2018 | 00:32 تموز 22 الأحد
الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف |

بعد معركة الجرود... معركة جديدة ستخوضها الأجهزة الامنية

خاص - الأربعاء 23 آب 2017 - 06:11 - ليبانون فايلز

حقق الجيش اللبناني الانتصارات واحداً تلو الآخر في مراحل المعركة التي يخوضها ضد تنظيم داعش في جرود رأس بعلبك والقاع، وقام الجيش بدحر الإرهاب وتحرير الأرض وإعادة الهيبة الى الدولة التي باتت تسيطر على كامل مساحة أراضيها، ولكن بعد معركة الجرود معركة جديدة انطلقت منذ مدة ولن تتوقف حتى تحقيق الأهداف.
مصدر أمني يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، انه بعد انتهاء المعركة، الأولوية ستكون لتحصين الحدود وإقامة ابراج مراقبة، وإقفال كل المنافذ غير الشرعية لضبطها ومنع أي عملية تسلل او تهريب، مشيرا الى ان هناك جهات مانحة ستقوم بالمساهمة في بناء أبراج المراقبة المجهزة بوسائل المراقبة المتطورة.
ولفت المصدر الأمني الى ان المعركة الكبيرة التي ستخوضها الاجهزة الامنية هي تطهير كل المناطق اللبنانية من الإرهاب الذي ينتشر في لبنان والدليل على ذلك عشرات الخلايا التي باتت موقوفة وتم احباط مخططاتها الخطيرة التي كانت تريد ضرب الدولة وإيذاء اللبنانيين.
وشدد المصدر الأمني على ان الأجهزة الامنية تتابع عملها بنشاط، وبعد المعركة ستتابعه بنشاط اكبر للقضاء على كل الخلايا الإرهابية النائمة والتي باتت يتيمة في لبنان وبات القضاء عليها وتفكيكها ضرورة داخلية وطنية، كاشفا عن ان عنوان المعركة الامنية المقبلة ستكون مجددا "الامن الإستباقي".