2018 | 09:19 حزيران 19 الثلاثاء
الجيش التركي: مقتل 26 مسلحا في غارات في تركيا والعراق | "سكاي نيوز": الحوثيون يحاولون قطع الخط الرابط بين الخوخة والدريهمي جنوب الحديدة | "قوى الأمن": ضبط 941 مخالفة سرعة زائدة أمس وتوقيف 123 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب وتزوير | السير متوقف بشكل كامل من نهر الكلب وصولا الى جلّ الديب | القوات المدعومة من التحالف العربي تقتحم المقر الرئيسي في مطار الحديدة | "سكاي نيوز": مقتل أكثر من 65 من الحوثيين في معارك مع قوات المقاومة المشتركة وغارات للتحالف العربي على جبهة الحديدة | قاطيشا لـ"صوت لبنان" (93.3): نحن لم ندخل بعد بعدد الوزارات والحقائب لكننا مصرون على نيابة رئاسة الحكومة والمفاوضات مستمرة مع الحريري وعون | الأمم المتحدة : 67.5 مليون نازح في العالم في 2017 | جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه الضبية وحركة المرور ناشطة في المحلة | نقولا نحاس لـ"صوت لبنان (100.5)": نتخوف من ان تكون عملية تأليف الحكومة تسير الى الوراء نتيجة الصمت والتعتيم | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | ماريو عون لـ"صوت لبنان (93.3)": نحن نعترف بحجم القوات ولهم حصّتهم في الحكومة والاحجام محلولة والمشكلة في نيابة رئاسة الحكومة وتوزيع الحقائب |

بالصور: إحذروا الـ"Parasailing"... هذا ما حصل مع لبنانيين في مارماريس

خاص - الأربعاء 23 آب 2017 - 12:08 - داني بو صالح

ينتظر اللبنانيون أشهر الصيف لكي يأخذوا قسطاً من الراحة والابتعاد عن ضغط العمل، فيلجأون للسفر والنشاطات الترفيهية على مختلف مجالاتها.
وتعتبر منطقة "مارماريس" التركية من الأماكن الأكثر رواجا لدى اللبنانيين من حيث طقسها الصيفي، وشاطئها النظيف، والنشاطات المتنوعة التي يمكن أن يمارسونها هناك فضلاً عن العديد من العوامل الأخرى.
وتُعدّ الـ”Parasailing” من أهم النشاطات المسلية والخطيرة في آن والتي تجذب السياح للقيام بهذه التجربة. ولكن ما حصل هذه المرة، هو ما تعرضت له إحدى المسافرات حيث أصيبت بجروح بالغة نتيجة انقطاع حبل الـ"parachute".
وتروي الفتاة ما حصل معها لموقعنا قائلة:
"كنّا شخصان في الـ"parachute"، ولدى وصولنا إلى المسافة القصوى أي الـ150 مترا، انقطع الحبل بنا وبدأ الهواء يجرفنا ولم نستطع السيطرة على الأمور، حتى وقعنا في المياه، واستمرينا على هذه الحال والمقاومة، إلى حين وصولنا إلى الشاطئ بصعوبة بالغة.


وما إن وصلنا إلى الشاطئ حتى بدأنا برواية ما حصل معنا لـ”Miami Beach” أي الجهة المسؤولة عن هذا النشاط، والتي أكدت لنا أنّه ليس باستطاعتها التعويض بشيء، إي إنهم لم يأبهوا بما حصل معنا بتاتاً ولم يقوموا حتى بالاعتذار.

ومن قام بالتعويض هي الـ"Agence" بنشاط آخر هو الـ"SPA" في الوقت الذي كان من المفترض الجهات المسوؤلة عن الـ"PARASAILING" هي التي تقوم بالتعويض لنا.

كما انهم لم يتحركوا لعرض الفتاة على طبيب لرؤية الكدمات التي تعرضت اليها جراء انقطاع الحبل".


هكذا إذاً كادت المجموعة اللبنانية في “marmaris” أن تتعرض لما هو أخطر من ذلك لولا تدخّل العناية الإلهية وانقضت الأمور على ذلك فقط، وإن كنا نسأل عن إمكانية التعويض لو حصل ما هو أكبر من هذا، فحدّث ولا حرج، فالجواب يكمن عند المسؤولين عن تلك النشاطات التي من المفترض أن تأخذ كل إحتياطاتها حفاظا على سلامة السياح.