2018 | 18:44 شباط 22 الخميس
السعودية: هيئة الترفيه تعلن بدء بناء دار للأوبرا واستثمار 64 مليار دولار في الترفيه خلال الـ10 سنوات المقبلة | "الجديد": عمال وموظفو هيئة اوجيرو ينفذون اعتصاماً ويتوقفون عن العمل في المراكز للمطالبة بتحصيل سلسلة الرتب والرواتب | انتهاء القمة الرئاسية اللبنانية الارمينية التي انعقدت بين الرئيسين عون وسركيسيان وبدء المباحثات الموسعة بين الجانبين اللبناني والارميني |

ايدال استضافت وفدا سويديا في اطار التحضير لاطلاق وحدة دعم الأعمال

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 27 تشرين الأول 2017 - 16:06 -

نظمت المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان "ايدال"، وعلى مدى ثلاثة ايام، زيارة لوفد سويدي ضم الرئيس التنفيذي لهيئة تشجيع الاستثمار في السويد توماس اندرسون، رئيس وكالة سيدا للتنمية بير دانز، الرئيس التنفيذي لـ ستارت اب ستوكهولم وديع الأشقر ومستشار عمدة ستوكهولم اوسكار لافليد، وذلك في إطار التحضير لإطلاق وحدة دعم الأعمال ومساندة المؤسسات الناشئة والابتكار.

وقام الوفد بزيارات عديدة للمسؤولين اللبنانيين،بحسب بيان ل "ايدال"، حيث "التقى رئيس مجلس إدارة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت في حضور رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان المهندس نبيل عيتاني والسفير السويدي في لبنان يورغن ليندستروم، وبحث معه في امكانية فتح خط طيران مباشر بين بيروت وستوكهولم. وتم الاتفاق على التواصل مع الجهات السويدية المعنية من اجل دراسة هذا الموضوع واتخاذ الاجراءات اللازمة الكفيلة بإرساء خط مباشر.

كما اجتمع الوفد إلى بعثة الاتحاد الأوروبي إلى لبنان للتباحث في امكانية ارساء شراكة لتنمية قطاع التكنولوجيا في لبنان.

وكانت له لقاءات ايضا مع مستشار الرئيس للشؤون التنمية المهندس فادي فواز وفريق عمله. وتم التطرق إلى شؤون تنموية وإلى المساعدة التقنية التي يمكن ان توفرها السويد للبنان.

كذلك التقى الوفد عددا من اصحاب الفنادق والمنتجعات ومدراءها التنفيذيين بهدف البحث في تسهيل الاستثمارات اللبنانية والعربية في سلاسل فنادق لبنانية وعالمية في السويد".

وتعليقا على هذه الزيارة، اكد المهندس عيتاني انها "تمهد لتطوير العلاقات الثنائية وتعزيز العلاقات الاقتصادية لاسيما الاستثمارية بين الدولتين، وتوثيق التعاون الذي يجب ان يشمل قطاعات متعددة". وأوضح ان "لبنان يملك جميع المقومات للعب دور اساسي في منطقة الشرق الأوسط، كقاعدة للأعمال تنطلق منها الشركات الأجنبية إلى دول المنطقة"، وقال: "إن هناك اهدافا مشتركة يمكن تحقيقها بين البلدين"، مرحبا بأي "مبادرة من شأنها تنشيط الحركة الاقتصادية وتفعيل سبل التعاون بين لبنان والسويد".