Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مجتمع مدني وثقافة
المرعبي خلال جولة لمنظمات دولية في عكار: نحتاج للجامعة اللبنانية والمستشفى

قام وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي يرافقه مدير الوكالة الفرنسية للتنمية في لبنان وسوريا أوليفييه راي ومساعد الممثل الاقليمي في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ايمانويل جينياك، ورئيس المكتب الميداني في المفوضية أردوغان كالكان، والوفد المرافق بجولة ميدانية في محافظة عكار حيث اطلعهم المرعبي على حاجات المنطقة الانمائية وتحديدا تلك المتعلقة بالبنى التحتية من مياه وصرف صحي، ومستشفيات، والجامعة اللبنانية.

زار الوفد بلدتي برقايل و القرقف، حيث يبلغ عدد سكان بلدة برقايل 22000 نسمة اضافة الى ثمانية الاف نازح سوري، وعدد سكان بلدة القرقف 4000 نسمة اضافة الى 4000 نازح سوري، و قد اطلعوا من رؤساء البلديات ومجالسها على حاجة البلدتين الضرورية لاستكمال شبكتي المياه وحفر آبار ارتوازية لتأمين مصادر مياه وتلبية حاجات الاهالي الذين يضطرون الى شراء الماء بواسطة الصهاريج، كون المياه الجوفية في محطة العيون التي تغذي البلدتين اضافة الى اكثر من 30 بلدة اخرى، قد بلغت مستويات متدنية وقد جف عدد من الابار فيها.

وأكد الوزير المرعبي "أننا نعاني من الإهمال و التهميش المزمن من قبل وزارة الطاقة والمياه ومؤسسة مياه لبنان الشمالي، حيث يتم التعامل دائما باجحاف مع محافظة عكار، و الدليل الاكبر هو عدم بدء انشاء اي سد على الانهر الاربعة في عكار بالرغم من التناتش الحاصل على السدود في المناطق الاخرى".

كما استمع الوفد الى عدد من النازحين السوريين في البلدتين، الذين اشاروا الى معاناتهم بتامين لقمة العيش بعد قيام المفوضية العليا للاجئين بحذف أعداد كبيرة من المستفيدين من القسائم الغذائية، إضافة الى مشاكل تجديد الاقامات في مركز الأمن العام في العبدة، ومعاملات الزواج وتسجيل الولادات فضلا عن مشاكل التعليم وضياع الطلاب بين المنهاج اللبناني والمنهاج السوري. وكان لافتا ما اعرب عنه الناحون السوريون لجهة رغبتهم بالعودة الى سوريا بمجرد وقف الحرب القائمة ووجود ضمانات للأهالي بالحفاظ على حياة ابنائهم وعدم قيام النظام باعتقالهم وزجهم في السجون او تجنيدهم و جعلهم وقودا للحرب الدائرة حاليا في سوريا". 

المحطة الثالثة كانت في منطقة العبدة ـ ببنين، المركز الزراعي، حيث تفقد الوفد الأرض المخصصة لبناء الجامعة اللبنانية، وذلك بحضور وفد من اللقاء التنموي العكاري وعدد من الطلاب الجامعيين وناشطون من مجموعة الرأي العام العكارية يطالبون بانشاء فرع للجامعة في عكار، فشرحوا للزائرين أن عدد الطلاب الجامعيين في عكار يزيد عن 10,000 طالب، يرزح 65 % من اهاليهم تحت خط الفقر، إضافة الى صعوبة تأمين المواصلات وتكاليفها الهائلة واليومية عليهم من اجل بلوغ فروع الجامعة اللبنانية في طرابلس أو بيروت، إذ أن الوصول الى الجامعة اللبنانية في طرابلس يتطلب خمس ساعات وحوالي عشرة آلاف ليرة لبنانية يوميا، ما يجعل من المستحيل على حوالى 50% من الطلاب اكمال تحصيلهم العلمي، وهو ما أدى الى فوارق اجتماعية وعلمية وثقافية وتباعد بين مختلف مكونات المجتمع اللبناني، خصوصا أن فرع الجامعة اللبنانية في طرابلس يعاني ضغطا كبيرا وعدم القدرة على استيعاب أعداد الطلاب المتزايدة والذي أضيف اليهم أعداد لا يستهان بها من الطلاب السوريين".

وقدم الوزير المرعبي المتابع لهذا الملف منذ البداية شرحا حول المجمع المقرر إنشاؤه والدراسات الاولية التي قامت بها شركة خطيب وعلمي، لافتا الى أنه "تم بفضل الله و بدعم مباشر من الرئيس الحريري تخصيص مبلغ من المال اضافة الى الارض اللازمة وبلغت مساحتها 65000 م2 في منطقة العبدة ـ ببنين التي يسهل الوصول اليها من مختلف مناطق عكار وتقع بالقرب من محول ببنين على أتوستراد الرئيس رفيق الحريري".

