2018 | 03:39 شباط 18 الأحد
الدفاع المدني: انقاذ مواطنين محتجزين داخل سياراتهم على بولفار عمشيت بسبب تبرّك المياه | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 17/2/2018 | وزير داخلية ألمانيا: تركيا شريك مهم في مكافحة الإرهاب |

مستشفى رفيق الحريري: نحتفظ بحقنا في ملاحقة من يتجنى ويبث الأكاذيب

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 22 أيلول 2017 - 17:24 -

 صدر عن مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي البيان الآتي: "تناولت إحدى الناشطات على الفايسبوك حالة المريض محمد فاعور، الذي يتلقى علاجه في مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي، ونشرت صورا وفيديو له من داخل حرم المستشفى تحت عنوان "مستشفى بيروت الحكومي: هل هي مستشفى أم هي حبس انفرادي مع تعذيب؟!" لتملأ عقول القراء بكثير من المعلومات والتحليلات التي لا ترقى إلى مرتبة الحقائق.
لذلك يهم إدارة مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي أن توضح الآتي:

- إن الصور التي قامت الناشطة بنشرها للمريض محمد فاعور، والتي تظهر وجود أكثر من عقر على ظهره، هي صور التقطت له في منزله قبل وصوله إلى المستشفى.

- إن المريض محمد فاعور دخل المستشفى منذ شهر في حالة صحية حرجة جدا، حيث بلغت العقور لديه مستوى متقدما، وقام الفريق الطبي والتمريضي بتقديم العناية اللازمة له ومعالجته منها بنسبة 70 في المئة.

- إن شقيق المريض، السيد علي فاعور، أكد في تصريحات إعلامية جودة العناية التي يتلقاها شقيقه في المستشفى، والتي أدت إلى تحسن في وضعه الصحي بشكل ملحوظ.

- إن إدارة مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي تقر بوجوب استكمال الاصلاحات التي بادرت إليها الإدارة الجديدة منذ سنتين، وهي تؤكد أن هذا المستشفى أنشئ لمعالجة الفقراء والمعوزين، ويساهم في تخفيف أوجاع المرضى ويقدم الخدمات الطبية للبسطاء ويعالج عشرات الآلاف من المحتاجين وذوي الدخل المحدود، بالرغم مما عاناه من أوضاع مالية صعبة ونقص في السيولة.

- تستنكر إدارة المستشفى الكلام المسيء والأكاذيب المضللة بحق هذا الصرح والعاملين فيه والتعليقات المحرضة التي تناولها البعض على وسائل التواصل الإجتماعي، وتستهجن إدعاءات هذه النشاطة وتشكك في حرصها على هذا المرفق الصحي، لأن من يبتغي الإصلاح ومن يدعي الاهتمام بالشأن العام، ينتقد بصورة تتوخى الحقيقة في عرض الاخبار وصولا الى البناء لا الهدم وتشويه سمعة مؤسسة صحية تعتبر العمود الفقري للنظام الصحي اللبناني وملاذا وملجأ للمواطن فيه.

- إن إدارة مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي تحتفظ بحقها القانوني بملاحقة كل من يقدم على الاساءة الى المستشفى من خلال التجني وبث الاكاذيب والافتراءات دون أي تقص لحقيقة ما يجري من قبله".