2018 | 18:49 أيلول 26 الأربعاء
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: النظام الإيراني ظل لسنوات مصدر قلق للمجتمع الدولي ويجب مساءلة نظام الأسد وتحميله مسؤولية استخدام الاسلحة الكيماوية | ليبانون فايلز: مديرية المخابرات تفرج عن مدير صفحة olba aviation محمود المصري بعد التحقيق معه في قضية تسريب معلومات عن رحلة رئيس الجمهورية إلى نيويورك | الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي: إيران وحزب الله يقدمان دعما ماليا ولوجيستيا للحوثيين | ماكرون: مساعدة إيران لـ"حزب الله" والحوثيين بالصواريخ البالستية أمر مثير للقلق | الرئيس عون: لماذا أتى قرار حجب المساعدات عن الأونروا؟ فهل انتهت معانات اللاجئين لينتهي دور الأونروا أم أن الهدف من تعطيل دورها هو التمهيد لإسقاط صفة اللاجئ وفرض التوطين؟ | الرئيس عون: أعيد تأكيد موقف بلادي الساعي لتثبيت حق العودة الكريمة والآمنة والمستدامة للنازحين الى أرضهم والرافض كل مماطلة في هذا الملف أو ربطه بحل سياسي | عون: موجات النزوح تتدفق الى لبنان وقد حاول بلدنا قدر إمكاناته تأمين مقومات العيش الكريم للنازحين لكن الأعداد الضخمة وتداعياتها تجعل الاستمرار في تحمّل هذا العبء غير ممكن | الرئيس عون: الأمم المتحدة مدعوّة إلى تعزيز حماية حقوق الإنسان في العالم ولبنان يؤكّد أنّ النظرة إلى هذا الموضوع هي نظرة إلى حرية الفرد في المجتمع | وزير الخارجية التركية: تطبيق اتفاق إدلب سيؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في سوريا | مصادر "المركزية": أكثر من طرح قيد الدرس يركز على "كمية" و"نوعية" الحقائب التي يمكن ان تسند للقوات والحل قد يتمثل في تخلي عون عن نيابة رئاسة مجلس الوزراء لصالح معراب | مصادر سياسية للـ"المركزية": اتصالات يضطلع بها الحريري مع القوى السياسية انطلقت في الساعات الاخيرة حصلت وراء الكواليس بحثا عن اقتراحات يمكن ان تساعد في تذليل العقبات | لقاء بين باسيل ومساعدة وزير الخارجية الاميركية لشؤون اللاجئين في مقر اقامته في نيويورك |

استقالة أكبر مسؤوليْن عسكرييْن في الصومال

أخبار إقليمية ودولية - السبت 14 تشرين الأول 2017 - 07:55 -

قدم وزير الدفاع وقائد القوات المسلحة الصوماليين استقالتيهما، دون توضيح أسباب، فيما قد يشكل ضربة للمواجهة التي تخوضها الحكومة مع مسلحي حركة الشباب المتطرفة.

وتأتي الاستقالات في حين تحاول قوات الأمن الصومالية جاهدة وضع حد للهجمات، التي تشنها الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وأكد وزير الدفاع عبد الرشيد عبد الله استقالته لـ"فرانس برس"، الجمعة، إلا أنه رفض توضيح الأسباب، كما أعلن مكتب رئاسة الوزراء استقالة عبد الله وقائد القوات المسلحة أحمد أرفيد، الخميس.

وعين الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد، المعروف باسم "فرماجو" أرفيد قائدا في أبريل، عندما أعلن "حالة حرب" ضد حركة الشباب.

إلا أن الاستقالات تشكل آخر ضربة تتلقاها حكومة الرئيس الذي تسلم منصبه في فبراير.

ورغم خسارتها مناطق واسعة وطردها من مقديشو من قبل قوة الاتحاد الأفريقي عام 2011، فإن حركة الشباب لا تزال تشن هجمات في العاصمة ومحيطها.