2018 | 17:46 تموز 20 الجمعة
اشتباكات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي قرب الشريط العازل في قطاع غزة | حزب الله: ندين بشدة قرار الكنيست الاسرائيلي العنصري وتبعاته ونرى أن الشعب الفلسطيني قادر على إفشال هذا العدوان الجديد وتحويله إلى نصر | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة على اوتوستراد المطار والاوزاعي باتجاه خلدة وصولا الى الناعمة | غازي زعيتر لـ"أخبار اليوم": بري مستعدّ للتدخل ولكن هل يسمعون إليه والعرقلة هي عند "التيار" و"القوات"وايضاً تمثيل المسيحيين الآخرين | إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في لوبيك بألمانيا | مصادر "التيار" لـ"المركزية": عندما وقفنا الى جانب حزب الله في حرب تموز عاد ورد الجميل في الانتخابات الرئاسية ولكن الامر لم يسر بالطريقة نفسها على خط العلاقة مع المستقبل | مصادر نيابية اشتراكية لـ"المركزية": العقدة الدرزية بالنسبة لنا غير موجودة هم اوجدوها وطالما اوجدوها فليزيلوها | الدفاع الروسية: أكثر من 1.7 مليون لاجئ سوري سيتمكنون من العودة لديارهم في المستقبل القريب | الدفاع الروسية: موسكو أرسلت مقترحات مفصلة لواشنطن بشأن تنظيم عودة اللاجئين لسوريا واضعة في حسبانها الاتفاق بين بوتين وترامب | مصادر لـ"المركزية": ثمة رغبة سورية بالعودة الى الساحة اللبنانية وبفرض تطبيع العلاقات مجددا وهو ما لن يتساهل حياله او يرضى به الحريري ومعه القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي | الحريري: الشروع بتطبيق مقررات مؤتمر سيدر من شانها ان تحفّز النمو وتنشط الوضع الاقتصادي الامر الذي سينعكس على الاستقرار في لبنان | كلب شارد أصاب شخصين في النبطية |

جنوب السودان.. استقبال فاتر لمبادرة "الفرصة الأخيرة"

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 18 تشرين الأول 2017 - 08:12 -

استقبلت حكومة جنوب السودان بفتور مبادرة سلام اقليمية جديدة، وصفتها واشنطن بأنها الفرصة الأخيرة لانهاء الحرب الدائرة منذ 3 سنوات، حسب ما قال رئيس قوات حفظ السلام الدولية الثلاثاء.

وألقى مجلس الأمن بثقله خلف جهود مجموعة الهيئة الحكومية للتنمية "إيغاد" لإطلاق عملية السلام عبر "منتدى إحياء" اتفاق السلام الموقع عام 2015 للدفع من أجل تطبيق وقف دائم لإطلاق النار ومباحثات لإنهاء الحرب.

وأفاد جان بيير لاكروا نائب الامين العام لقوات حفظ السلام أمام مجلس الأمن "بالنسبة لمنتدى إحياء (اتفاق السلام) المعلن من ايغاد، ابدت الحكومة (في جنوب السودان) ردا فاترا".

وبقيادة إثيوبية، التقى وزراء خارجية دول إيغاد السبع برئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت هذا الشهر، كما التقوا بزعيم المتمردين رياك مشار في منفاه في جنوب افريقيا.

ونقلت فرانس برس عن لاكروا قوله إن سفا كير ميارديت "ملتزم كما تشير التقارير بدعم المنتدى، فيما يطلب سلسلة من التوضيحات عن أهدافها، وهو ما وافقت إيغاد أن تقدمه بشكل مكتوب".

ومن المتوقع أن تزور السفيرة الأميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي جنوب السودان للدفع باتجاه إنهاء الحرب التي قتل فيها آلاف الاشخاص وشرد نحو اربعة ملايين آخرين من منازلهم.