2018 | 06:31 تشرين الأول 20 السبت
سيّارة "فول أوبشنز" مع قشطة | هل يستعد الشرق الأوسط لتغييرات استراتيجيّة في تركيبته؟ | لماذا يتمسّك الرئيس عون بحقيبة العدل؟ | بومبيو: الولايات المتحدة لديها العديد من الخيارات ضد السعودية في حال ثبوت ضلوعها بـ"موت" خاشقجي | قصر بعبدا نفى ما اوردته محطة الـ"ام تي في" من ان الرئيس عون طلب من الحريري تعيين وزيرين كتائبيين بدلا من القوات مشيرا الى ان الخبر مختلق جملة وتفصيلا | مصادر بيت الوسط للـ"او تي في": القوات ابلغت الحريري رفضها المشاركة في الحكومة بلا ثلاث حقائب بينها العدل | باسيل يجري اتصالا هاتفيا بوسام بولس والد كارلوس بولس الفتى اللبناني الذي يمثل لبنان في مسابقة الشطرنج العالمية ويعرض الدعم عبر السفارة اللبنانية في اليونان | مصدر رسمي أميركي: واشنطن توجه اتهاما لروسيا بمحاولة التأثير في الانتخابات التشريعية المقبلة | نقولا صحناوي لـ"المنار": كل شيء يدل ان الاندفاع نحو تشكيل الحكومة جدي وهناك نية واضحة لدى رئيسي الجمهورية والحكومة للانتهاء من التشكيلة | مصادر المستقبل للـ"ال بي سي": الحريري لن يسير بحكومة من دون أي من المكونات الرئيسية ومنها القوات اللبنانية | إصابة 130 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود غزة | ترامب: بومبيو لم يتسلم أو يطلع أبدا على نص أو تسجيل مصور بشأن حادث القنصلية السعودية |

مليارات لإجراء الإنتخابات النيابية... ولكن

خاص - الاثنين 16 تشرين الأول 2017 - 06:04 - ليبانون فايلز

اقر مجلس الوزرء في جلسته الاخيرة في السراي الحكومي اعتمادات لتمويل الانتخابات النيابية من دون إعلان قيمة المبلغ ولكن وزير الداخلية اعلن من جهته المبلغ وهو 70 مليار ليرة لبنانية، فيما كانت الانتخابات في الماضي تكلفتها نحو 30 مليار ليرة لبنانية، وهذا المبلغ الذي اقر ليس من الضروري صرفه كله بل هو الحد الاقصى للصرف بحسب التقديرات التي وضعت من قبل المختصين.
مصادر وزارية اكدت لموقع "ليبانون فايلز"، ان انفاق المبلغ الذي اقر اعتماده يرتبط بأمور ادارية قد يتم الاتفاق عليها، وفي حال عدم الاتفاق عليها يتم ترك المال ولا يصرف، وهذا اجراء طبيعي لانه لا يمكن ان نصل الى يوم الانتخابات والصرف يكون تخطى سقف الاعتماد.
واشار المصدر الى ان اللجنة المكلفة تنفيذ قانون الانتخابات ستجتمع يوم غد الثلاثاء لمناقشة الامور المالية وتحديد سقف الانفاق، لافتا الى ان اعتراض الوزير مروان حمادة ليس على المبلغ الذي اقر في الاعتماد بل على كيفية تنظيم الانتخابات ككل.
وشدد المصدر على ان هناك امورا عدة في القانون الجديد مكلفة وخصوصا الامور المتعلقة بإقامة مراكز اقتراع "ميغاسنتر" لكي ينتخب المواطنون في مكان سكنهم، وهذه المراكز ستكون مكلفة وعمليتها معقدة قليلا، وهناك امور ايضا تتعلق بالتسجيل المسبق ما اذا تم الإتفاق عليه.
واعتبر المصدر انه بعد اجتماع يوم الثلاثاء سيتم الاتفاق على غالبية الامور المعلقة، وعندها سيتم تحديد القيمة النهائية للإعتماد، وفي حال عدم اعتماد الـ"ميغاسنتر" سيتم تخفيض الاعتماد لان من سيتم تسجيله للاقتراع في هذه المراكز يجب ان يكون يحمل بطاقة بيومترية، وفي حال تطيير هذا الامر ستطير البطاقة مجددا ايضا وتنخفض التكاليف.