2018 | 04:20 آب 16 الخميس
الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يسجّل ترشحه للانتخابات الرئاسية | "التحكم المروري": تصادم بين سيارتين وانقلاب احداها على اوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب وحركة المرور كثيفة في المحلة | علي حسن خليل: علينا أن نحول مشروع العاصي من حلمٍ إلى حقيقة ووعد علينا أن يكون من الأولويات في الحكومة المقبلة | السعودية تعلق رحلات الحجاج القادمة إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عين بوسوار النبطية | سالم زهران للـ"ام تي في": وليد جنبلاط اتصل هاتفيا بالنائب طلال إرسلان منذ يومين | الخارجية الأميركية: ندعو العالم للانضمام إلينا لمطالبة النظام الإيراني بالتوقف عن قمع مواطنيه وسجنهم وإعدامهم | الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يسجن ويعتقل مواطنيه الذين يدافعون عن حقوقهم | أكرم شهيّب للـ"أم تي في": ليس هناك من عقدة درزية إنما لدى البعض عقدة وليد جنبلاط ويجب احترام نتائج الانتخابات النيابية | تيمور جنبلاط: لقاء ايجابي مع الحريري تداولنا خلاله في أبرز الملفات المهمة وعلى رأسها تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن وضمان صحة التمثيل عبر اعتماد معيار ثابت هو نتائج الانتخابات | البيت الأبيض: الرسوم الجمركية على واردات الصلب من تركيا لن تلغى إذا اطلق القس الأميركي ومشاكل تركيا ليست نتيجة لإجراءات أميركية | البيت الأبيض: سننظر في رفع العقوبات عن أنقرة إذا أفرج عن القس برانسن |

من سيعيد الأسعار الى طبيعتها بعد إرتفاعها بسبب السلسلة؟

خاص - الخميس 28 أيلول 2017 - 06:08 - ليبانون فايلز

بقيت سلسلة الرتب والرواتب أو تم تعليقها، عاشت أو ماتت، هناك واقع حصل منذ شهرين وحتى اليوم عاشه كل لبناني، ومن يقول خلاف ذلك يكون يختبئ خلف مشكلة حصلت ويكون يتهرب من الواقع ومن المسؤولية.
فمنذ إقرار السلسلة ارتفعت أسعار المواد الغذائية في الأسواق كما اسعار السيارات وبطاقات التشريج وكم من المحلات ومن التجار إستفادوا من هذا الإرتفاع.
اليوم السلسلة سيتم اتخاذ القرار النهائي بشأنها، ولكن الأسعار إرتفعت، فسيدات المنازل لاحظت هذا الأمر، فكل شيء تغير في الأسواق حتى ان الأمور الثانوية تم رفع أسعارها، من دون لا حسيب ولا رقيب.
وأكثر من ذلك فإن الدولة تقاضت الضرائب الجديدة من المواطنين قبل تقديم الطعن وتعليق العمل بقانون الضرائب، فأين ذهبت تلك الأموال؟ ومن يعوض على المواطنين المبالغ الإضافية التي دفعوها؟ من يراقب السوق اليوم؟ هل وزارة الإقتصاد والتجارة بجهازها الرقابي الخجول تراقب كل الشركات وكل متاجر المواد الغذائية؟
من أصل آلاف محلات بيع بطاقات تشريج الخليوي تم تسطير 32 محضر ضبط، ولم نسمع سوى الشكاوى برفع اسعار البطاقات في كل المناطق اللبنانية حتى انه في بعض المناطق بقيت الأسعار عالية بالرغم من التعميمات، فالأجهزة الرقابية في لبنان تدور في مراكز المدن فقط وتنسى الأطراف لاسباب لوجيستية.
لدى فرض ضرائب جديدة وإصلاح مسار السلسلة القانوني، ستعود الأسعار لترتفع مجددا لمرة ثانية بسبب سلسلة واحدة، ويكون المواطن اللبناني اخذ السلسلة من جهة ودفعها مرتين من جهة أخرى، فمن سيعيد الأسعار الى طبيعتها بعد إرتفاعها بسبب السلسلة؟