2018 | 17:56 حزيران 18 الإثنين
ماريو عون لـ"أخبار اليوم": تأليف الحكومة يرتكز على الأحجام وتخطينا مرحلة الإختلاف على تفسيرها | السويد تتقدم على كوريا الجنوبيه بهدف من ركلة جزاء في الدقيقة 64 من المباراة | إسرائيل تعتقل وزير الطاقة الأسبق على خلفية الاشتباه في تجسسه لصالح إيران وزيارته طهران مرات عدة | المركزية: خليل لم يوقع مرسوم القناصل كونه وصل الى وزارة المال بعد أن كان غادرها | حاجز ضهر البيدر أوقف كل من م. ع. وج. ش. وم. ح. وضبط بحوزتهم كمية من حشيشة الكيف وورق لف | تعادل سلبي بعد انتهاء الشوط الاول في مباراة السويد وكوريا الجنوبية في اطار المجموعة السادسة في كأس العالم | وزير الداخلية الألماني يهدد بإغلاق الحدود الشهر المقبل في حال عدم التوصل لاتفاق أوروبي بشأن الهجرة | روحاني: طهران ستبقى إلى جانب قطر وصمود شعبها وحكومته أمام الضغوط والتهديد والحصار الظالم أمر جدير بالثناء | الإمارات تمنح رعايا الدول التي تعاني من حروب أو كوارث إقامة لمدة عام | قوات الحشد الشعبي العراقية تقر بمقتل 22 من عناصرها في الضربة الجوية على الحدود السورية | إصابة 5 عناصر من اليونيفيل بحادث سير على طريق النبطية دير الزهراني | جريح نتيجة تصادم بين 3 مركبات قرب المجلس الدستوري في الحدث وحركة المرور كثيفة في المحلة |

استقالة أكبر مسؤوليْن عسكرييْن في الصومال

أخبار إقليمية ودولية - السبت 14 تشرين الأول 2017 - 07:55 -

قدم وزير الدفاع وقائد القوات المسلحة الصوماليين استقالتيهما، دون توضيح أسباب، فيما قد يشكل ضربة للمواجهة التي تخوضها الحكومة مع مسلحي حركة الشباب المتطرفة.

وتأتي الاستقالات في حين تحاول قوات الأمن الصومالية جاهدة وضع حد للهجمات، التي تشنها الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وأكد وزير الدفاع عبد الرشيد عبد الله استقالته لـ"فرانس برس"، الجمعة، إلا أنه رفض توضيح الأسباب، كما أعلن مكتب رئاسة الوزراء استقالة عبد الله وقائد القوات المسلحة أحمد أرفيد، الخميس.

وعين الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد، المعروف باسم "فرماجو" أرفيد قائدا في أبريل، عندما أعلن "حالة حرب" ضد حركة الشباب.

إلا أن الاستقالات تشكل آخر ضربة تتلقاها حكومة الرئيس الذي تسلم منصبه في فبراير.

ورغم خسارتها مناطق واسعة وطردها من مقديشو من قبل قوة الاتحاد الأفريقي عام 2011، فإن حركة الشباب لا تزال تشن هجمات في العاصمة ومحيطها.