2018 | 01:05 تموز 19 الخميس
الجيش اليمني يسيطر على سد باقم وسلسلة جبال العبد في صعدة | هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا | الخارجية الروسية: نعمل لمنع وقوع مجابهة عسكرية بين إيران وإسرائيل في سوريا | باسيل: الفوز الذي تحقق في الانتخابات النيابية سيترجم بوزير من كسروان يكون ضمن تكتل لبنان القوي | "الوكالة الوطنية": مجموعة من الشبان قطعوا الطريق بـ3 إطارات مشتعلة مقابل كنيسة مار مخايل - الشياح احتجاجا على قرار بلدي بإزالة صور من مخلفات الانتخابات النيابية | "سكاي نيوز": سلسلة إنفجارات تهز مدينة كركوك العراقية | البيت الأبيض: ترامب وأعضاء حكومته يعملون لمنع تدخل روسيا مجددا في الانتخابات الأميركية | ليبانون فايلز: مناصرو حركة امل يقطعون الطريق عند تقاطع مار مخايل من دون معرفة الأسباب | الفرزلي للـ"ام تي في": عدم تأليف الحكومة يؤدي إلى مزيد من تعميق الأزمة وضعف الدولة وانهيارها | ترامب: الولايات المتحدة قد تعقد اتفاقية منفصلة للتجارة مع المكسيك وقد تعقد لاحقا اتفاقية مع كندا | السفير الروسي في دمشق: صيغة أستانا أثبتت جدارتها وعملها سيستمر |

اعلاميو الشمال استنكروا التهجم على مسؤول مكتب الوكالة الوطنية في طرابلس

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 22 أيلول 2017 - 20:10 -

 استنكر "النادي الاعلامي في الشمال" اثر اجتماع في مقره بطرابلس، "الاعتداء الذي تعرض له مسؤول مكتب الوكالة الوطنية للاعلام في طرابلس الزميل عبد الكريم فياض من قبل محافظ الشمال رمزي نهرا"، مستهجنا "التصرف الذي صدر عن المحافظ نهرا لا سيما وانه من موقعه يمثل الدولة". وسأل: "هل يحق للمحافظ الاحتفاظ بهراوة داخل مكتبه يتهجم بها على المواطنين؟ وهل يعقل ان ينتج هكذا تصرف عن موظف برتبة فئة اولى يمثل الدولة اللبنانية في المحافظة؟".

وأعلن المجتمعون أنهم يضعون "هذا التصرف برسم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون حامي مؤسسات الدولة، وزير الاعلام ملحم الرياشي ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، ونقيبي الصحافة والمحررين عوني الكعكي والياس عون، وأنهم بصدد تكليف محام للتقدم بالدعاوي الجزائية والمسلكية اللازمة بحق الموظفة والمحافظ نهرا لملاحقتهما بالجرائم التي ارتكبت بحق الزميل فياض".

وفي التفاصيل، ان الزميل فياض عندما دخل صباحا الى باحة سراي طرابلس ليركن سيارته في المواقف المخصصة للاعلاميين ويتوجه الى عمله، وجد سيارات عدة مركونة في هذه المواقف، ولم يجد مكانا شاغرا آخر، فركن سيارته امام احدى السيارات المتوقفة في الموقف المخصص له وصعد الى عمله في السراي، ثم توجه ظهرا لصلاة الجمعة.

وبعد الانتهاء من الصلاة، عاد الى عمله ليجد احدى الموظفات في قلم المحافظة تقف امام سيارته وتجرحها بآلة حديدية، وعندما سألها ماذا تفعلين، أجابته: هذه سيارتك؟ وانت مسكر ع سيارتي". وضربته بالالة الحديدية التي بيدها، وتوجهت مسرعة الى مكتب المحافظ الذي ارسل بطلب الزميل فياض واستمع اليه، وطلب منه انهاء الموضوع فورا ودون اي اعتراض، رغم اعتراف الموظفه امامه بأنها جرحت السيارة بآلة حديدية وضربت الزميل فياض بها.

وعند اصرار الزميل فياص على عدم انهاء الموضوع دون ان تتكفل الموظفة بإصلاح السيارة، انتفض المحافظ واخرج من خلف مكتبه هراوة فيها عشرات المسامير الحديدية وانهال بالشتائم على الزميل فياض، وقال له: "بدي اضربك بدي اقتلك"؟، ما دفع رئيس دائرة البلديات ملحم ملحم الى التدخل واخراج الزميل فياض من مكتب المحافظ قائلا: "الموضوع عندي والحل عندي".