Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مجتمع مدني وثقافة
باسيل اطلق المرحلة الجديدة من ترميم قلعة سمار جبيل

افتتحت جمعية مهرجانات قلعة سمارجبيل، وبرعاية وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، مرحلة جديدة من أعمال ترميم القلعة في حضور راعي أبرشية البترون المطران منير خيرالله، قائمقام البترون روجيه طوبيا، مدراء عامين، رؤساء بلديات ومخاتير، رؤساء جمعيات وهيئات وأندية، مسؤولين أمنيين وحشد من الحضور من كافة المناطق بالاضافة الى رئيس جمعية المهرجانات عصام الديك والاعضاء. 

وأقامت الجمعية بالمناسبة حفلا فنيا أحياه المطرب غسان صليبا تخللته محطة مع المقلد إيلي الراعي.
بعد النشيد الوطني اللبناني قدم للحفل الشاعر مهنا ضاهر فكلمة أحد منظمي الحفل الفنان نبيل عساف الذي عرض لمراحل ترميم القلعة والاعمال التي نفذت على مدى 10 سنوات وذكر بالمهرجانات السنوية التي خصص ريعها لتنفيذ هذه الاعمال.كما شكر للوزير باسيل الدعم المعنوي والاداري وهو الذي يعود له الفضل في انجاز كل ما تحقق في القلعة.
باسيل
أما الوزير باسيل فقال:" في كل عام ، ومنذ عشر سنوات نقف هنا على هذا المسرح في احضان هذه القلعة وربما نكرر الكلام نفسه لأن الفكرة هي واحدة، فنفلسفها، ونطوّرها انمّا ما يعني لي في هذا اللقاء السنوي هو أن نكون مثابرين ومصرّين على أن نبني بالتراكم لأن هذه القلعة لم تبن في يوم واحد وانما على مدى آلاف السنين. ونحن اليوم ورثة لها ولتاريخ كبير جدا" أورثنا اياه من مرّوا على هذا الوطن ،آباؤنا وأجدادنا، ونحن مؤتمنون على هذا الارث لذا وبكل فرح نلتقي مرة كل سنة لنجدد الالتزام سوية وتجاهكم بأننا سنكمل هذا العمل وننجزه حتى النهاية."
وتابع:"نقف هنا ونتكلم من القلب ودون تفكير لأننا نقوم بهذا العمل من القلب وعن قناعة بأن هذا ما يميز بلدنا. فاليوم نحن في سمار جبيل في هذه القلعة الاثرية ونحن نعمل ونسعى لترميمها، وأنا أعلم أنه في كل عام تزداد المهرجانات في لبنان ومع كل التقدير الكبير لكل اللبنانيين الذين مرّوا من هنا ووقفوا على هذا المسرح ومع كل التقدير لما أنجزه الشباب من الضيعة وحولها الاّ ان قيمة هذا المهرجان ليست فقط بأن نلتقي ونفرح وانما قيمته بأننا نستثمره لنرمّم هذه القلعة، وقيمته الكبيرة انه سنة بعد سنة نعيد سنوات من قلعة انهدمت ونعمل على ترميمها على مراحل وقد بقي لنا على الأقل خمس سنوات عمل،اذا كنا محظوظين، لننجز هذه المهمة فهناك حاجة للعمل على خمسة أجزاء أساسية. والمهم اليوم اننا عملنا على تماسك وترابط هذه القلعة وتثبيت حجارتها كي لا تتفكك وتنهار وتؤخذ حجارتها لاسيما وأن العديد من بيوت المنطقة بنيت بحجارة هذه القلعة ولعلها تكون مناسبة اليوم لنطلب من الأهالي أعادة هذه الحجارة."
