Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار إقليمية ودولية
ألمانيا: انتقادات لقرار خصخصة خدمات طلب تأشيرتها

أكدت وزارة الخارجية أن القنصليات الألمانية تعاقدت مع المزيد من الشركات الخاصة للتعامل مع طلبات التأشيرات. ويخشى النقاد من أن تؤدي هذه الممارسة إلى ازدياد مخاطر تسرب البيانات وإغراءات الفساد.ذكرت وزارة الخارجية أن الحكومة الألمانية زادت من الاستعانة بشركات خارجية خاصة تمنحها حق الوصول إلى معلومات خاصة لخدمات التأشيرات القنصلية، وذلك تأكيداً لتقرير صدر عن صحيفة "تاغيس تسايتونغ" الألمانية. وقالت متحدثة باسم الخارجية لـDW عربية إن الوزارة رخصت لشركة "في إف إس جلوبال" (VFS Global) الهندية بالتعامل نيابة عنها فيما يتعلق بإجراءات السفر والبيانات الحيوية لمن يريدون الحصول على تأشيرات لدخول ألمانيا أو منطقة الشنغن في تسع ولايات مختلفة. وأضافت الوزارة أنها تعمل مع خمس شركات أخرى في 18 بلداً، وأنها قامت بالتعاقد مع شركات خاصة في 14 دولة أخرى.

ويُلاحظ من ارتفاع أعداد شركات تقديم خدمات التأشيرات الخاصة، مثل (VFS Global) - الرائدة في السوق العالمية - أن هذا جزء من اتجاه متزايد من قبل الحكومات لخفض التكاليف ومحاولة لمواجهة ارتفاع عام في طلبات الحصول على تأشيرة.

وتعني هذه الخدمة أن المتقدمين سيملؤون طلباتهم في مراكز طلبات التأشيرات الخاصة، حيث يسلمون جوازات سفرهم، وإذا لزم الأمر، يعطون بصمات الأصابع أو بيانات حيوية أخرى، ودفع رسوم خدمة إضافية بالإضافة للرسوم القنصلية.

وتفخر الشركة الهندية، التي تأسست عام 2001، على موقعها الإلكتروني بأنها تتعامل مع 56 حكومة، بالإضافة إلى افتتاح 2377 مركز خدمة في 129 دولة. كما أنها احتفلت مؤخراً بمناسبة إصدار 154 مليون طلب تأشيرة.

"التخلي عن السيطرة"

بعض السياسيين في ألمانيا قلقون من هذا الاتجاه، إذ يقول العضو في حزب الخضر الألماني أوميد نوريبور لصحيفة "تاغس تسايتونغ": "من خلال الاستعانة بشركات خارجية، فإن الدولة تتخلى تماماً عن السيطرة على منطقة معرضة بشدة للرشوة".

بيد أن بيتر بران، المتحدث باسم شركة (VFS Global)، رفض فكرة أن الشركة منفتحة على الفساد، ووصف الفكرة بأنها "مستحيلة"، إذ قال: "كيف يمكنك رشوتنا؟ نحن لا نقوم باتخاذ أي قرار، فنحن نتحقق فقط من أن مقدمي الطلبات قد ملؤوا جميع الاستمارات وأن لديهم جميع الوثائق التي يحتاجونها. ليس لدينا أي تأثير على تسيير المعاملات بشكل أسرع".

وقد أثار نقاد آخرون مخاوف بشأن جوازات السفر والبيانات الشخصية الأخرى التي تطلع عليها شركات خاصة قبل وبعد أن تتم معالجتها من قبل القنصلية. ففي عام 2007 قامت الشركة الهندية ووزارة الخارجية البريطانية بنشر 50 ألف طلب تأشيرة على الإنترنت بطريق الخطأ.

من جانبها، قالت النائبة اليسارية الألمانية سيفيم داغديلين أن المتقدمين يحتاجون إلى خدمات تأشيرة موثوق بها قانونياً، وأضافت: "لا يستطيعون خفض المصاريف لتوفير التكاليف أو زيادة أرباح أطراف أخرى"، مضيفة أنه "لا يوجد بديل" عن الاحتفاظ بخدمات التأشيرات تحت سيطرة الدولة.

علاوة على ذلك، وكما أشارت داغديلين، فإن قانون الاتحاد الأوروبي يطالب البلدان بتقديم طلبات الحصول على التأشيرة في غضون أسبوعين مجاناً، ويسمح فقط باستخدام عملاء خارجيين من القطاع الخاص "في ظروف استثنائية".

