2018 | 09:56 تموز 16 الإثنين
الافراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان بعد أن اعتقلها الجيش الاسرائيلي الشهر الماضي خلال عودتها من زيارة مدينة القدس | كوريا الشمالية تعلن العفو العام عن السجناء بمناسبة حلول الذكرى السنوية السبعين لتأسيس الدولة التي يحتفل بها في ايلول | مقتل 12 مدنيا على الأقل في هجوم شنه مسلحون في شمال شرق مالي قرب الحدود مع النيجر | القناة التلفزيونية الجورجية الأولى: 4 أشخاص قتلوا وأصيب آخرون بجروح مختلفة الخطورة نتيجة حادث في منجم للفحم في مدينة تكيبولي | حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا وصولا الى نفق سليم سلام | جعجع لـ"الجمهورية": هناك صعوبات لم تُذلَّل بعد والعقدة ليست مسيحية فقط كما أنّنا لم نخرج من منطقة "نقطة الصفر" بالأصل كي نعود إليها | المهلة المفتوحة... ثغرة دستورية تسهم بتأخير تشكيل الحكومة | أهالي "معابر التهريب" يتوعدون بالرد على وقف رزقهم | التزام الدستور يعني الجمع بين حصتي عون و التيار الوظني | "جرب غيرا" | لست مسؤولاً عنهم فقط | المهم اتفاق البيك والمير |

مارون كرم شارك في المنتدى العالمي للشباب في اسبانيا

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 - 17:25 -

شارك سفير النوايا الحسنة ورئيس الرابطة المارونية في بلجيكا مارون كرم في المنتدى العالمي للشباب الذي عقد في مدينة Santander الإسبانية الذي انعقد في الأيام الماضية، المؤتمر الذي شارك فيه ممثلين عن الحكومات والبلدان العربية والغربية ومنظمات المجتمع المدني، بحث في العديد من القضايا المتعلقة بالشباب من اجل تعزيز التواصل في ما بينهم، والإنفتاح على الثقافات العالمية.
والقى كرم كلمة في ندوة تحت عنوان "تعزيز العلاقات بين الشرق والغرب" شدّد فيها على ضرورة تقريب وجهات النظر واحترام الطبيعة والثقافة التي تشمل جميع أنحاء الشرق والغرب،داعيا إلى المباشرة بحوار على جميع المستويات يهدف في المساهمة بفهم قيمة الحضارة الإنسانية.
واعتبر كرم إن المسافة شاسعة بين الشرق والغرب على الرغم من التقدم التقني المعاصر، لأن كلا الجانبين لم ينفصلا بعد عن الصور السابقة للصراع الحضاري والديني والاقتصادي ، ومن هنا تأتي أهمية الحوار للوقوف على العقبات من اجل الاتفاق على القواسم المشتركة للعيش في حضارة واحدة واسعة.
وتطرق كرم الى النموذج اللبناني حيث هناك 19 طائفة تعيش معا في سياق الحوار الدائم والاحترام المتبادل على مدى العقود الماضية حيث تمكن الشعب اللبناني من صياغة التعايش والعيش المشترك والحوار الدائم والاحترام المتبادل على أساس قبول مختلف الأديان واحترام قناعات وخصوصيات كل طرف وممارسة الحوار كأداة لبناء الثقة وإقامة علاقات ودية مع احترام حدود عدم التجانس والاختلاف ومتطلبات المواطنة المتساوية.
وختم كرم مؤكدا ضرورة ان ينصب هدفنا على تحسين المعيشة والتركيز على القيم الإنسانية كمعيار لصياغة الاحترام وقبول جميع الناس.
من جهة ثانية عقد كرم على هامش المؤتمر سلسلة لقاءات مع وزراء ونواب عرب، حيث تباحثوا في الملفات التي طرحت في حلقات النقاش.