واضاف:"ان قيمة هذا المهرجان تكمن بأن نفكر سوية بكيفية المساهمة بترميم هذه القلعة واستغلها مناسبة لدعوتكم الى زيارتها والى ان تعتادوا على هذه الزيارة فهي موقع أثري مهم من مواقع أثرية كثيرة مهمة في لبنان وها أنا ، قبل مجيئي الى هنا، كنت في "حي المغترب" في مدينة البترون الذي رممناه أيضا" وينظم فيه مهرجان الافلام القصيرة المتوسطية وقبل ذلك كنا في "قلعة المسيلحة" نتفقد السد والاعمال الجارية في الطريق التي ستمتد من البترون الى طواحين كفتون . كما أننا بدأنا بترميم 15 كنيسة أثرية في منطقة البترون وفي السنة المقبلة نكون قد رمّمنا مع هذه القلعة كنيستين في سمار جبيل وقد أخذنا الموافقة وقمنا بتأمين التمويل. واذا توجّهنا الى حردين هناك 31 دير وكلما جلنا في هذه المنطقة نتأكد أنها أرض قداسة ".
وتطرق "الى السوق القديم في البترون والواجهة البحرية فنحن نعيش في بلد لا ندرك أهميته وقيمته الكبيرة لذا نرى أن الحجر القديم لا قيمة له عندنا ونفرط به فيما العالم وشعوبه يقدر ثرواته الاثرية والتاريخية وكل حجر فيها".
وأعرب عن فرحه وفخره وامتنانه "لهؤلاء الشباب الذين يعملون ويقدمون لهذا المشروع ولكل من يقدم جهدا ولمن يشاركنا ويحضر هذه المهرجانات فنعيش هذه اللحظات لنعرف معنى وقيمة وجودنا في هذا البلد وأهميته. ولنعلم مدى أهمية أننا أبناء هذا الوطن والمحافظة عليه وعلى كنوزه، ليس فقط في المال والحضور وانما في الفكرة والحفاظ عليها لأننا بذلك نصنع شعبا صاحب ثقافة وتاريخ ، فالشعب الذي لديه تاريخ هو شعب غني تماما كشعبنا الذي لا يمكن أن يكون مستقبله أسود فيما كل يوم يمكننا رؤية صفحة مشرقة من تاريخنا تجعلنا نتطلع لمستقبل واعد".
وأكد:" في كل يوم وفي كل حجر نهتم به أكتشف أهمية لبنان على مستوى السياحة البيئية والسياحة الثقافية وكل أنواع السياحة التي تستحقها منطقتنا ومشاريع الطرق التي ننفذها لنربط القديسين والقداسة لتسهيل الموصلات، انما الشعب هو الذي يصنع السياحة حين يعرف تاريخه ويفخر به ويحافظ عليه ويجدده ويطوره ويحفظه للاجيال القادمة . هذه الثروة هي بمثابة "صندوقا سياديا" لأجيالنا القادمة و ثروتنا السيادية التي ورثناها مسؤولية توريثها تقع علينا."
وقال: "اليوم، نجدد العهد معا على اللقاء كل سنة حتى انهاء ترميم هذه القلعة ولن يقف أحد في وجهنا ولن يوقفنا أحد وهؤلاء هم كثر وكل عمل نقوم به ايجابي وخير لهذا البلد لن يتمكن أحد أن يوقفنا عنه. وكل عمل نقوم به بايمان كبير بهذا البلد وبأهله وبناسه وبمدى أحقيتنا بلبنان هذا البلد العظيم وهذا الشعب العظيم فان عظمتنا نظهرها باصرارنا وكما استطعنا تحقيق احلامنا الكبيرة علينا ان نتذكر ان لبنان هو البلد الوحيد الذي قهر الارهاب بجيشه الصغير عدديا وشعبه الصغير عدديا لأن لديه هذا التاريخ."
وختم باسيل:" تذكروا ان أول ما فعله الداعشيون أنهم حطموا الحضارة لانهم يعرفون قيمتها فمواقعنا الاثرية تحفر يوميا في اللاوعي لدينا مما يساهم في بقائنا في هذه الارض رغم كل ما مرّ علينا وهذا ما يجعل منا شعبا عظيما يريد الانتصار ويجعل من منطقتنا منطقة عظيمة ونحن علينا المحافظة عليها وتطويرها لتكون بكل فخر واعتزاز اجمل منطقة في لبنان فهي أرض القداسة وبقاؤنا فيها فعل قداسة وتمسك بوطننا وتاريخنا لنبني مستقبلنا."