وتناولت وزارة الخارجية الألمانية هذه المخاوف في بيان أكدت من خلاله أن "الفحص والقرار بشأن الطلبات والوصول إلى نظم معلومات شنغن، فضلاً عن إمكانية الحصول على التأشيرات، يبقى محصوراً بمسؤولي البعثات الخارجية الألمانية".

تطمينات بشأن خصوصية البيانات

وكان بران حريصاً على التأكيد على أن شركته (VFS Global) تتعامل فقط مع المسائل الإدارية وأن "الحكومة المتعاقدة دائماً ما تحدد بالضبط العملية والمعدات وكل شيء ... ليس لدينا سوى البيانات اللازمة لتجهيز التأشيرة إلى السفارة أو القنصلية، وبعد منح التأشيرة أو عدمها يتم حذف البيانات ولا نقوم بتخزين أو تحليل أي منها".

وقد أكدت ذلك المتحدثة باسم الوزارة، التي تابعت بالقول: "إن الشركة الخارجية تتلقى طلبات الحصول على تأشيرة في مكان منفصل وفقاً لتعليمات القنصلية ... لا يُسمح لها بتقييم الطلبات أو رفضها، ولا يحق لها الدخول إلى مكتب التأشيرات إلا في غرفة معينة يتم فيها تسليم وثائق الطلب وجوازات السفر، وتقوم القنصلية من جانبها بإعادة تقييم الشركة الخارجية بشكل منتظم وبدون تحذير مسبق".

ووفقاً لوزارة الخارجية الألمانية، تلزم العقود مقدمي خدمات التأشيرة بقوانين حماية البيانات الشخصية الألمانية بغض النظر عن مكان وجودها، والاحتفاظ بأي بيانات شخصية على الخوادم داخل المنطقة الاقتصادية الأوروبية. وقالت المتحدثة: "بناءاً على طلب وزارة الخارجية، قامت شركة VFS Global الهندية ببناء بنية تحتية في ألمانيا ... ليس ذلك فقط، بل لا يُسمح للمقاولين الخارجيين بحفظ بيانات طلب التأشيرة، مثل بصمات الأصابع، على أنظمتها الخاصة".

من جهته، قال المتحدث باسم (VFS Global): "إن الدول ترعى مصالحها ... لا يحتاجون إلى البنية التحتية في السفارات مع طوابير طويلة وعشرات مكاتب الاستقبال. من الأفضل للحكومات ودافعي الضرائب الاستعانة بمصادر خارجية لهذا الجزء الإداري من عملية التأشيرة".

بين نايت / حكيم خطيب

ق، . .

