2018 | 15:31 كانون الأول 17 الإثنين
المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن: الحوثيون يواصلون استهداف منازل المدنيين في الحديدة | رئيس البرلمان العراقي: كان للسعودية دور بارز في دعم العراق بحربه ضد الإرهاب | الصمد بعد اجتماع اللقاء التشاوري: اي مبادرة لا تُقر بحق اللقاء بالمشاركة في الحكومة من باب احترام نتائج الانتخابات لن يُكتب لها الحياة بذلك يبقى الوضع على ما هو عليه حتى اشعار اخر | اللقاء التشاوري ينتظر إتصالا قريبا من اللواء عباس إبراهيم الذي يتولى نقل بعض الأفكار الجديدة حول الملف الحكومي | وزارة المال باشرت بدفع الرواتب والأجور وملحقاتها إضافة الى رواتب التقاعد وتعويضات الصرف ومستحقات موظفي القطاع العام والأسلاك الأمنية والعسكرية | التحكم المروري: يُطلب من السائقين توخي الحذر وتخفيف السرعة بسبب تساقط الامطار تجنباً للحوادث المرورية وحرصاً على السلامة العامة | مصادر للـ"ال بي سي": الرئيس عون يواصل اتصالاته بشأن تشكيل الحكومة والأجواء لا تزال ضبابية وأي موعد لم يحدد حتى الساعة للقاء بينه والحريري | الرئيس عون أمام وفد من جمعية الطاقات الشبابية للتنمية بحضور ابي رميا: أنتم جيل المستقبل عليكم أن تكونوا قدوة لكل من يرغب بالهجرة من البلد | حاصباني: في فترة الأعياد المجيدة تطمئن "الصحّة" بأنّها ستكون العين الساهرة بحيث ستكثف الحملات على السوبر ماركات ومحلات الحلويات والمطاعم لإجراء الكشوفات اللازمة | حاصباني: مادة rhodamine B الموجودة في الكبيس ممنوعة عالميا وغير مسجلة ضمن المواد التي تسمح "الصحة" بادخالها الى لبنان | "الوكالة الوطنية": حفارات الجيش الاسرائيلي اجتازت السياج التقني في ميس الجبل وباشرت الحفر وسط استنفار الجيش واليونيفيل | "الوكالة الوطنية": الجيش الاسرائيلي رفع منطادا مزودا بكاميرات مراقبة على طريق عام كفركلا العديسة |

الصيادون يصرخون... أين التراخيص التي تقدمنا بها للصيد والموسم سينطلق؟

خاص - الأربعاء 13 أيلول 2017 - 06:39 - ليبانون فايلز

فور انطلاق العمل بالقانون الجديد للصيد تقدم اكثر من 5000 صياد لبناني بطلبات للحصول على تراخيص للصيد واحترام القانون اللبناني، ولكن كما عودتنا الدولة دائما فوزارة البيئة لم تنجز كل التراخيص قبيل انطلاق موسم الصيد بعد يومين اي في 15 أيلول الجاري.
الصيادون المحترفون والهواة قاموا بكل واجباتهم من خلال تقديم الاوراق وإجراء الإمتحانات، وتقدموا بالحصول على الترخيص عبر "ليبان بوست"، ولكن حتى اليوم لم تخرج كل التراخيص من وزارة البيئة لتوزيعها عبر البريد على المتقدمين بالتراخيص سوى لنحو نصف العدد.
الملفات تدور في دوائر في الوزارة منذ شهر والجميع دفع ثمن تراخيصه، والعدد الذي حصل على التراخيص يقدر بنحو 3000 بحسب الوزراة، والصيادون يقولون ان هناك تأخير فمنهم من حصل على ترخيصه في فترة ما بين 10 و 15 يوما ومنهم من تقدم منذ أكثر من شهر ولم يحصل بعد على ترخيصه.
الصيادون يسألون هل يمكن الصيد بورقة وصل الـ"ليبان بوست"؟ ومن سيمنعهم من الصيد في حال انطلاق الموسم، فهل سيبقون في منازلهم يتفرجون على عدد قليل يحمل التراخيص ويصطاد؟ ففي لبنان ايضا 100 ألف صياد تقدم 10 بالمئة منهم بتراخيص، فهل التسعين بالمئة المتبقية لن تصطاد في الموسم؟
الصيادون وجهوا رسالة الى وزارة البيئة جاء فيها:" إلى وزارة البيئة، وزير البيئة، مدير عام وزارة البيئة... رح نحكي بالدارج... بعد يومين بيفتح موسم الصيد... الوف طلبات الرخص نايمة بجوارير وزارتكم من اكتر من شهرين. وفي ناس بتقدم وبتاخد الرخصة بعد 15 يوم. والطلب ليوصل لعندكم يعني صار جاهز وما بدو الا امضاء الوزير، اذا بنهار واحد قرر الوزير يمضي بيقدر يمضي حوالي 1000 رخصة".
يذكر ان وزير البيئة طارق الخطيب وقع أمس 400 ترخيص ويبقى نحو 1900 ترخيص سيوقعهم سريعا، لكي يكون موسم الصيد لأول مرة في لبنان شرعي، وكل شخص يصطاد من دون ترخيص يكون مخالفا وسيتعرض للمساءلة القانونية.
فهل سنشهد هذا العام انفلاتا جديدا في موسم الصيد؟ ام ان التراخيص ستصدر سريعا لتشريع الموسم ومحاسبة كل من لا يحمل ترخيصا ويصطاد؟