2018 | 13:14 أيلول 25 الثلاثاء
الرئيس بري: هناك العديد من مشاريع القوانين المرتبطة بمؤتمر سيدر اذا احلنا واحدا منها الى اللجان علينا ان نحيلها كلها لذلك take it or leave it | اقرار مشروع قانون الموافقة على إبرام إتفاقية قرض ميسر من قبل البنك الدولي لتمويل المرحلة الاولى من مشروع تعزيز الحوكمة المالية في وزارة المال | اقرار مشروع قانون الموافقة على ابرام معاهدة تجارة الأسلحة بعد التصويت عليه بالمناداة | النائب علي عمار يعلن انسحابه من الجلسة استنكارا على التصويت على مشروع قانون ابرام معاهدة تجارة الاسلحة | احالة اقتراح قانون تعديل نظام شركات الـ "اوف شور" الى اللجان المشتركة لدراسته خلال شهر | الجلسة التشريعية احتوت التوتر بين فريقي عون وبرّي | البرلمان اللبناني يشرّع للضرورة فقط | كارثة السلسلة وأرقام الأشهر الستة الأولى | على الدرّاجة الناريّة... ويريد استعمال الهاتف | قيامة بلد | الأمم المتحدة... عجز وآمال معلقة | لجنة التواصل بين "الاشتراكي" و"التيّار" باشرت أعمالها |

محكمة تقضي بإعادة لاجئ مُرحّل من أفغانستان إلى ألمانيا

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 25 تشرين الأول 2017 - 21:52 -

كشف موقع "شبيغل اونلاين" أن محكمة بجنوب ألمانيا أصدرت حكماً بوجوب إعادة طالب لجوء أفغاني رُحل إلى بلغاريا ومنها إلى بلده أفغانستان. وذكر متحدث باسم المحكمة أن أمراً أُصدر لـ "المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين" لتنفيذ ذلك.كشف موقع "شبيغل اونلاين" الإلكتروني الأربعاء (25 تشرين الأول/أكتوبر 2017) أن المحكمة الإدارية في مدينة زيغمارينغن في ولاية بادن- فورتمبيرغ جنوب ألمانيا أصدرت حكمة بوجوب إعادة طالب لجوء أفغاني رُحل إلى بلغاريا ومنها إلى بلده أفغانستان. وذكر متحدث باسم المحكمة أن أمراً تم إصداره لـ "المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين" لتنفيذ ذلك.

 

وكان طالب اللجوء المذكور قد قدم من بلغاريا إلى توبنغن وتقدم بطلب لجوء في الثامن من تموز/يوليو. وقرر "المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين" أن الشاب البالغ من العمر 23 عاماً يجب أن يتقدم بطلبه في بلغاريا ومن هنا تم ترحيله إلى هناك في أيلول/سبتمبر الماضي.

 

الجدير ذكره أن ألمانيا رحلت أمس طالبي لجوء مرفوضة طلباتهم إلى أفغانستان. وفي منتصف أيلول/سبتمبر الماضي استأنفت ألمانيا عمليات الترحيل عقب انقطاع دام عدة أشهر. وكان سبب توقف السلطات الألمانية عن ترحيل الأفغان هو الهجوم الكبير الذي وقع بالقرب من السفارة الألمانية في كابول، والذي أودى بحياة نحو 150 شخصاً في أيار/مايو الماضي.

 

وقررت السلطات الألمانية في ذلك الحين قصر ترحيل الأفغان المرفوضين على ثلاث فئات: الجناة والذين يمثلون خطرا أمنياً والذين يرفضون التعاون في إثبات هويتهم.خ.س/أ.ح (DW)