أخبار إقليمية ودولية

22-11-2017 23:19 - الرباعي العربي يضيف كيانين وأفرادا إلى قوائم الإرهاب 22-11-2017 23:03 - فرنسا تعتبر "تجارة الرق في ليبيا جريمة ضد الانسانية" 22-11-2017 22:05 - ألمانيا تفرج عن ستة سوريين لعدم كفاية الأدلة على صلتهم بالإرهاب 22-11-2017 21:19 - الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات بنهاية 2018 22-11-2017 21:02 - توجيه اتهامات بالإرهاب الى منفذ عملية الدهس في نيويورك 22-11-2017 21:00 - بوتين يجمع اردوغان وروحاني للتحضير لما بعد النزاع المسلح في سوريا 22-11-2017 20:59 - العثور على مقبرة جماعية جديدة تضم رفات أيزيديين غرب الموصل 22-11-2017 20:59 - مهاجرون كاميرونيون عادوا من ليبيا يتحدثون عن "جحيم مطلق" 22-11-2017 20:58 - الحكم بالسجن المؤبد على راتكو ملاديتش لدوره في مذبحة سريبرينيتسا 22-11-2017 20:57 - صلته بالإخوان المسلمين تحرمه من نيل الجنسية الألمانية
22-11-2017 20:56 - قضاء البحرين يثبت حكما بالسجن سنتين بحق الناشط الحقوقي نبيل رجب 22-11-2017 20:56 - مسؤول أممي: الحكم على ملاديتش تحذير لمجرمي الحرب 22-11-2017 20:55 - مصادر: مسودة بيان للمعارضة السورية تؤكد على رحيل الأسد 22-11-2017 20:54 - اتفاق روسي تركي إيراني على عقد مؤتمر وطني سوري في سوتشي 22-11-2017 16:38 - بوتن يعلن دخول سوريا مرحلة جديدة.. وحديث عن قرارات حيوية 22-11-2017 14:46 - تحطم طائرة للبحرية الأميركية في بحر الفيليبين 22-11-2017 14:45 - المحكمة الجنائية الدولية حكمت بالسجن المؤبد على ملاديتش 22-11-2017 13:55 - الخطوط الصينية تعلق رحلاتها الى كوريا الشمالية 22-11-2017 12:03 - طائرة للبحرية الأميركية تتحطم في بحر الفيليبين وفيها 11 شخصا 22-11-2017 12:01 - اجتماع للمعارضة السورية في الرياض لتشكيل هيئة مفاوضات جنيف 22-11-2017 07:29 - توجيه الاتهامات لسيف الله سايبوف منفذ اعتداء مانهاتن 22-11-2017 07:28 - بعد الفيتو... تحرك روسي ضد منظمة حظر الأسلحة الكيميائية 22-11-2017 07:27 - الأمم المتحدة تحث كردستان على الاعتراف بـ"بطلان الاستفتاء" 22-11-2017 07:26 - عقوبات أميركية على أشخاص وكيانات للضغط على كوريا الشمالية 22-11-2017 07:24 - وزير الخارجية القطري لـDW: لا جديد في أزمة "الحصار" 21-11-2017 21:45 - الخارجية الأميركية تحذر مواطنيها من السفر إلى السعودية 21-11-2017 21:10 - الكرملين: بوتين ابلغ ترامب بمحادثاته مع الاسد 21-11-2017 20:30 - موغابي يستقيل من منصبه كرئيس لزيمبابوي 21-11-2017 16:21 - الطبيب الباكستاني حبيب الأميرة ديانا السابق يعلن خطوبته! 21-11-2017 13:23 - ما الهدية التي قدمها الأسد لبوتين خلال لقائهما في سوتشي؟ 21-11-2017 13:04 - لندن مستعدة لتحسين عرضها حول كلفة بريكست 21-11-2017 12:41 - رئيس الاركان الروسي: المرحلة النشطة من العملية العسكرية في سوريا تشارف على الانتهاء 21-11-2017 11:51 - 15 قتيلا على الاقل في هجوم انتحاري شمال شرق نيجيريا 21-11-2017 11:39 - شتاينماير يجري محادثات مع الليبراليين والخضر للخروج من أزمة تشكيل الحكومة 21-11-2017 11:12 - بوتين للأسد: حان وقت العملية السياسية 21-11-2017 11:08 - الجراح وضع إكليلا من الزهر على ضريح صائب سلام 21-11-2017 11:00 - لافروف: استقالة شخصيات في المعارضة السورية مفيدة للسلام 21-11-2017 09:18 - روحاني يعلن نهاية الدولة الاسلامية 21-11-2017 09:14 - الكرملين: بوتين سيبحث في مسألة سوريا مع ترامب اليوم 21-11-2017 08:59 - العفو الدولية: الروهينغا ضحايا سياسة فصل عنصري 21-11-2017 08:19 - الروهينغا "ضحايا فصل عنصري في سجن مكشوف" 21-11-2017 08:10 - زعيم كوريا الشمالية يحظر "المرح" في البلاد 21-11-2017 08:09 - كندا تواجه مشكلة في ترحيل مهاجرين 21-11-2017 08:07 - إيران وأوروبا.. حسابات السياسة والتجارة 21-11-2017 07:40 - الولايات المتحدة فرضت عقوبات على شبكة متهمة بتزييف عملة لصالح ايران 21-11-2017 07:34 - الكرملين يكشف عن لقاء جمع الأسد وبوتين في روسيا 20-11-2017 20:43 - 13 جريحاً في انفجار في معمل للمواد التجميلية في نيويورك 20-11-2017 20:42 - واشنطن تصنف كوريا الشمالية دولة راعية للإرهاب 20-11-2017 18:27 - صحف عالمية: ابن سلمان يبتز الأمراء مقابل حريتهم.. 70 بالمئة من ثرواتهم! 20-11-2017 18:25 - إعادة انتخاب "قهرمان" رئيسا للبرلمان التركي
الطقس