2018 | 07:22 أيلول 25 الثلاثاء
الجلسة التشريعية احتوت التوتر بين فريقي عون وبرّي | البرلمان اللبناني يشرّع للضرورة فقط | كارثة السلسلة وأرقام الأشهر الستة الأولى | على الدرّاجة الناريّة... ويريد استعمال الهاتف | قيامة بلد | الأمم المتحدة... عجز وآمال معلقة | لجنة التواصل بين "الاشتراكي" و"التيّار" باشرت أعمالها | فضيحة اعتقال الصحناوي... هل أصبحنا في دولة ديكتاتورية؟ | "ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة |

مشاورات تشكيل الحكومة: حزب الخضر يطالب بحل وسط في ملف اللجوء

أخبار إقليمية ودولية - السبت 28 تشرين الأول 2017 - 15:14 -

بات ملف اللجوء حجر عثرة من العيار الثقيل في مفاوضات تشكيل ائتلاف حاكم في ألمانيا ودعا زعيم حزب الخضر التحالف المسيحي بزعامة ميركل إلى إبداء مزيد من الاستعداد لحل وسط في سياسة اللجوء خلال مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة.طالب حزب الخضر الألماني التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، إبداء المزيد من الاستعداد لحل وسط في سياسة اللجوء خلال مفاوضات تشكيل ائتلاف جامايكا. وقال رئيس الحزب جيم أوزدمير في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة اليوم السبت (28 تشرين الأول/ أكتوبر 2017): "يتعين على كافة الأحزاب التحرك (نحو حل وسط) في سياسة اللجوء".

 

وأوضح أوزدمير أن الاتفاق الداخلي الذي توصل إليه التحالف المسيحي بشأن سياسة اللجوء في السابق ،لا يمكن ولن يكون هو الاتفاق النهائي لمفاوضات الائتلاف الحاكم، وقال: "الإنسانية والنظام حجر زاوية رئيسي بالنسبة لنا في سياسة لجوء إنسانية، والتي من بينها أيضا تطبيق إجراءات سريعة وقانونية وتسجيل شامل لبيانات اللاجئين وجمع شمل أسرهم".

 

تجدر الإشارة إلى أن المحادثات لائتلاف جامايكا تعثرت أول أمس الخميس بسبب خلاف حول مواقف مبدئية، خاصة بسياسة المناخ واللجوء. وتم إرجاء المفاوضات حول هذين الموضوعين.

 

ومن المنتظر مواصلة المفاوضات الأسبوع المقبل، حيث تتطرق الأحزاب الثلاثة إلى قضايا التعليم والرقمنة والسياسة الاجتماعية والداخلية.

 

ويطلق على الائتلاف الحاكم المحتمل اسم ائتلاف "جامايكا"، لأن الألوان المميزة للأحزاب الثلاثة هي نفس ألوان علم دولة جامايكا، ممثلة في التحالف المسيحي (اللون الأسود) وحزب الخضر (اللون الأخضر) والحزب الديمقراطي الحر (اللون الأصفر)

 

ويضم التحالف المسيحي، الحزب الديمقراطي المسيحي، بزعامة ميركل، والحزب الاجتماعي المسيحي البافاري، بزعامة هورست زيهوفر. ويتزعم حزب الخضر جيم أوزدمير والحزب الديمقراطي الحر كريستيان ليندنر.

 

وفي المقابل، طالب الأمين العام للحزب الاجتماعي المسيحي البافاري، أندرياس شوير، حزب الخضر بمزيد من التحرك نحو حل وسط في الخلاف حول سياسة اللجوء. وقال شوير في تصريحات لصحيفة "باساور نويه بريسه" الألمانية الصادرة اليوم السبت: "يتعين على الحكومة المقبلة حل المشكلات في سياسة الهجرة، لكن يبدو أن حزب الخضر غير مستعد لذلك. إذا لم يتغير الموقف سيكون من الصعب تشكيل ائتلاف جامايكا". وأكد شوير أن الاتفاقات بين الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري بشأن الحد من الهجرة "أساس ثابت" لمفاوضات الائتلاف، وقال: "الحزب الديمقراطي المسيحي والحزب الاجتماعي المسيحي البافاري متفقان بشدة على هذا الأمر".

 

ومن جانبه، رفض أوزدمير المبالغة في تقييم الخلاف في جولة المحادثات التي جرت أول أمس الخميس، وقال في تصريحات لصحيفة "شتوتغارتر ناخريشتن" الصادرة اليوم: "لقد وقع خلاف، لكنه أمر متوقع في مثل هذه القضايا - نحن في النهاية لا نتسامر، بل نتفاوض حول قضايا مستقبلية مهمة".ح.ع.ح/ ع.خ (د.ب.أ)