Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار محليّة
ما هي علاقة النائب رحمه بتيار المرده

(حسن سلامة- الديار)

رغم ان القوى السياسية تحاذر الحديث منذ اليوم عن طبيعة التحالفات الانتخابية واستطراداً ما يتعلق بالمرشحين المحتملين لهذا الفريق او ذاك، فان الكثير من الصالونات المغلقة لمعظم القوى السياسية تضج مباشرة او بطريقة غير مباشرة حول طبيعة المتغيرات التي قد تدخل في اسماء المرشحين على لوائح الاطراف السياسية خصوصاً ان قانون الانتخابات الجديد، وما يتضمنه من ضبابية حيال النتائج المرتقبة يضطر هذه القوى الى اختيار مرشحين لها خصوصاً الشعبي في الدوائر المعنية، لتفادي حصول مفاجآت في الانتخابات.
ومن ضمن هذه الدوائر التي يجري التداول بأسماء المرشحين فيها الى الانتخابات النيابية تأتي دائرة بعلبك - الهرمل لما تشكله من خزان بشري لاطراف 8 آذار وفي الاساس حزب الله، يضاف الى ذلك التنوع السياسي والطائفي في هذه الدائرة.
واذا كانت قضية المرشحين من داخل الاحزاب المعنية هي قضية داخلية يتم حسمها في ربع الساعة الاخير، فان بعض الاسماء التي قد تدخل اللائحة منها طوائف غير الطائفة الشيعية تحتاج الى تشاور وبحث عميق بين الثنائي الشيعي والحلفاء الآخرين من التيار لاوطني الحر الى الحزب السوري القومي الاجتماعي وحزب البعث وتيار المردة والقوى السنية الحليفة.
ومن هذا المنطلق، يأتي اسم النائب الحالي اميل رحمة وما اذا كانت اطراف 8 آذار ستتبنى ترشيحه مرة جديدة، ام ان هناك من يريد ترشيح اسم آخر بديل عنه، عندما تحين ساعة الحسم وتشكيل اللوائح. ولذلك تحوط التساؤلات حول علاقة النائب رحمة بتيار المردة في ضوء الفتور في العلاقة منذ الانتخابات الرئاسية، وبالتالي، ما اذا كان رئيس تيار المردة سليمان فرنجية سيضع «فيتو» على ترشيح رحمة ام انه سيترك الامر لحلفائه في الثنائي الشيعي وباقي مكوّنات 8 آذار.
ولذلك، فالسؤال الذي يطرح نفسه منذ الآن : ما هي طبيعة العلاقة بين تيار المردة والنائب رحمة، وهل ان لهذا الامر علاقة بالمرشح الماروني المحتمل على لائحة بعلبك - الهرمل، وبالتالي ما هو دور حزب الله في عملية الاختيار؟
بداية، تقول اوساط سياسية قريبة من تيار المردة ان هناك قطيعة بين التيار والنائب رحمة على خلفية موقف الاخير من الانتخابات الرئاسية، الا ان الاوساط تشير الى انه من المبكر جداً الدخول في موضوع الانتخابات النيابية، او الحديث عن طبيعة ما قد يتم الاتفاق عليه بين قوى 8 آذار حول آليات التعاطي مع مسألة تشكيل اللوائح، بخاصة الاسماء التي فيها تقاطعات مشتركة بين قوى8 آذار وتضيف ان الحديث عن موضوع ترشيح النائب اميل رحمة او غيره من المرشحين سابق لاوانه ولا يمكن لاي طرف ان يحسم الامور منذ الآن.