وأضاف: "إن فرع الجامعة اللبنانية في عكار سيضم الكليات التالية: كلية العلوم، كلية التربية، المعهد الجامعي للتكنولوجيا، (هندسة مدنية، هندسة الصناعات الغذائية هندسة صناعية، معلوماتية وإدارة)، كلية الصحة، كلية الزراعة وفرع حصري في عكار لكلية العلوم البحرية، وهذا أمر بغاية الأهمية، خصوصا بعد أن اتضح أن شاطى عكار يضم حقول النفط والغاز وسيكون هدفا للشركات العاملة على استخراج النفط عند اتخاذ قرار باستخراج الثروة الموجودة في مياهنا".

وأكد المرعبي "أن المبلغ المتوفر لبناء الجامعة غير كاف ونحن ننتظر تأمين التمويل وتحقيق حلم أبناء عكار وحقهم الطبيعي بوجود فرع للجامعة اللبنانية في عكار أسوة بباقي المحافظات".

عقب ذلك انتقل الوفد الى الحدود الشمالية في منطقة وادي خالد والتي يبلغ عدد ابنائها حوالي ال 35000 مواطن يضاهي عدد النازحين السوريين، وتعاني المنطقة ظروفا مأساوية جراء طول الأزمة السورية التي خلفت أضرارا جسيمة في المنازل والممتلكات، وتفشي البطالة والتي فاقت الـ 50 في المئة.

وتفقد الوفد "المركز الطبي الكويتي" في بلدة الرامة، والذي تم إنشاؤه في العام 2014 بهبة كويتية، وشرح رئيس البلدية السابق خالد البدوي أهمية المركز الذي "يعد حاجة ملحة للمنطقة نظرا لكونه المستشفى الوحيد في كل منطقة وادي خالد وجبل اكروم (سبع بلدات) وبلدات المشاتي، حيث تفتقر المنطقة لأي مركز صحي أو مستشفى وبالتالي يتعين على الأهالي قطع مسافات طويلة للوصول الى مدينة حلبا حيث تتمركز المؤسسات الاستشفائية الخاصة، أو ما يقارب الـ10 كلم لبلوغ مستشفى السلام في القبيات".

ولفت البدوي الى "أن المركز الذي يتألف من خمس طوابق يمتد على مساحة 2600 متر مربع ويتسع الى 75 سرير، ولكن هناك حاجة لاستكمال أعمال البناء وتأهيله وتجهيزه في محاولة لوضعه في الخدمة الفعلية، نظرا لأهميته الملحة للأهالي والنازحين السوريين كون المنطقة الحدودية تضم أعدادا كبيرة من النازحين (30الف نازح سوري في وادي خالد فقط).

وإختتم الوفد جولته في منطقة الجومة (تضم 18 بلدية) التي كانت تعتبر اهم خزان استراتيجي للمياه في عكار، الا انها تعاني مؤخرا من أزمة مياه حادة مع إعلان المهندسين المتخصصين انخفاض منسوب المياه في الاسفنجة المائية اكثر من سبعين مترا، حيث لفت الوزير المرعبي الى "أن محطة العيون تعتبر مثالا فاشلا لمخططات وزارة الطاقة والمياه حيث اعتمد في التسعينات على محطات مركزية لتأمين مصادر للمياه الجوفية ما أدى جفاف الينابيع و يباس البساتين آنذاك وصولا الى جفاف الابار الارتوازية المستخدمة حاليا ونشأت كارثة بيئية اجتماعية، حيث بات من المحتم اعتماد "لا مركزية مصادر المياه" لتأمينها الى البلدات المعنية".
 