بعد ذلك كانت اطلالة مميزة للممثل الكوميدي ايلي الراعي الذي قلد شخصيات عدة اولها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون فالوزير باسيل وتميزت محطة التقليد بأنها جاءت من وحي المناسبة والكلمات التي القيت فتمحورت حول القلعة والمهرجان فأضحك الجمهور الذي صفق له بحرارة.
صليبا
ثم اعتلى المطرب غسان صليبا مسرح قلعة سمارجبيل التاريخية بشاشته العملاقة التي رافقت صليبا بصور للقلعة واستهل وصلته الغنائية بتحية لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون وللجيش اللبناني وحيا أرواح شهدائه الابطال الذين سقطوا في سبيل لبنان . ثم شكر الوزير باسيل على كل ما يقوم به على كافة المستويات لخدمة لبنان. كما رحب بالحضور وخص الفنانين والممثلين الذين حضروا ايضا. وحيا كل من عمل لتنظيم هذا المهرجان وانجاحه وقال "هذا هو لبنان الجميل حيث نشهد المهرجانات في كل الاماكن الجميلة ما يعطي السعادة والفرح والامل لكل الناس ورغم كل التحديات لبنان سينتصر واللبناني بأرادته وثقافته يتغلب على كل الصعوبات." ثم قدم باقة من الاغاني فغنى للموسيقار الراحل ملحم بركات ولكبير لبنان وديع الصافي وللرحابنة وقدم أجمل ما غنى منها "هيلا يا واسع" و"يا مارق عالطواحين" و"مش وقتك يا هوى" و" شو هم القمر لو غاب" و"يا حلوي شعرك داري" و"سلم عليها" و"غريبين وليل " و"زينوا الساحة" واشعل المسرح بالأغاني الوطنية والحماسية واختتم وصلته بأغنية "لمعت أبواق الثورة" التي تفاعل معها الجمهور وصفق وقوفا ملوحا بالأعلام اللبنانية . 

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

21-01-2018 22:46 - الأب مارون حايك وقع كتابه عن الأديبة منى جبور في القبيات 21-01-2018 19:35 - ريفي: لن نسكت عن حق عمر البحر ومسيرتنا التحدي وعزيمتنا باتت أقوى 21-01-2018 18:53 - هيئة ادارية جديدة لرابطة متقاعدي الثانوي الرسمي 21-01-2018 18:21 - في زيارة للسفارة اللبنانية في الإمارات البطريرك يوحنا العاشر يؤكد على دور لبنان الرسالة 21-01-2018 18:10 - مطران ريو دو جانيرو للاتين من رشميا: زيارة مفعمة بالتاريخ والمحبة والإيمان 21-01-2018 18:09 - رئيس بلدية صيدا اتصل بأحمد الحريري مطمئنا ومهنئا بسلامته وعائلته 21-01-2018 17:43 - السعودي رعى إفتتاح قاعة الفنون القتالية في النادي المعني صيدا 21-01-2018 17:00 - المطران فرناندو ريفان البرازيلي صلّى في رشميا بلدة أجداده‎ 21-01-2018 15:20 - رابطة الأخويات عقدت اجتماعها السنوي في جديدة المتن 21-01-2018 14:15 - ندوة لمستقبل صيدا عن الديموقراطية والمجتمع المدني
21-01-2018 14:10 - لقاء للمرأة المرشحة في عاليه: تتكامل والرجل ليبنى الوطن على أسس سليمة 21-01-2018 13:14 - بلدية طرابلس وإشراق النور أطلقتا برنامج رعاية الأيتام 21-01-2018 09:12 - ندوة في بشمزين حول الصحة النفسية 21-01-2018 08:35 - قائد القطاع الغربي في اليونيفيل دشن مسرح مؤسسة جبل عامل في البرج الشمالي 20-01-2018 22:22 - ورشة عمل عن تحديات واحتياجات قرى اتحاد بلديات العرقوب 20-01-2018 18:32 - حماده التقى المتفوقين في الحساب الذهني في تايلند 20-01-2018 18:22 - اختتام مشروع تمكين المرأة للمشاركة والقيادة في بعلبك 20-01-2018 17:53 - مطران ريو دو جانيرو للاتين ترأس قداسا في رشميا 20-01-2018 15:16 - الكتيبة الكورية تجدد مختبر العلوم في مدرسة قدموس 20-01-2018 15:00 - إعتصام لموظفي الأونروا في طرابلس رفضا لتقليص الخدمات 20-01-2018 12:58 - رئيس بلدية عيدمون زار ووفد السفير التركي لوداعه 20-01-2018 11:31 - "مطعم المحبة" فتح ابوابه وسط الحازمية... بادرة غير مسبوقة للبلدية! 