في المقابل، تقول اوساط مطلعة على موقف النائب رحمة ان تيار المردة هو الذي اتخذ قرار القطيعة، لانزعاجه من الموقف الذي اتخذه رحمة بما خص الانتخابات الرئاسية، وتلاحظ الاوساط انه من السابق لاوانه الخوض في تفاصيل الترشيح او عدمه، وان كانت القوى الحليفة في 8 آذار بالتنسيق والتشاور مع التيار الوطني ستقرر في حينه طبيعة المرشح الماروني في لائحة بعلبك - الهرمل، وما اذا كان سيتم تبني ترشيح النائب رحمة، وان كان الاخير سيبارك ما يتم الاتفاق عليه.
الا ان مصادر سياسية متابعة لمسار الحراك السياسي في دائرة بعلبك - الهرمل بما في ذلك ما له علاقة بالموقع الشعبي للنائب رحمة وامكانية ترشحه تقول ان الجميع على دراية من هي الاطراف ذات الحضور الشعبي في هذه الدائرة ومن الذي يستطيع ان يقرر في صناديق الانتخاب فهذه القوى تبدأ اولاً من حزب الله الذي له الحضور الاقوى، يليه حركة «امل» والحزب السوري القومي الاجتماعي وحزب البعث والتيار الوطني الحرو معتبرة انه اذا كان هناك «فيتو» من تيار المردة على ترشيح رحمة سيكون «فيتو معنوي»، ولذلك تشير المصادر الى ان الذي يقرر طبيعة الاسماء بخاصة المرشح الماروني هم اطراف 8 آذار بالتشاور مع التيار الوطني الحرّ.
الاطراف المعنية بالانتخابات هناك من داخل 8 اذار ستأخذ في الاعتبار الحضور الشعبي داخل طائفته للمرشح الماروني او حتى غير الماروني، وبالتالي فالمرشح الذي يستطيع تجيير عدد لا بأس به من الاصوات قد يتجاوز سبعة آلاف صوت لن يكون بعيداً عن تبني قوى 8 آذار له.
اما الاوساط القريبة من حزب الله فرفضت الدخول في اي تفاصيل حول تشكيل اللوائح في اي دائرة، وقالت انه من المبكر جداً الدخول في هكذا تفاصيل تتعلق بالترشيحات. وقالت ان حزب الله لا يعطي هذه الامور الاهتمام، بل انه يدرس ما له علاقة باستراتيجية الانتخابات في كل الدوائر، وفي ربع الساعة الاخير يصار الى اسقاط الاسماء في اللوائح التي سيتم تشكيلها مع الحلفاء.
كذلك، اشارت اوساط اخرى مطلعة الى ان حزب الله لم يدخل في بحث موضوع المرشحين لا من قريب او من بعيد، اضافت : عندما يحين موعد الترشيحات نبني على الشيء مقتضاه، مشيرة الى ان العلاقة ايجابية جداً بين حزب الله وتيار المردة، وما هو قائم من فتور بين تيار المردة والنائب رحمة له علاقة بالانتخابات الرئاسية. وبالتالي عندما تأتي ساعة الحسم، فالحوار مفتوح مع تيار المردة وباقي الحلفاء لاتخاذ القرار المناسب، مع العلم ان التيار الوطني الحرّ لم يحسم هو ايضاً خياراته.