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

20-10-2017 11:42 - مؤسسات الأشخاص المعوقين تتحرك لتنفيذ قانون سعر الكلفة السنوي 20-10-2017 11:36 - السفارة الفرنسية: إحياء الذكرى 34 لتفجير دراكار الاثنين المقبل 20-10-2017 10:43 - يوم الترجمة العالمي في LAU وتأكيد ان المترجمين يقربون المسافات بين الشعوب 20-10-2017 10:34 - اتفاقية تعاون بين النادي الثقافي العربي والسفارة الاوكرانية 20-10-2017 10:28 - تاتش تدعم جمعية "سند" في مهمتها الإنسانية 20-10-2017 10:13 - المطران درويش: القمع المستمر للمسيحيين له أثر سلبي على المنطقة والعالم 20-10-2017 09:21 - افتتاح مركز بصمة الشبابي في برجا: مساحة آمنة لبناء مستقبل افضل للشباب 19-10-2017 18:36 - متفرغو اللبنانية: لانصاف المستثنين من التفرغ عام 2014 19-10-2017 16:22 - ختتام دورة تدريبية ضمن سلسلة ورش لتمكين المرأة اقتصاديا في طرابلس 19-10-2017 16:05 - ورشة عمل لزرع الشجاعة والأمل لمساندة مرضى سرطان الثدي
19-10-2017 16:04 - اتفاقية تعاون بين النادي الثقافي العربي والسفارة الاوكرانية في لبنان 19-10-2017 16:03 - حريق في عدبل العكارية 19-10-2017 16:01 - قائد القطاع الغربي في اليونيفيل استقبل رئيس بلدية شمع 19-10-2017 15:45 - ندوة عن الأطفال المهمشين في لبنان في الكاثوليكي للاعلام 19-10-2017 15:41 - سفيرة تشيكيا جالت في دير النساك والحبساء الموارنة والوادي المقدس 19-10-2017 15:02 - اتحاد بلديات منطقة البترون يوضح كيفية معالجة النفايات في القضاء 19-10-2017 14:20 - ندوة للمستقبل في الجنوب عن قانون الانتخاب الجديد 19-10-2017 13:56 - "العزم لمختبرات الأسنان" يختتم دورته التدريبية الأولى 19-10-2017 13:27 - الاعلان عن إنشاء البكالوريا التقنية مهن الصيانة بتمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية 19-10-2017 12:58 - "اندفاع غريب" من معرض الى كتاب... 19-10-2017 12:55 - ورشة عمل عن مكافحة عمل الاطفال في الزراعة في غرقة صيدا 19-10-2017 12:36 - رودولفو سغانغا قائدا للقطاع الغربي في اليونيفيل 19-10-2017 11:36 - قائد الكتيبة الاسبانية افتتح مشروعا لملعب المدرسة الرسمية في عين عرب 19-10-2017 11:34 - مديرة برنامج تمكين المرأة تفقدت الدورات التدريبية للنساء في بزبينا 19-10-2017 11:13 - وفد منظمة مالطا زار غابة الباروك وأشجار كرست على اسماء فرسانها 19-10-2017 10:39 - "الأرز والفولاذ": فيلم عن يوميات سكان مبنى تقليدي في بيروت 19-10-2017 09:24 - حملة مجانية لفحص النظر في طرابلس 18-10-2017 19:29 - الأسبوع السابع عشر للغة الإيطالية في العالم 18-10-2017 17:22 - ترزيان شارك في بينالي الشارقة 13: البلدية ملتزمة مشروعا شاملا لحل أزمة النفايات في بيروت 18-10-2017 16:38 - وفد من أورا زار الرئيس العام الجديد للرهبنة المارونية الأنطونية مهنئا 18-10-2017 15:10 - اندلاع حريق في بساتين بلدة ايلات الشمالية في ضهر نصار 18-10-2017 15:08 - نهرا اطلع من نقيب المهن البصرية على نشاط النقابة في اليوم العالمي للنظر 18-10-2017 13:35 - الوفد اللبناني يواصل مشاركته في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في روسيا 18-10-2017 13:27 - مؤسسة سمير قصير بالتعاون مع مؤسسة أديان إفتتحت مؤتمر نسيج الاعلام 18-10-2017 13:08 - الرابطة اللبنانية للروم الارثوذكس اقامت ندوة عن طائفة الروم الارثوذكس برعاية حاصباني 18-10-2017 13:05 - بو عاصي في يوم التطوع الفرنسي: ثقافة أساسية لتنمية المجتمعات 18-10-2017 12:43 - استقبال حاشد في زوطر الغربية لرقيب في الجيش مصاب في فجر الجرود 18-10-2017 12:42 - مستوصف خيري للهلال الأحمر القطري في عرسال 18-10-2017 12:34 - السعفة الآكاديمية الفرنسية للخوري بيار أبي صالح 18-10-2017 12:16 - وفد من اتحاد "أورا" زار الرئيس العام الجديد للرهبنة المارونية الأنطونية مهنئاً 18-10-2017 11:48 - براعم فكرة من الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) تزهر في سيليكون فالي 18-10-2017 10:46 - لقاء تشاوري في مركز الاتحاد الوطني للنقابات 18-10-2017 10:07 - نشاط سياحي بيئي في بعذران الشوف 18-10-2017 09:52 - يوم وفاء لمؤسسي نادي شباب خريبة الجندي 18-10-2017 08:41 - تمثال لسيدة زحلة والبقاع في مونتريال كندا 17-10-2017 21:25 - USPEAK احتفلت بتخريج 300 سيدة ضمن برنامج الانكليزية للنساء 17-10-2017 20:08 - ورشة عن "لبنان والنزوح السوري: الأعبـاء وأولويـة العـودة" 17-10-2017 19:16 - محافظ الشمال تسلم درعا تكريمية من جمعية انماء القمامين 17-10-2017 18:06 - منيمنة عرض أوضاع اللاجئين مع سفيرة سويسرا 17-10-2017 18:05 - غوتيريس يقلد نواف سلام شارة السفير الممتاز
الطقس