2018 | 00:29 أيلول 21 الجمعة
الخارجية الأميركية: سنحمل النظام الإيراني المسؤولية عن أي هجمات على منشآتنا في العراق | وصول رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى دارة النائب زياد حواط الذي يقيم عشاء على شرف شخصيات سياسية ورسمية | الخارجية الأميركية: على السلطة الفلسطينية وقف توفير الأموال لعائلات الإرهابيين والأسرى | الأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن: نرفض الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في الخان الأحمر | البيت الأبيض: ترامب سيعقد لقاءات ثنائية مع قادة مصر وإسرائيل وكوريا الجنوبية واليابان وفرنسا وبريطانيا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة | وسائل اعلام إسرائيلية: السيد نصر الله تحدث بشكل واضح وبسيط وحماسي وفق أسلوبه عن ما يجب علينا جميعا ان نعرفه | وسائل اعلام إسرائيلية: بالرغم من الهجمات الإسرائيلية الدقيقة لاتزال الصواريخ تتسرب الى داخل لبنان | "الوكالة الوطنية": طائرات إسرائيلية ألقت قنابل مضيئة فوق البحر جنوب مدينة صور | "الاناضول": مجلس الأمن القومي التركي يؤكد أهمية الاتفاق المبرم مع روسيا المتعلق بوقف الهجمات على "منطقة خفض التوتر" بإدلب السورية | واشنطن تضيف 33 مسؤولا عسكريا روسيا إلى قائمة العقوبات وتفرض عقوبات على هيئة عسكرية صينية لشرائها مقاتلات سوخوي روسية ومنظومة الدفاع إس 400 | كهرباء لبنان تطالب الرئيس عون بالتدخل لتأمين اعتمادات لشراء المزيد من الفيول والغاز أويل لتغطية النقص حتى آخر السنة جراء ارتفاع أسعار النفط | غوتيريس: من الضروري للغاية تفادي أي حرب بين حزب الله وإسرائيل وإن حصلت هذه الحرب ستكون أكثر دمارا بكثير من السابقة |

ترامب لا يعارض التبادل التجاري بين فرنسا وألمانيا وإيران

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 23 تشرين الأول 2017 - 06:39 -

رغم جهوده المستمرة من أجل عزل إيران وإصراره على رفضه الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي، إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يعارض استمرار التبادل التجاري بين فرنسا وألمانيا وإيران.قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد (22 تشرين الأول/أكتوبر 2017) إنه لا اعتراض لديه على أن تستمر فرنسا وألمانيا في مبادلاتهما التجارية مع إيران رغم رفضه الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي. وواضح في مقابلة مع قناة فوكس نيوز "قلت لهم استمروا في كسب المال. لا تقلقوا. واصلوا جني الأموال". وأضاف ترامب "إنهما أصدقائي. أنا على وفاق معهما سواء كان إيمانويل (ماكرون) أو أنغيلا (ميركل)".

وتابع "حين تشتري إيران أشياء من ألمانيا وفرنسا بقيمة مليارات الدولارات وحتى من عندنا، فهم سيشترون طائرات بوينغ. لا أدري مصير هذا العقد، حين يشترون أشياء تتعقد الأمور بعض الشيء" قبل أن يؤكد "قلت لهم استمروا في جني الأموال. لا تقلقوا، نحن لا نحتاجكم بهذا الشأن".

يذكر أن الرئيس الأميركي رفض في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2017 الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي ودعا إلى تشديده من قبل الكونغرس كما هدد بالانسحاب منه إذا لم تتم الاستجابة لطلباته. لكن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قال للصحافيين خلال زيارته للرياض إن الولايات المتحدة "تأمل" من الشركات والبلدان الأوروبية أن "تنضم إلى الولايات المتحدة عندما نحدد هيكلية للعقوبات".

وأضاف "هؤلاء الذين يتعاملون تجاريا مع الحرس الثوري الإيراني، أي من كياناتهم سواء الشركات الأوروبية أو شركات أخرى حول العالم، فأنهم حقا يقومون بمخاطرة كبيرة". وكان تيلرسون قد قال في مقابلة مع وول ستريت جورنال الجمعة "كان الرئيس واضحا حول أن لا نية له للتدخل في العقود بين الأوروبيين وإيران".

في المقابل أكد الاتحاد الأوروبي تصميمه الإبقاء على الاتفاق مع إيران. وتعتبر عدة عواصم أن هذا الاتفاق التاريخي أساسي لإقناع كوريا الشمالية بالجلوس إلى طاولة المفاوضات حول برنامجها النووي.

ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب)