Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
إنتهاء صفقة الجرود ووصول داعش... وحزب الله يتسلم أسيره

هدفٌ جديد سجلته المقاومة في حربها ضدّ تنظيم «داعش» في الجرود اللبنانية والسورية، يُضاف إلى الهدفين السابقين اللذين حققتهما بالتعاون مع الجيشين اللبناني والسوري: الكشف عن مصير العسكريين الذين اختطفهم «داعش» في آب 2014، ودحر التنظيم الإرهابي خارج لبنان، وبعيداً عن المناطق السورية المحاذية للحدود اللبنانية. فقد أعلن الإعلام الحربي التابع لحزب الله أمس، أنّ «مجاهدي المقاومة استعادوا المُقاوم المُحرّر أحمد معتوق من تنظيم داعش».

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها «الأخبار»، فقد لعبت روسيا دور الوسيط مع الأميركيين، فضمنت الاتفاق على عدم التعرّض للحافلات التي تقل مسلحي داعش وعائلاتهم من جرود القلمون السورية إلى دير الزور. وقبل التدخل الروسي، منعت الطائرات الأميركية الحافلات من التقدّم، ما عرقل عملية تحرير المقاوم الأسير لدى التنظيم الإرهابي. ومساء أمس، تحركت الحافلات على دفعتين، ودخلت جميعها مناطق سيطرة «داعش»، واعتُمد طريق السخنة ــ الشولا، ثمّ جنوب دير الزور.
الهدف الثالث من المعركة تحقّق، وهو يُعدّ نصراً بوجه تنظيم «داعش»، الذي برهنت التجارب السابقة معه أنّه لم يعتد المفاوضة على تبادل الأسرى.


سبق للبنان أن خضع للضغوط الأميركية التي حالت دون تطوير علاقته بروسيا
وكان عدد المغادرين من «داعش» قد بلغ نحو 650 شخصاً. وخرجت القافلة من جرود القلمون الغربي باتجاه الشرق السوري. وما إن أُعلن تسلُّم المُقاوم المُحرر، حتى انطلقت الاحتفالات أمام منزله في صير الغربية (قضاء النبطية). وعلمت «الأخبار» أنّ معتوق بصحة جيدة، وقد انتقل من ريف حمص الشرقي إلى القصير، وصولاً إلى الحدود اللبنانية، على أن يصل إلى منزله اليوم.
أما المُقاوم الآخر، القائد الميداني لحزب الله في دير الزور الحاج أبو مصطفى، فعاد أيضاً إلى بلدته الجنوبية طير حرفا، حيث أقيم له حفل استقبال شعبي. وكان أبو مصطفى يقود قوة من المقاومة ساندت الجيش السوري في صدّ الهجمات عن مدينة دير الزور المحاصرة، في وجه تنظيم «داعش» الذي أراد احتلال المدينة التي يقطن فيها عشرات آلاف المدنيين. وقد ظهر أبو مصطفى في مقابلة على قناة «الميادين» الأسبوع الماضي.
على صعيد آخر، برز أمس الكلام الذي صدر من العاصمة الروسيّة، إثر لقاءات رئيس الحكومة سعد الحريري في موسكو. كلّ المعطيات تشي بمستوى عالٍ وغير مسبوق من التعاون بين البلدين. حديث عن اتفاقات ثنائية في مختلف المجالات الاقتصادية، والتجارية، والصناعية، والعسكرية، فضلاً عن العلاقات السياسية بين لبنان وروسيا، ودفعها إلى الأمام، ورؤية كلّ من الطرفين للحرب الدائرة في سوريا. ليست هذه الزيارة اللبنانية الرسمية الأولى لروسيا. والكلام عن «تقارب» بين الجانبين، حصل قبل ذلك. موسكو كانت دائماً مهتمّة بمدّ يد العون إلى لبنان، ومساعدة الجيش اللبناني بأسلحة تُمكّنه من تطوير قدراته. إلا أنّ الدولة اللبنانية كانت ترضخ للضغوط الأميركية، وتحول دون أي تعاون جدي مع موسكو. لذلك، يبقى الكلام الإيجابي الصادر عن الجنابين مجرّد حبر على ورق، إذا لم يُترجَم إلى أفعال.
الحريري استكمل زيارته في موسكو بلقاءٍ جمعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي رحَّب بالوفد اللبناني. وصرّح الحريري بعد اللقاء بأنّه جرى التطرّق إلى «مساعدة لبنان عسكرياً وسبل تطوير هذه العلاقة لتسهيل شراء بعض المعدات الروسية بشكل يكون فيه للبنان خط اعتماد في ما يتعلق بهذا الموضوع». فالتعاون العسكري بين البلدين «مُهم، وهناك تعاون كبير في ما يتعلق بتبادل المعلومات الاستخباراتية بيننا وبين المخابرات الروسية. كذلك فإننا نواجه الحرب ذاتها ضد الإرهاب. وفي الوقت نفسه، فإننا نحاول أن نبني القوى المسلحة والقوى الأمنية اللبنانية. أعتقد أنّه ستكون هناك علاقات حيوية وجيدة جداً بين البلدين»، قال الحريري.
محلياً، كرّر رئيس مجلس النواب نبيه برّي، أمس، موقفه عن ضرورة تقريب موعد الانتخابات النيابية «إذا تعذّر تأمين البطاقة الممغنطة». وقال إنّ «علينا إجراء الانتخابات حتّى لو اقتضى ذلك في الشتاء». وفي الإطار الانتخابي، أعلن الوزير نهاد المشنوق أنّ «مشروع مرسوم هيئة الإشراف على الحملة الانتخابية موجود في الأمانة العامة لمجلس الوزراء منذ مدّة، وسيُناقش في جلسة الغد (اليوم) من خارج جدول الأعمال».
من جهة أخرى، دهمت قوة من مديرية المخابرات، أمس، مُجمّعاً تجارياً وصناعياً في وادي الحصن ــ عرسال، يعود لمصطفى الحجيري (أبو طاقية) ولكن من دون العثور عليه. وكانت استخبارات الجيش قد أوقفت في عرسال المدعو خالد فياض، المشتبه في مشاركته بتنفيذ عمليات تفخيخ سيارات والإعداد لعمليات انتحارية لحساب تنظيم «داعش».
(الأخبار)

