2018 | 10:55 أيلول 26 الأربعاء
بو صعب لـ"صوت المدى": مسرحية فاشلة قام بها القوات اللبنانية واتهام وزير الصحة للرئيس سابقة لم يقم بها أحد وإن كان جعجع يعلم بالمسرحية مشكلة وإن لم يكن يعلم هي مشكلة أكبر | ابي رميا للـ"ال بي سي": الجلسة الاخيرة لمجلس النواب شكلت نقلة نوعية على مستوى النقاش العلمي الموضوعي داخل المجلس وعلى مستوى نوعية القوانين المقرّة | سلامة للـ"ال بي سي": مصرف لبنان سيحدد رزماً تحفيزية جديدة للقروض السكنية في الـ2019 على أن يحدد المجلس المركزي القيمة في وقت لاحق | ياسين جابر للـ"ال بي سي": سيكون هناك جلسة في 16 تشرين الاول وقد يقرر الرئيس بري ان يفتح مجالا لجلسة اخرى | قائد الجيش العماد جوزف عون يصل الى ثكنة رأس بعلبك على متن طوافة عسكرية لتقديم واجب العزاء بالشهيد الرقيب قاسم وهبي | احصاءات التحكم المروري: 20 جريحا في 14 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | جورج عطاالله لـ"صوت لبنان (93.3)": الجلسة كانت بحضور الاعلام وقد رأى الاعلاميون من غادر وقد علمنا باستعداد البعض للانسحاب من الجلسة المسائية قبل انعقادها | جنبلاط عبر "تويتر": داعش تنظيم غب الطلب في امرة النظام السوري ولقد جرى نقل مئات المقاتلين من البوكمال الى إدلب في الباصات "المفيمة" وذلك لتفجير الاتفاق الروسي التركي | نجم لـ"صوت لبنان (93.3)": في الجلسة التشريعية القادمة ستدرج كل البنود التي لم تناقش في جلسة الامس وقد استطعنا اقرار العديد من المشاريع | أردوغان: لا يمكن للرئيس السوري بشار الأسد أن يظل في السلطة ومساعي السلام مستحيلة في وجوده | موفد للرئيس | تحريك "التأليف" ينتظر عون |

بالصور: إحذروا الـ"Parasailing"... هذا ما حصل مع لبنانيين في مارماريس

خاص - الأربعاء 23 آب 2017 - 12:08 - داني بو صالح

ينتظر اللبنانيون أشهر الصيف لكي يأخذوا قسطاً من الراحة والابتعاد عن ضغط العمل، فيلجأون للسفر والنشاطات الترفيهية على مختلف مجالاتها.
وتعتبر منطقة "مارماريس" التركية من الأماكن الأكثر رواجا لدى اللبنانيين من حيث طقسها الصيفي، وشاطئها النظيف، والنشاطات المتنوعة التي يمكن أن يمارسونها هناك فضلاً عن العديد من العوامل الأخرى.
وتُعدّ الـ”Parasailing” من أهم النشاطات المسلية والخطيرة في آن والتي تجذب السياح للقيام بهذه التجربة. ولكن ما حصل هذه المرة، هو ما تعرضت له إحدى المسافرات حيث أصيبت بجروح بالغة نتيجة انقطاع حبل الـ"parachute".
وتروي الفتاة ما حصل معها لموقعنا قائلة:
"كنّا شخصان في الـ"parachute"، ولدى وصولنا إلى المسافة القصوى أي الـ150 مترا، انقطع الحبل بنا وبدأ الهواء يجرفنا ولم نستطع السيطرة على الأمور، حتى وقعنا في المياه، واستمرينا على هذه الحال والمقاومة، إلى حين وصولنا إلى الشاطئ بصعوبة بالغة.


وما إن وصلنا إلى الشاطئ حتى بدأنا برواية ما حصل معنا لـ”Miami Beach” أي الجهة المسؤولة عن هذا النشاط، والتي أكدت لنا أنّه ليس باستطاعتها التعويض بشيء، إي إنهم لم يأبهوا بما حصل معنا بتاتاً ولم يقوموا حتى بالاعتذار.

ومن قام بالتعويض هي الـ"Agence" بنشاط آخر هو الـ"SPA" في الوقت الذي كان من المفترض الجهات المسوؤلة عن الـ"PARASAILING" هي التي تقوم بالتعويض لنا.

كما انهم لم يتحركوا لعرض الفتاة على طبيب لرؤية الكدمات التي تعرضت اليها جراء انقطاع الحبل".


هكذا إذاً كادت المجموعة اللبنانية في “marmaris” أن تتعرض لما هو أخطر من ذلك لولا تدخّل العناية الإلهية وانقضت الأمور على ذلك فقط، وإن كنا نسأل عن إمكانية التعويض لو حصل ما هو أكبر من هذا، فحدّث ولا حرج، فالجواب يكمن عند المسؤولين عن تلك النشاطات التي من المفترض أن تأخذ كل إحتياطاتها حفاظا على سلامة السياح.