2018 | 05:13 تشرين الأول 24 الأربعاء
بومبيو: سألغي تأشيرات الدخول لمن تثبت مسؤوليتهم عن وفاة خاشقجي والمصالح الاستراتيجية المشتركة مع السعودية لا تزال قائمة | ترامب: أردوغان كان قاسيًا جدًا في تصريحاته عن السعودية | كنعان: العهد للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى بضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟ | بولتون: الـ"FBI" لم ترصد حتى آلان ما يدل على تدخل موسكو في انتخابات الكونغرس النصفية | باسيل يلتقي الحريري في بيت الوسط بعيداً عن الاعلام | "ام تي في": موضوع تمثيل السنة المستقلين غير موجود على جدول أعمال الرئيس الحريري | مصادر بري للـ"ام تي في": العقدة الحكومية داخلية وليست خارجية وعن تمثيل السنة المستقلين طالب بري منذ اليوم الاول لعملية التشكيل بتمثيلهم بوزير واحدٍ | اوساط متابعة لعملية التأليف للـ"او تي في": لا نزال متفائلين بالتشكيل في الايام المقبلة لان هامش المناورة بات ضيقاً ولا حجج لوضع العراقيل في الايام المقبلة | مصادر القوات للـ"او تي في": تقدمنا بعدة طروحات للرئيس المكلّف وننتظر الاجابة حتى الساعة والامور ليست معقّدة بقدر ما هي متشابكة | "المستقبل": موضوع السنة المستقلين غير موجود على جدول اعمال الحريري ولا على جدول اتصالاته المتعلقة بتاليف الحكومة | مصادر الرئيس المكلف لـ"المستقبل": الحكومة ستتألف في غضون الايام المقبلة وان مساحة التجاذب السياسي تنحسر لمصلحة تأليف الحكومة | "ان بي ان": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة |

بعد معركة الجرود... معركة جديدة ستخوضها الأجهزة الامنية

خاص - الأربعاء 23 آب 2017 - 06:11 - ليبانون فايلز

حقق الجيش اللبناني الانتصارات واحداً تلو الآخر في مراحل المعركة التي يخوضها ضد تنظيم داعش في جرود رأس بعلبك والقاع، وقام الجيش بدحر الإرهاب وتحرير الأرض وإعادة الهيبة الى الدولة التي باتت تسيطر على كامل مساحة أراضيها، ولكن بعد معركة الجرود معركة جديدة انطلقت منذ مدة ولن تتوقف حتى تحقيق الأهداف.
مصدر أمني يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، انه بعد انتهاء المعركة، الأولوية ستكون لتحصين الحدود وإقامة ابراج مراقبة، وإقفال كل المنافذ غير الشرعية لضبطها ومنع أي عملية تسلل او تهريب، مشيرا الى ان هناك جهات مانحة ستقوم بالمساهمة في بناء أبراج المراقبة المجهزة بوسائل المراقبة المتطورة.
ولفت المصدر الأمني الى ان المعركة الكبيرة التي ستخوضها الاجهزة الامنية هي تطهير كل المناطق اللبنانية من الإرهاب الذي ينتشر في لبنان والدليل على ذلك عشرات الخلايا التي باتت موقوفة وتم احباط مخططاتها الخطيرة التي كانت تريد ضرب الدولة وإيذاء اللبنانيين.
وشدد المصدر الأمني على ان الأجهزة الامنية تتابع عملها بنشاط، وبعد المعركة ستتابعه بنشاط اكبر للقضاء على كل الخلايا الإرهابية النائمة والتي باتت يتيمة في لبنان وبات القضاء عليها وتفكيكها ضرورة داخلية وطنية، كاشفا عن ان عنوان المعركة الامنية المقبلة ستكون مجددا "الامن الإستباقي".