2018 | 04:18 تموز 18 الأربعاء
ترامب: أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي | ترامب: سنمنع أي مخططات روسية للتدخل في الانتخابات المقبلة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | البيت الابيض: أعضاء المجلس الإستشاري للأمن الداخلي قدموا استقالتهم احتجاجاً على سياسة الهجرة لترامب وتشتيت الأسر | تيمور جنبلاط عبر "تويتر": حبذا لو نسرع تأليف الحكومة لنبحث ونعالج قضايا الناس | الدفاع المدني: حريق داخل غرفة كهرباء في جل الديب | رئيس مطار رفيق الحريري الدولي: لتوجيه الطلبات والمراسلات وخلافها اما الى المديرية العامة او الى رئاسة المطار حصرا | النيابة العامة الروسية تعتزم التحقيق مع سفير اميركا السابق في روسيا | ترامب عبر "تويتر": اقتصاد الولايات المتحدة اليوم أقوى من أي وقت مضى | كنعان للـ"ام تي في": اذا كانت من حاجة لي في الحكومة فهذا الامر يتعلق برئيس الجمهورية والرئيس المكلف والتكتل الذي انتمي اليه والامر سابق لأوانه حالياً وعند حصوله اتخذ القرار المناسب في شأنه | رولا الطبش للـ"ام تي في": سيقدم الرؤساء الثلاث تشكيلة حكومية الاسبوع المقبل | مصادر التيار الوطني الحرّ للـ"او تي في": اسهل عقدة هي العقدة المسيحية اذا انحلّت باقي العقد الموجودة لتشكيل الحكومة |

مليارات لإجراء الإنتخابات النيابية... ولكن

خاص - الاثنين 16 تشرين الأول 2017 - 06:04 - ليبانون فايلز

اقر مجلس الوزرء في جلسته الاخيرة في السراي الحكومي اعتمادات لتمويل الانتخابات النيابية من دون إعلان قيمة المبلغ ولكن وزير الداخلية اعلن من جهته المبلغ وهو 70 مليار ليرة لبنانية، فيما كانت الانتخابات في الماضي تكلفتها نحو 30 مليار ليرة لبنانية، وهذا المبلغ الذي اقر ليس من الضروري صرفه كله بل هو الحد الاقصى للصرف بحسب التقديرات التي وضعت من قبل المختصين.
مصادر وزارية اكدت لموقع "ليبانون فايلز"، ان انفاق المبلغ الذي اقر اعتماده يرتبط بأمور ادارية قد يتم الاتفاق عليها، وفي حال عدم الاتفاق عليها يتم ترك المال ولا يصرف، وهذا اجراء طبيعي لانه لا يمكن ان نصل الى يوم الانتخابات والصرف يكون تخطى سقف الاعتماد.
واشار المصدر الى ان اللجنة المكلفة تنفيذ قانون الانتخابات ستجتمع يوم غد الثلاثاء لمناقشة الامور المالية وتحديد سقف الانفاق، لافتا الى ان اعتراض الوزير مروان حمادة ليس على المبلغ الذي اقر في الاعتماد بل على كيفية تنظيم الانتخابات ككل.
وشدد المصدر على ان هناك امورا عدة في القانون الجديد مكلفة وخصوصا الامور المتعلقة بإقامة مراكز اقتراع "ميغاسنتر" لكي ينتخب المواطنون في مكان سكنهم، وهذه المراكز ستكون مكلفة وعمليتها معقدة قليلا، وهناك امور ايضا تتعلق بالتسجيل المسبق ما اذا تم الإتفاق عليه.
واعتبر المصدر انه بعد اجتماع يوم الثلاثاء سيتم الاتفاق على غالبية الامور المعلقة، وعندها سيتم تحديد القيمة النهائية للإعتماد، وفي حال عدم اعتماد الـ"ميغاسنتر" سيتم تخفيض الاعتماد لان من سيتم تسجيله للاقتراع في هذه المراكز يجب ان يكون يحمل بطاقة بيومترية، وفي حال تطيير هذا الامر ستطير البطاقة مجددا ايضا وتنخفض التكاليف.