ق، . .

أخبار محليّة

21-10-2017 20:53 - بعد خطف زياد الحسين في زغرتا... القاء القبض على اثنين من الخاطفين 21-10-2017 20:43 - بالصور: ضبط نسفية مؤلفة من 3 عبوات مجهزة للتفجير في الرهوة في عرسال 21-10-2017 19:27 - في مخيم المية ومية: قطع الطريق وإطارات مشتعلة... والسبب؟ 21-10-2017 18:57 - علماء فلسطين للراعي: أي إساءة للفلسطنيين استهداف للقضية الفلسطينية 21-10-2017 18:41 - فتوش: لبنان في خطر ولا ينقذه الهواة ولا الراكضون وراء المراكز والكراسي 21-10-2017 18:08 - بالصور: الاشتباكات تجددت على طريق المطار... والجيش يوقف المتورطين 21-10-2017 17:39 - الدفاع المدني أخمد حريقا في بلدة عدبل العكارية 21-10-2017 17:35 - خطف مواطن على طريق عام النخلة في قضاء الكورة 21-10-2017 17:25 - الصحناوي: ليس صدفة ان تقال الحقيقة في عهد الرئيس عون 21-10-2017 16:48 - هذا ما اعلن عنه محمد المشنوق عبر "تويتر"!
21-10-2017 16:27 - بالصورة: امرأة وطفل اصيبا في حادث سير في طرابلس 21-10-2017 16:21 - تيمور جنبلاط عاد من موسكو والتقى وفودا وفاعليات في المختارة 21-10-2017 16:16 - باسيل رعى إطلاق هيئة القريات في التيار 21-10-2017 15:57 - ايلي محفوض: لا نمانع تقارباً مع حزب الله لكن انطلاقاً من ثوابتنا 21-10-2017 15:38 - واكيم في لقاء عن جمال عبد الناصر في بعلبك: كان صاحب مشروع 21-10-2017 15:31 - خطف طالبة من داخل مدرسة عين يعقوب... وهذا ما حصل! 21-10-2017 15:26 - زورق حربي وطارئرة استطلاع للعدو تخرقان الاجواء والمياه الاقليمية 21-10-2017 15:20 - عدوان: نؤكد تعلقنا وتمسكنا بالمصالحة التاريخية في الجبل 21-10-2017 15:17 - اللقيس تفقد الاشغال على مدخل بعلبك الجنوبي 21-10-2017 15:16 - يوسف سلامه: لبنان بحاجة إلى مصارحة ومصالحة 21-10-2017 14:59 - عبد المجيد صالح: لبنان لم يعد يحتمل سياسة دفن الرأس 21-10-2017 14:49 - لبناني وسورية واعمال دعارة عبر الانترنت... وهذا مصيرهما! 21-10-2017 14:39 - شربل عازار ردا على باسيل: هذا ليس عنادا بالحق.. هذا استقواء بفائض السلطة 21-10-2017 14:26 - سقوط عنصر جديد لحزب الله... وهذه التفاصيل 21-10-2017 14:04 - ماروني يدعو السلطات المختصة لجلب الشرتوني الى قوس العدالة 21-10-2017 13:49 - مؤسسة فارس فتوحي الإجتماعية نظمت حملة واسعة للتبرع بالدم في كسروان 21-10-2017 13:45 - وهاب شارك في مأتم زهرالدين في السويداء 21-10-2017 13:38 - قاووق: حزب الله يكمل مساره صعودا إلى قمم الانتصارات رغم أنوف الاعداء 21-10-2017 13:37 - جابر: اقرار الموازنة خطوة تأسيسية لعودة الانتظام المالي في البلد 21-10-2017 13:00 - طقس الغد... انخفاض ملحوظ بدرجات الحرارة 21-10-2017 12:39 - قائد الجيش غادر الى الولايات المتحدة في زيارة رسمية 21-10-2017 12:26 - حريق في ادما كسروان 21-10-2017 11:55 - هادي حبيش: الانتخابات حاصلة... والمعركة معركة فردية 21-10-2017 11:51 - جعجع: جرحُ إهدن لن يُفتح... و"ساعة تخلّ" ادت الى استشهاد طوني فرنجية 21-10-2017 11:48 - اوغاسابيان: في حال عدم التزام الاطراف بالتخفيضات فالبلد ذاهب الى انفجار 21-10-2017 11:46 - السنيورة: موقف الغانم في وجه الوفد الاسرائيلي مشرف 21-10-2017 11:27 - المفتي الشعار: لا وفاء في من يتلاعب بالكلام بأنه مع رفيق الحريري! 21-10-2017 11:06 - باسيل: العدالة رجعت ومكملة مشوارها 21-10-2017 10:56 - جريح بحادث سير في زوق مصبح كسروان 21-10-2017 10:33 - مسعود الاشقر: بشير الجميل رجل استثنائي.. ولولا غطاء عون لما صدر الحكم 21-10-2017 10:16 - كيدانيان: قرار القضاء في قضية الرئيس بشير الجميل فخر للبنانيين 21-10-2017 10:10 - اوباما و3 من معاونيه في قبضة قوى الأمن! 21-10-2017 10:01 - حاصباني: تم رفع اول دفعة من تعيينات المستشفيات الحكومية لمجلس الوزراء 21-10-2017 09:09 - عقوبات جديدة على حزب الله؟ 21-10-2017 08:21 - بالصور: باسيل حضر احتفال ساسين... وكان في المقاعد الامامية! 21-10-2017 08:04 - ابو زيد: التيار نجح في تعيين مجلس ادارة مستشفى جزين في عهد عون 21-10-2017 07:32 - عمليات انتحارية "داعشية" الطراز... هذا ما كان يعدّه "أبو محمد اللبناني" 21-10-2017 07:29 - أبي خليل: رفعت إلى المجلس ما آلت إليه مناقصة إنتاج 800 ميغاوات 21-10-2017 07:28 - اوغاسابيان: تعيينات المستشفيات الحكومية إنجاز للنساء 21-10-2017 07:27 - شخصيات بارزة إلى السعودية بدءاً من نهاية الأسبوع
الطقس