2018 | 22:43 أيار 20 الأحد
حالة الرئيس الفلسطيني عباس مطمئنة ونتائج الفحوص طبيعية | روكز للـ"او تي في": من حق القوات ان يرشح احد نوابه لنيابة رئاسة مجلس النواب ومن يحصل على اكبر عدد من الاصوات يفوز | شامل روكز للـ"او تي في": الاربعاء سينتخب رئيس لمجلس النواب ونائبه ونأمل أن يكون جو الجلسة ايجابياً لمستقبل واعٍ وأنا أرى الأمور الايجابية على عكس ما يراه البعض | "جرس سكوب": اطلاق نار في بلدة زيتا الحدودية لمنطقة الهرمل ومقتل شخصين من آل الديراني وآل الجمل واصابة اخرين في اشكال مع أشخاص من آل جعفر (صورة في الداخل) | مريضة بحاجة ماسة الى دم من فئة O+ في مستشفى القديس جاورجيوس عجلتون للتبرع الرجاء الاتصال على 71323607 | ترامب: سأطلب غدا من وزارة العدل النظر في احتمال خرق الإف بي آي حملتي الانتخابية | وكالة الصحافة الفرنسية: حمم بركانية تتدفق من بركان كيلاويا في هاواي | إمارة مكة: إصابة عامل إثر سقوط ذراع رافعة متحركة داخل منطقة عمل بالمسجد الحرام | يلدريم: أميركا شجعت إسرائيل على قتل الفلسطينيين في غزة | نوار الساحلي للـ"ال ب سي": نتمنى ان لا نربط موضوع الامن بموضوع العفو العام | مصادر "ال بي سي": الافطار الذي دعا اليه العلولا لا يعني ان السعودية تسعى لتشكيل جبهة في لبنان كما كانت 14 آذار | "ال بي سي": لقاء جمع عصر اليوم وليد البخاري يرافقه سفير الامارات مع النائب المنتخب جان عبيد تناول مواضيع محلية واقليمية |

رفع تمثال للبطريرك موسى العكاري في حديقة البطاركة

مجتمع مدني وثقافة - السبت 09 أيلول 2017 - 20:07 -

اكتملت تماثيل بطاركة هذه السنة في حديقة البطاركة، برفع تمثال البطريرك موسى العكاري (1524- 1567) على إحدى صخور الحديقة الطبيعية، للنحات نصري طوق وتقدمة المهندس مروان الحايك. وبذلك بات عدد هذه التماثيل ثلاثة للبطاركة الحدشيتي وحجولا والعكاري.

وفيما نحتت على رأسي الحدشيتي وحجولا "طابيتان"، نحت على رأس العكاري تاج مرصع بصلبان، استنادا إلى النص التاريخي للبطريرك اسطفان الدويهي في كتابه "الشرح المختصر"، الذي يشير الى ان البابا بولس الرابع (1555-1559) قد أرسل إلى البطريرك العكاري "تاجا ومنصفة بلون أبيض..." من جملة لوازم كنسية أرسلها اليه "عربون المحبة"، مرفقة برسالة موقعة في 12 تشرين الثاني 1556.

وسوف ترفع الستائر عن تماثيل البطاركة الثلاثة يوم الاثنين المقبل، خلال الاحتفال السنوي لحديقة البطاركة. ويوزع كتاب الاباتي انطوان ضو عن هؤلاء البطاركة، والذي أورد فيه ان البطريرك العكاري من قرية الباردة في عكار، وهو ثاني بطريرك في العهد العثماني، ورابع بطريرك من بطاركة قنوبين ابتداء من سنة 1440. وفي عهده عقد أول مجمع ماروني في قنوبين سنة 1557. ونال درع التثبيت سنة 1562 بعد انتخابه بطريركا بمدة 38 سنة وقبل موته بخمس سنوات. وقد سعى البطريرك العكاري إلى تأسيس مدرستين الأولى في دير سيدة حوقا والثانية في دير قزحيا.

وقال المهندس مروان الحايك إن "الوفاء لأعلامنا الكبار هو الدافع لاقامة تمثال البطريرك موسى العكاري وكتاب عنه، في اطار انتسابنا إلى مشروع رابطة قنوبين المتعلق بتراث الوادي المقدس وتاريخ الكنيسة ولبنان".

وأعرب النائب البطريركي المشرف على رابطة قنوبين المطران جوزيف نفاع، عن التقدير ل"الجهود المبذولة التي تحقق انجازات غير مسبوقة متصلة بتراث الوادي المقدس". وشكر للحايك "مبادرته إلى اقامة تمثال البطريرك العكاري، بالاضافة إلى اهتمامه بتطوير موقع حديقة البطاركة، وتحقيق مجمل أبعاده الانمائية، وتجديد الحياة الروحية في الوادي المقدس".