ق، . .

أخبار محليّة

23-09-2017 09:59 - مصطفى علوش: قرار مجلس الدستوري أثبت أنّ هناك مؤسسات مستقلة 23-09-2017 09:34 - محمد الحجار: المشكلة اليوم هي في كيفية تغطية النفقات لقانون السلسلة 23-09-2017 09:23 - إيلي ‏محفوض: عندما يقف سياسي ويسمي السارق بالاسم نبدأ ببناء دولة. 23-09-2017 07:52 - ليس لفرنسا مشكلة مع دور "حزب الله" السياسي 23-09-2017 07:51 - باسيل: سنقوم بكل شيء لنعيد اخوتنا السوريين الى بلدهم 23-09-2017 07:50 - ساعتان للدخول للضاحية والنساء يخضعن للتفتيش 23-09-2017 07:40 - محافظ الشمال يستعمل هراوة بمسامير لتهديد إعلامي بالضرب والقتل! 23-09-2017 07:30 - جنبلاط لباسيل عن لقائه المعلم: الله يستر جبران 23-09-2017 07:15 - بعد تعاونه مع مجموعة بلال بدر... سقط أخيرا 23-09-2017 07:13 - طلب السجن لمؤسّس صفحة "اتحاد الشعب السوري"
23-09-2017 07:12 - طوني فرنجية: تحالفنا ثابت مع الكتلة الشعبية 23-09-2017 07:12 - نقابة الصحافة تضغط على المصروفين من "سعودي أوجيه": المس بالحريري ممنوع 23-09-2017 07:08 - لماذا أقرّ أيزنكوت بأن ردّ حزب الله يمنع العدوان؟ 23-09-2017 07:08 - المجلس الدستوري: أكثر من تأنيب للبرلمان والحكومة 23-09-2017 07:07 - القومي: تأجيل الحل بعد استقالة قانصو 23-09-2017 07:07 - طرابلس عصيّة على القوات: ممنوع الدخول إلى مدينة رشيد كرامي! 23-09-2017 07:04 - عون لفيلتمان: السلاح يحمي لبنان من العدوانية الإسرائيلية! 23-09-2017 07:02 - ... وانتصرت المصارف مجدّداً: ماذا وراء قرار إبطال قانون الضرائب؟ 23-09-2017 06:51 - ماذا يعني الإستمرار في القانون 46 بلا موارد ضريبية؟ 23-09-2017 06:49 - سقوط قانون الضرائب دستورياً لا يُلغي مفاعيل السلسلة 23-09-2017 06:49 - العمالي والتنسيق: الردّ على وقف «السلسلة» في الشارع 23-09-2017 06:48 - أطفال بلّانة الحيصا يعتصمون تنديداً بالنفايات العشوائية 23-09-2017 06:47 - موسكو قادت إجهاض تعديل قواعد إشتباك القرار 1701 23-09-2017 06:45 - المجلس الدستوري إستعاد "هيبته" فهل يستعيدُها الدستور؟! 23-09-2017 06:45 - متى ستولد المبادرة الوطنية الإنقاذية؟ 23-09-2017 06:43 - مخاوف من حرب إسرائيلية هذا الخريف؟ 23-09-2017 06:38 - حرب: المجلس الدستوري اثبت مناعتَه 23-09-2017 06:37 - قانصو: الناس يعتقدون أنّ السلسلة طارت لكنّها باقية 23-09-2017 06:35 - إرباكات وتعقيدات في تقييمٍ قرار المجلس الدستوري... 4 زوايا 23-09-2017 06:30 - رواتب أيلول مؤمّنة إنّما صرفُها يحتاج الى تغطية قانونية 23-09-2017 06:26 - قرار المجلس الدستوري احدثَ صدمة قوية اهتزّت معها كلّ المستويات 22-09-2017 23:58 - وفاة شخص وسقوط 4 جرحى في حوادث متفرقة بالضنية 22-09-2017 23:38 - 22 ايلول... يوم جبران باسيل بكولورادو 22-09-2017 23:16 - الفرزلي: كلمة الرئيس عون ترجمت آراء اللبنانيين 22-09-2017 23:13 - ابو فاعور تعليقا على ما تعرض له فياض: عاشت عصا القانون 22-09-2017 23:02 - ريفي: ما جرى مع فياض تصرف مرفوض ومدان 22-09-2017 22:45 - الكعكي طالب وزير الداخلية بفتح تحقيق بحادثة الاعتداء على فياض 22-09-2017 22:38 - درباس: كل التضامن مع مسؤول مكتب الوكالة الوطنية للإعلام في طرابلس 22-09-2017 22:33 - كمال الخير خطاب رئيس الجمهورية في نيويورك يعبر عن رؤية للسلام 22-09-2017 22:31 - نهرا يوضح... هذا ما جرى مع مسؤول مكتب الوكالة الوطنية للإعلام بطرابلس 22-09-2017 22:00 - وفاة احد جرحى اشكال عين الحلوة 22-09-2017 21:20 - الجيش: استطلاع معاد فوق مناطق الجنوب 22-09-2017 21:10 - العريضي استنكر ما تعرض له فياض 22-09-2017 20:32 - جريح اثر اجتياح شاحنته محلا للادوات الزراعية في بدنايل 22-09-2017 20:26 - وزير الثقافة التقى العريضي ومرشح الكويت لمنصب مدير عام الألسكو 22-09-2017 20:25 - لقاء للجنة متابعة العفو في حورتعلا طالب بالعفو العام 22-09-2017 20:13 - الرياشي: لولا المصالحة لما كانت هناك رئاسة قوية ووحدة حال 22-09-2017 19:54 - كنعان: المصالحة أقوى من كل المصالح وتخطت الاحزاب وباتت ملكاً للناس 22-09-2017 19:41 - جلسة استثنائية الاثنين لمجلس الوزراء للبحث في قرار المجلس الدستوري 22-09-2017 19:34 - مبارة تحوّلت الى اشكال فاطلاق نار وسقوط جرحى في عين الحلوة
الطقس