2018 | 20:25 كانون الأول 17 الإثنين
الخارجية الايرانية: تصريحات ترامب حول السعودية غريبة وعبثية | حركة طالبان الافغانية تؤكد عقد لقاء مع مسؤولين أميركيين وباكستانيين | أردوغان: الأسد قتل مليون مسلما والآن يسعى للتشبث بموقعه | مصادر اللواء ابراهيم لـ"الجديد": ننتظر عودة النائب فيصل كرامي من لندن وذلك يوم الخميس للبت بأسماء الأشخاص الذي قد يتم توزيرهم | "اليونيفيل": اثنان من الأنفاق يعبران الخط الأزرق ونطلب من السلطات اللبنانية اتخاذ إجراءات عاجلة | مصادر اللقاء التشاوري للـ"أم تي في": لا نشترط أن يستقبلنا الرئيس الحريري فاستقباله لنا تحصيل حاصل اذا نجحت الوساطة مع اللواء ابراهيم | مصادر بيت الوسط للـ"أم تي في": مساعٍ جدية لولادة الحكومة قريباً لا تتضمّن لقاءً بين الحريري ونواب "اللقاء التشاوري" | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": الحريري مرتاح من اجواء مشاورات بعبدا وينتظر ان يستكمل الرئيس عون مباحثاته | مصادر بعبدا للـ"أم تي في": قد نشهد ولادة للحكومة قبل عطلة الأعباد | مصادر مطلعة لـ"المنار": الايجابية تبدو جدّية من قبل الجميع ومتى ما حصل اعتراف علني من الحريري بحق اللقاء التشاوري في التمثّل فإن باقي الامور مقدور عليها ولن تحتاج وقتاً لتُنجز | "المستقبل": الطريق الى تأليف الحكومة باتت سالكة وبنسبة كبيرة ومراسيم التشكيل على قاب قوسين او ادنى من الصدور في الايام المقبلة | مصادر مطلعة لـ"المنار": اللواء ابراهيم التقى النواب السنة كلاً على حدة وسيلتقيهم مجتمعين مجدداً الثلاثاء للاطلاع منهم على اخر ما اتفقوا عليه |

ألعاب فيديو للتغلب على مرض باركنسون!

متفرقات - الأحد 01 تشرين الأول 2017 - 07:13 -

في الوقت الذي تواصل فيه الاختراعات العلمية شق طريقها الطويلة والمليئة بالتحديات للتغلب على الأمراض المزمنة وعلاجها، توصل بعض الخبراء إلى ابتكار طريقة جديدة لعلاج مرض الباركنسون. فما هي؟ وكيف تعمل؟من أكثر شركات ألعاب الفيديو المشهورة في العالم، رافقت الكثير منا في فترة الطفولة بألعاب شهيرة على غرار السباك ماريو، الذي يتميز بقصر قامته وبزيه الأزرق والأحمر مع قبعة حمراء في رحلته الطويلة للتغلب على مخططات الأشرار، وكانت ولازالت ربما الصديق المفضل للكثير منا في أيام العطل وخارج أوقات الدراسة. ربما هذه فقط بعض مميزات استعمال ألعاب الفيديو نينتندو. بيد أن استخدام هذه الألعاب لم يعد يقتصر فقط على الترفيه، وإضفاء المتعة فقط بل يتعداه إلى علاج بعض الأمراض المزمنة مثل الباركنسون. وفي هذا الصدد، توصلت دراسة حديثة أجريت بالتعاون بين جامعة "بيردو" وجامعة "إنديانا" وجامعة "كالجاري" أن استخدام مرضى الباركنسون لألعاب الفيديو لفترة زمنية محددة، ساهم في ظهور نتائج إيجابية فيما يتعلق بالمشي والتوازن حسب ما أور د الموقع الطبي الشهير "فيز".

ويدرس أساتذة من جامعة "بيردو" الأمريكية استخدام نظام ألعاب نينتندو، لمساعدة الأشخاص المصابين بمرض باركنسون بهدف تحسين حركة المريض والكلام وجودة الحياة.

واعتمد الأساتذة في دراستهم الصادرة مطلع هذا الأسبوع على متطوعين تم وضعهم على ميزان يتحرك مؤشره نحو هدف معين على جهاز العرض، حيث يُساعد الباحثين في معرفة كيفية ربط نشاط الدماغ وحركة الجسم، التي تعتبر مهمة يومية عبر المشي والحديث للأشخاص الأصحاء، بيد أنها صعبة بالنسبة للأشخاص المصابين بالباركنسون.

وقال حداد أحد المشاركين في الدراسة "نحن نهدف إلى (جعلهم) قادرين على القيام بأشياء في منازلهم قد تكون صعبة مثل وضع البقالة.. والطبخ والتواصل في نفس الوقت" وأضاف: "كل هذه الأشياء التي يقوم بها الناس عندما يكونون أصغر سنا، تصبح صعبة مع الكبر في السن وحتى (أصعب)، إذا كان لديهم نوع من الأمراض العصبية والعضلية".

وفي سياق ذي صلة، يرى هوبر أستاذ اللغة وعلم السمع أن لألعاب الفيديو آثاراً إيجابية على أنماط الكلام. ويقول في هذا الصدد: "كمتحدثين، عادة ما نتوقف مؤقتا في مواقع محددة، فكرة مهمة، فكرة بسيطة (لكن) ليس حقا في منتصف الفكرة" وأضاف:" بعد العلاج مع هذا (ألعاب الفيديو) توقفوا في مواقع محددة، ولم يتوقفوا في أغلب الأحيان في مواقع غير متوقعة".

وأفاد الأستاذ حداد أن استخدام المزيد من ألعاب الفيديو، والتي يمكن مزاولتها بسهولة في المنزل سيجعل هذا الأمر أكثر متعة من الذهاب إلى عيادة للعلاج الطبيعي. جدير بالذكر، أن حوالي 10 ملايين شخص في العالم يُعاني من مرض الباركنسون، حسب ما يشير إليه موقع "جمعية باركنسون أوف كوروليناس".

ر.م/ع.ج.م