2018 | 16:58 تموز 21 السبت
سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف | ابي اللّمع: لا شيء يمكن أن يفرّق التيار والقوات عن بعضهما وانهما سيبقيان متصالحين لمصلحة المسيحيين ولبنان | مستشار الرئيس الحريري جورج شعبان لبوغدانوف: الحريري يرحّب بأي جهد لموسكو يؤدي الى خطة مشتركة لعودة النازحين | الخارجية المصرية: مصر تطالب المجتمع الدولي بالحفاظ على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني | "التحكم المروري": تعطل مركبة على جسر الكولا باتجاه المدينة الرياضية وحركة المرور كثيفة في المحلة | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الدورة باتجاه نهر الموت وصولا الى جل الديب | المرشد الإيراني علي خامنئي: التصور بأن حل المشكلات يكون عن طريق الحوار مع أميركا خطأ واضح | وسائل إعلام إيرانية: مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني في اشتباكات غربي البلاد |

رابطة متفرغي اللبنانية حذرت من تدخلات وضغوطات تمارس في انتخابات المجالس

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 05 تشرين الأول 2017 - 16:43 -

هنأت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، بعد اجتماعها برئاسة الدكتور محمد صميلي في مقر الرابطة، ب"التئام مجلسها بانتخاب ممثلي الأساتذة"، وباركت "لصندوق تعاضد أساتذة الجامعة مجلس إدارته ومديره الجديدين"، متمنية لهما "النجاح بمهامهما الجديدة وبإحداث نقلة نوعية لناحية تطوير الصندوق وتوسيع خدماته وتسريع العمل فيه".

وتطرقت الهيئة الى انتخابات المجالس التمثيلية، فتمنت "على جميع الأساتذة الاطلاع على القوانين المرعية الإجراء، خصوصا القانون رقم 66". وحذرت من "التدخلات والضغوطات التي تمارس من قبل بعض العمداء والمديرين والتي تفسد الأجواء الديموقراطية وتحدث خللا في النتائج".

كما ناقشت موضوع دفع المحسومات التقاعدية بعد إقرار القانون الجديد، وطالبت ب"تسريع آلية تنفيذه والتي تتطلب توقيع وزيري المالية والتربية".

وبحثت في "مسألة التأخير في توقيع موازنة الجامعة وما نتج عن ذلك من تأخير في دفع الرواتب، ما اضطرها لإعلان الإضراب التحذيري ما أدى لتصحيح الأمور". وإذ استنكرت ما حصل، نبهت من "تكرار مثل هذا التقصير مستقبلا، كي لا تضطر مرغمة، للجوء الى تحرك أوسع وتصعيد أكبر".