2018 | 19:55 نيسان 26 الخميس
سقوط جرحى بسبب انفجار هز مصفاة نفطية في ولاية ويسكونسن الأميركية | المياومون وجباة الاكراء: التجديد لشركة دباس يؤمن ديمومة العمل لأكثر من ألف عائلة | المجمع الأنطاكيّ المقدّس المنعقد في البلمند ينتخب الأسقف أثناسيوس فهد متروبوليتاً على أبرشية اللاذقية وتوابعها | مندوب سوريا: الإرهابيون استخدموا الكلورين لاتهام الجيش السوري | مندوب سوريا: الاتهامات الموجهة إلى سوريا مبنية على ادعاءات وفبركات أدوات الدول الغربية | الرئيس الاميركي سيزور بريطانيا في 13 تموز | اصابة 8 طلاب بحالات تسمم في حرار عكار | جريحان في حادث تصادم بعد ظهر اليوم بين سيارتين في بلدة ريفون - كسروان | خالد الضاهر: سنعمل على أن تبقى الزعامة الوطنية والمرجعية السياسية الأولى لكتلة المستقبل | حركة المرور كثيفة من تقاطع مار الياس باتجاه كورنيش المزرعة | انتهاء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا | تعيين آن ماري عفيش رئيسة مجلس الادارة مديرة عامة للهيئة العامة للمتاحف وبسام سابا رئيسا لمجلس الادارة مديرا عاما للمعهد العالي للموسيقى |

"الإعلام والتنوع" تحت المجهر: مصدر غنى أم تهديد؟

مقالات مختارة - الأحد 22 تشرين الأول 2017 - 10:23 - جويل رياشي

هل يساهم الاعلام في مقاربة إيجابية للتنوع؟ كيف يمكن للتنوع في البلدان العربية الا يكون تهديدا للذات وللهوية الوطنية بل فرصة لمستقبل اوطاننا ان اعطيناه حقه؟ اشكاليات طرحت في مؤتمر «الاعلام وتغطية التنوع في بلاد المشرق» بدعوة من مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والثقافية «سكايز» ـ مؤسسة سمير قصير ومؤسسة «أديان» الذي اختتم بتقديم جائزة «نسيج» (ثمرة الشراكة بين «سكايز» والوكالة الفرنسية للتعاون الاعلامي) للعراقي صفاء خلف عن مقال نشر في «السفير العربي» عن انعدام التنوع في مدينة الموصل بعدما احتلها تنظيم «داعش»، والمصرية سعاد ابو غازي (صاحبة مدونة «انا حرة»).

ولعل أبرز ما في المؤتمر الذي عقد على مدى يومين في فندق الريفييرا في بيروت انه ارتكز الى دراسة بحثية رصدت التغطية الاعلامية لقضايا التنوع في الاعلام اللبناني والسوري والعراقي.
وقد اختار مركز «سكايز» عينة من أبرز وسائل الاعلام في كل من الدول الثلاث، منوعا بين القنوات التلفزيونية والصحف والمواقع الاخبارية.

ففي لبنان مثلا، شملت: تلفزيونات LBCI ،MTV ،OTV، الجديد، المنار وصحف النهار، الاخبار، اللواء، المستقبل، وموقعي النشرة وليبانون فايلز.
وقد اعد الباحثون قائمة رئيسية بالكلمات المفتاحية التي تم جمعها عن الاديان والتنوع الاثني والثقافي والديني وكذلك حول ادارة التنوع في المجال العام.

ومن خلال هذه القائمة، جمعت مقالات وتقارير تحتوي على هذه الكلمات، أخضعت للفرز والتدقيق لاستبيان ما اذا كانت ملائمة للدراسة.
ثم خضعت المواد الى التحليلين الكمي والنوعي والتشفير. واختتمت الدراسة بخلاصة وتوصيات.
في ما يتعلق بالنموذج اللبناني، ومن بين الامثلة عن «التنوع مصدر غنى»، رصد تقرير على تلفزيون LBCI بث بتاريخ 25 مارس 2017 يسلط الضوء على العيش الواحد. ناقش التقرير «عيد البشارة» كفرصة للبنانيين بمختلف طوائفهم للتلاقي.
وكذلك رصدت مقالة في صحيفة «النهار» بعنوان «عون هل هو رئيس قوي فعلا؟» مع تعبير مميز في النهاية: «ونبقى رغم تنوعنا السياسي والفكري والديني، نعمل لمصلحة لبنان دولة وشعبا، ولأن الوطن هو قدس الاقداس».
والمقالة بحد ذاتها لا تصور التنوع بذاته كأمر ايجابي، لكنها تشجع الارادة على العيش معا في بلد واحد يعتبر فوق الجميع.
اما في ما يتعلق بالامثلة عن «التنوع مصدر تهديد»، فرصد مقال في جريدة «اللواء» يعيد نشر مقالا عن موقع «الكلمة اون لاين» بعنوان «المسيحيون الى المتحف» ويسلط الضوء على التعبير الآتي: «المسيحيون سيصبحون ذوي قيمة اكبر لأن نتيجة سياستهم ستوصلهم الى نهايتهم، بحيث سيكون مكانهم في المتحف، وهكذا سيكتسبون مكانة اعلى».
فالمقال يظهر بطريقة ساخرة ان هذه الطائفة مهددة بالانقراض.

ومن الاستنتاجات الرئيسية التي خلصت اليها الدراسة انه حتى لو اظهرت وسائل الاعلام اللبنانية التنوع، وذكرت معظم المجموعات الثقافية والدينية المتنوعة الموجودة في لبنان، فإن جميع تلك المجموعات يتم تناولها في السياق السياسي، وقلما تركز وسائل الاعلام على التنوع من وجهة نظر ثقافية او اجتماعية او فكرية او دينية.
واستضاف المؤتمر في جلساته صحافيين من البلدان الثلاثة تحدثوا عن تجاربهم في تغطية شؤون التنوع، وكذلك طرح تأثير الصراعات الاقليمية والطائفية على وسائل الاعلام ومواثيق الشرف التي ترعى موضوع التنوع.