19-01-2018 19:37 - العاصفة تسببت باحتراق مطعم في انفه وارتفاع الموج ألحق أضرارا بالمنتجعات 19-01-2018 19:06 - لجنة متابعة رفع سن التقاعد الاختياري في اللبنانية شرحت مسوغات مشروعها 19-01-2018 17:59 - عشاء للمعهد الفني الانطوني في الذكرى ال 10 لتأسيسه وعيد مار انطونيوس 19-01-2018 17:35 - افتتاح الحاضن اللبناني الألماني ماريا غوبرت ماير بالشراكة مع جامعة رفيق الحريري 19-01-2018 16:15 - اطلاق مشروع بطولة لبنان في مايكروسوفت برعاية حماده بالشراكة مع مؤسسة مخزومي 19-01-2018 14:32 - "رودز فور لايف" نظّمت عشاءَها الرابع: 1290 "ملاك إنقاذ" باتوا مدرّبين للتدخّل 19-01-2018 14:05 - الكعكي التقى وفدا من غرفة التجارة مهنئا بمجلس النقابة الجديد 19-01-2018 13:47 - بعد العاصفة التي ضربت لبنان.. داليا توزع الاغطية والاغذية بين الجنوب وبيروت 19-01-2018 13:03 - لقاء بين حمادة ووفد من رابطة التعليم الثانوي 19-01-2018 12:54 - محاضرة عن "جرائم مواقع التواصل الإجتماعي" 19-01-2018 12:24 - يوحنا العاشر افتتح كاتدرائية في ابو ظبي: الكنيسة هي بيت الله وهي موضع سكنى القدوس 19-01-2018 10:19 - غرق مركب صيد في شاطىء صيدا بسبب العاصفة 19-01-2018 09:18 - توزيع مبيدات زراعية في الكورة 18-01-2018 21:24 - انتخاب بهاء حرب رئيسا للجنة الجديدة لمحمية غابة ارز تنورين الطبيعية 18-01-2018 19:52 - المطران العبسي قلّد جريصاتي وسام صليب القدس البطريركي 18-01-2018 17:25 - توقيع في بيروت بعد زغرتا 18-01-2018 16:44 - مأدبة غداء للسلك القنصلي الفخري في لبنان 18-01-2018 15:55 - مطر من مؤتمر الازهر: التوافق يرجح في الدنيا غلبة الخير على الشر 18-01-2018 13:49 - أبو كسم في مؤتمر الازهر لنصرة القدس: لتأسيس لقاء القدس الإعلامي 18-01-2018 13:48 - لقاء بين وزير التربية والتعليم العالي حمادة مع حملة "جنسيتي كرامتي" 18-01-2018 13:15 - 5 آلاف مساعدة مدرسية من اللجنة الاجتماعية للمجلس المذهبي للموحدين الدروز 18-01-2018 12:56 - فاديا كيوان: ليبادر القادة العرب العمل على وحدة الموقف تجاه قضية القدس 18-01-2018 12:40 - يوم صحي ماليزي لاهالي بلدة بدياس 18-01-2018 12:27 - دير مار انطونيوس قزحيا احتفل بعيد شفيعه 18-01-2018 11:56 - وفد مجلس المرأة العربية برئاسة مكرزل زار مقر الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية‎ 18-01-2018 11:35 - الرئيس السنيورة يزور ضريح الرئيس عبد الناصر في القاهرة‎ 18-01-2018 11:21 - ميقاتي ووزراء ونواب وفاعليات عزوا كبارة بوفاة شقيقته 18-01-2018 11:06 - مشروع تعاون بين نقابة المرئي والمسموع و كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية‎
الطقس