2018 | 14:47 أيلول 20 الخميس
مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا: تركيا وروسيا أبلغتا الأمم المتحدة أن العمل على تفاصيل اتفاق إدلب ما زال جاريا | السويد: انفجار في قاعة محاذية للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في منطقة جينيتا بسودرتاليا جنوب ستوكهلوم | جنبلاط: اذا كانت الجغرافية السياسية تحكم العلاقة اللبنانية السورية الا ان موقفنا من النظام لم ولن يتغير لذلك امانع ان يزور وزراء الحزب واللقاء الديمقراطي سوريا | السيد نصرالله: نقاط ضعف "العدو الصهيوني" أصبحت كثيرة وهو يعلم أن لدينا نقاط قوة كثيرة نمتلكها واذا خاض حربا على لبنان فسيواجه مصيرا لن يتوقعه | السيد نصر الله: من واجبنا اليوم أن نقف إلى جانب ايران حيث ستدخل بعد اسابيع قليلة الى استحقاق بدء تنفيذ العقوبات الاميركية عليها | السيد نصرالله: نجدد التزامنا بقضية القدس ووقوفنا الى جانب الفلسطينيين ودعمهم ومساندتهم للحصول على حقوقهم المشروعة | وسائل إعلام إسرائيلية: إسرائيل تعلن تعزيز الحماية حول منشآتها النووية في إجراء غير مألوف | عناوين الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس 20 أيلول 2018 | المبادرة الروسية معلّقة... هنا تكمن العلّة! | قمّة عالميّة إسلاميّة ـ مسيحيّة في لبنان 2019 | سيناريوهات حكوميّة وهميّة في الطريق إلى شارع الفتنة؟! | موازنة 2018 مُرشّحة للتضخّم |

عن موقف السيارات اللبناني... كل عائلة لديها 5 سيارات

خاص - الثلاثاء 24 تشرين الأول 2017 - 06:07 - ليبانون فايلز

يقترب عدد السيارات المتواجدة في لبنان من عدد السكان، إضافة الى آلاف السيارات التي يقودها السوريين النازحين الى لبنان، فأمام كل بناية فيها 6 شقق يمكن تعداد نحو 25 سيارة، ففي كل منزل ما بين 3 الى 5 سيارات بحسب عدد أفراد العائلة.
فعائلة واحدة من رجل وسيدة و 3 اولاد اعمراهم ما بين العشرين والثلاثين تملك 5 سيارات، وهذه السيارات تتنقل يوميا في الطرقات، ومثل هذه العائلات غالبية العائلات اللبنانية التي تمتلك اكثر من سيارة في المنزل نفسه.
كما ان الفلتان الحاصل في موضوع استيراد السيارات لا حدود له، إذ ان آلاف السيارات تدخل الى لبنان شهريا لا بل يوميا ربما، ومنها ما هو مستعمل والآخر جديد.
كما ان ما ساهم في زيادة عدد السيارات في الطرقات هو القروض الميسرة بفوائد منخفضة من المصارف الكبيرة والصغيرة، فإذا كنت تملك مبلغ 3 آلاف دولار يمكنك تقسيط سيارة بورقة بسيطة من العمل وتأخذ القرض في اليوم ذاته.
كما ان سوء احوال النقل العام لا بل غياب النقل العام في لبنان، كما غياب خطة مستقبلية لحل هذه الازمة تدفع المواطنين الى شراء سيارات لكل فرد منهم ولكل شخص من العائلة، لان هناك استحالة للتنقل في الباصات الخاصة، بسبب التحرشات التي تحصل والجنون في القيادة والفلتان الامني الحاصل.
تنظيم قطاع النقل في لبنان بات بحاجة الى حل سريع والى وضع خطة طويلة الامد ينطلق تنفيذها سريعا، لان السبب الرئيسي لأزمة السير والزحمة في لبنان هو عدد السيارات الضخم بالنسبة لعدد السكان.