2018 | 06:51 شباط 23 الجمعة
صورة سوداوية للعجز | هذا ما تفعله الكتائب انتخابيا وهذه هي اتصالاتها... | هذا ما حمله ساترفيلد من إسرائيل الى لبنان... وهكذا رد لبنان |

عضو مجلس امناء الـLAU الدكتور جوزف عون فاز بجائزة "الريادة الاكاديمية"

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 18 أيلول 2017 - 12:52 -

حاز عضو مجلس أمناء الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) رئيس جامعة نورث إيسترن في بوسطن ماسشوستس الدكتور جوزف عون، على جائزة "الريادة الاكاديمية" التي منحتها مؤسسة كارنيغي نيويورك الى سبعة من رؤساء الجامعات المميزين في الولايات المتحدة الاميركية. وجاء ذلك تقديراً لجهودهم ومهاراتهم الابداعية القيادية والادارية والتعليمية كما اوردت "كارنيغي" في اعلان الجائزة، حيث اعربت عن تقديرها لرؤيتهم المميزة والتزامهم افضل معايير الجودة في التعليم الجامعي، وتالياً تأمين تكافؤ الفرص والتفاعل الانساني على اوسع نطاق، وتعزيز اواصر التعاون بين مؤسساتهم والمجتمعات المحلية. 

والدكتور جوزف عون من مواليد بيروت العام 1953وهو خريج جامعة القديس يوسف في بيروت، ويحمل شهادة الدكتوراة في الالسنية والفلسفة من جامعة باريس، وله سبعة كتب وعشرات المقالات والابحاث والمقابلات. وقلدته الحكومة الفرنسية خلال العام 2006 وسام السعفة الاكاديمية من رتبة فارس. وهو عضو ايضاً في الاكاديمية الاميركية للاداب والعلوم، والمجلس الاميركي للتربية (ACE)، اضافة الى مهام ومسؤوليات في مواقع عدة، وله عشرات الجوائز والالقاب والشهادات الاكاديمية. ويعتبر الدكتور جوزف عون من صانعي استراتيجيات التعليم العالي المعروفين عالمياً وهو الرئيس السابع لجامعة نورث إيسترن الشهيرة والتي تضم سبعة مراكز ابحاث فيديرالية تعنى بمتابعة القضايا المعاصرة التي تواجه العالم اليوم. وتجتذب جامعة نورث إيسترن الطلاب المتفوقين من ارجاء الولايات المتحدة الاميركية وتلقت هذه السنة فقط، ونتيجة جهود الدكتور جوزف عون الحثيثة اكثر من 50 الف طلب انتساب، وهذا اعلى رقم لطلبات الانتساب لسنة واحدة في تاريخ الجامعات. ومن انجازات عون في الجامعة قيامه بتأسيس شبكة من الجامعات المحلية واطلاق احد اكبر المكتبات اونلاين وبرامج الماستر (الاجازة) في الولايات المتحدة الاميركية.
وقال رئيس الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) الدكتور جوزف جبرا تعليقاً على الجائزة بأنه سعيد جداً لفوز الصديق الدكتور جوزف عون بجائزة مؤسسة كارنيغي لـ "الريادة الاكاديمية" في الولايات المتحدة الاميركية. وتوجه بالتحية بإسم اسرة الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) التي تفخر بالدكتور عون وتهنئه على هذه الجائزة المميزة.
يذكر ايضاً، ان الدكتور جوزف عون ساهم منذ انضمامه الى جامعة نورث إيسترن في تطوير الجامعة الى الامام، من خلال زيادة 140 مادة تعليمية على البرامج وتوظيف اكثر من 600 استاذ في الهيئة التعليمية. كما قام بزيادة مخصصات الابحاث الجامعية بنسبة 300 في المئة. ورأت مؤسسة "كارنيغي" في براءة الجائزة : "ان عون معروف بمبادراته التي توفر للطلاب الجامعيين خبرات مهمة وفرص تعليم حقيقية اضافة الى عمله على تعزيز التعاون الدولي والابحاث المشتركة والدراسة في الخارج بالتعاون مع شبكة واسعة تضم 3300 شريك تتوزع على مؤسسات جامعية ومنظمات غير حكومية وشركات وهيئات منتشرة على مساحة سبع قارات و 136 بلداً في كل ارجاء العالم".
وتبلغ قيمة الجائزة نصف مليون دولار لكل من الفائزين، وتعتبر مؤسسة "كارنيغي" ان الجائزة تمثل رؤية مؤسسها أندرو كارنيغي لاهمية التعليم والمعرفة كأدوات اساسية لتعزيز الديموقراطية وبناء المجتمع الاهلي.