2018 | 00:25 نيسان 20 الجمعة
تسجيل تحليق كثيف لطائرات "الهيليكوبتر" في سماء بيروت وجبل لبنان | إعتصام للكتائب أمام المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بسبب توقيف شاب على خلفية توزيع منشور | واشنطن: لدينا شكوك في إجراء انتخابات حرة ونزيهة في تركيا بسبب حالة الطوارئ | وزارة الداخلية السعودية: تعرض نقطة تفتيش أمنية على الطريق الواصل بين محافظتي المجاردة وبارق بمنطقة عسير لإطلاق نار من مصدر مجهول | إخلاء مبنى وزارة الخارجية الروسية بسبب تهديد بوجود متفجرات | الرئيس السوداني عمر البشير يعفي وزير الخارجية إبراهيم غندور من منصبه | الخارجية الأميركية: لدينا معلومات استخباراتية مؤكدة أن دمشق وموسكو تحاولان منع وتأخير دخول المفتشين الدوليين إلى دوما | سانا: الانتهاء من إخراج مسلّحي "جيش الإسلام" وعائلاتهم من بلدة الضمير في ريف دمشق إلى منطقة جرابلس | مقتل العشرات من الحوثيين خلال تقدم قوات الشرعية اليمنية بإسناد من التحالف العربي على جبهات عدة في محافظة لحج | البرلمان الأوروبي يطالب برفع فوري وغير مشروط للحصار على قطاع غزة واغلاقه | القناة 10 العبرية: ترامب أيقن فشله في تحقيق السلام بالشرق الأوسط وعدم قدرته على إنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ولهذا حوّل جهده للمباحثات مع كوريا الشمالية | قطع طريق ساحة النور في طرابلس بالاتجاهين من قبل اهالي الموقوفين الاسلاميين |

مليارات لإجراء الإنتخابات النيابية... ولكن

خاص - الاثنين 16 تشرين الأول 2017 - 06:04 - ليبانون فايلز

اقر مجلس الوزرء في جلسته الاخيرة في السراي الحكومي اعتمادات لتمويل الانتخابات النيابية من دون إعلان قيمة المبلغ ولكن وزير الداخلية اعلن من جهته المبلغ وهو 70 مليار ليرة لبنانية، فيما كانت الانتخابات في الماضي تكلفتها نحو 30 مليار ليرة لبنانية، وهذا المبلغ الذي اقر ليس من الضروري صرفه كله بل هو الحد الاقصى للصرف بحسب التقديرات التي وضعت من قبل المختصين.
مصادر وزارية اكدت لموقع "ليبانون فايلز"، ان انفاق المبلغ الذي اقر اعتماده يرتبط بأمور ادارية قد يتم الاتفاق عليها، وفي حال عدم الاتفاق عليها يتم ترك المال ولا يصرف، وهذا اجراء طبيعي لانه لا يمكن ان نصل الى يوم الانتخابات والصرف يكون تخطى سقف الاعتماد.
واشار المصدر الى ان اللجنة المكلفة تنفيذ قانون الانتخابات ستجتمع يوم غد الثلاثاء لمناقشة الامور المالية وتحديد سقف الانفاق، لافتا الى ان اعتراض الوزير مروان حمادة ليس على المبلغ الذي اقر في الاعتماد بل على كيفية تنظيم الانتخابات ككل.
وشدد المصدر على ان هناك امورا عدة في القانون الجديد مكلفة وخصوصا الامور المتعلقة بإقامة مراكز اقتراع "ميغاسنتر" لكي ينتخب المواطنون في مكان سكنهم، وهذه المراكز ستكون مكلفة وعمليتها معقدة قليلا، وهناك امور ايضا تتعلق بالتسجيل المسبق ما اذا تم الإتفاق عليه.
واعتبر المصدر انه بعد اجتماع يوم الثلاثاء سيتم الاتفاق على غالبية الامور المعلقة، وعندها سيتم تحديد القيمة النهائية للإعتماد، وفي حال عدم اعتماد الـ"ميغاسنتر" سيتم تخفيض الاعتماد لان من سيتم تسجيله للاقتراع في هذه المراكز يجب ان يكون يحمل بطاقة بيومترية، وفي حال تطيير هذا الامر ستطير البطاقة مجددا ايضا وتنخفض التكاليف.