017 - 18:38 -

نوّه وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي خلال لقائه اليوم مع وفد سويسري برئاسة مبعوث الشرق الأوسط لأمانة الدولة السويسرية للهجرة السفير أورس فون أرب، بالدعم الذي تقدّمه الحكومة السويسرية الى لبنان، في إطار دعم المجتمعات المضيفة والنازحين السوريين.

واعتبر الوزير المرعبي انّ الدعم الذي يقدمّه المجتمع الدولي بالمقارنة مع ما تحمّله لبنان منذ ست سنوات غير كاف، مُطالباً بتدخل اكبر لوقف الحرب في سوريا، واعطاء امل للنازحين السوريين والمجتمعات المضيفة بالحصول على حياة لائقة، يسودها السلام والاستقرار، ودعا الى عمل ما يلزم لخلق المزيد من فرص العمل.


وشرح الوزير المرعبي للوفد السويسري الضغط على البنى التحتية وعلى الخدمات العامة، والتنافس على فرص العمل، ولا سيما في المناطق النائية التي تستضيف العدد الاكبر من النازحين، مُحذراً من تفاقم الأوضاع ما لم يتمّ التدخل عبر مبادرات جذرية تحقق التنمية المستدامة، ولا سيما في المناطق النائية.

وجدد الوزير المرعبي تأكيده أنّ الخلافات السياسية حالت حتى الآن دون التوصل إلى وضع سياسة عامة لتنظيم وجود النازحين، ومن الاجراءات المقترحة استئناف التسجيل بما فيها تسجيل الولادات وتصنيف النازحين وفق فئات، وتحقيق العودة الامنة والطوعية الى سوريا، املاً ان يتمّ الخروج باتفاق في اجتماع اللجنة الوزارية غداً برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري.

من جهته، أعرب السفير أورس فون أرب الذي سبق وزار لبنان في نيسان الماضي عن تفهّمه لحجم الضغط الذي يثيره النزوح السوري على لبنان، لافتاً إلى انّ بلاده استأنفت برنامج توطين اللاجئين، وهي تعتزم استقبال 2000 لاجئ سوري، على ان يتمّ اختيار 1500 من لبنان على مدار سنتين، وسيتمّ التركيز على الحالات الاكثر ضعفاً، من دون اغفال الفيزا الإنسانية التي تمنحها سويسراً للحالات الخاصة.