2018 | 21:39 تموز 16 الإثنين
زعيم الديموقراطيين في الكونغرس يصف ترامب بانه خطير وضعيف | مصادر نيابية لـ"الجديد": لجنة الادارة والعدل سيرأسها النائب جورج عدوان ولجنة المال والموازنة ستبقى في عهدة النائب ابراهيم كنعان اما لجنة الخارجية فللنائب ياسين جابر | "ام تي في": برّي أكد أنّ لا جديد في موضوع الحكومة وأشار الى أن العقدة الامّ هي العقدة المسيحية | معلومات للـ"ام تي في": الحريري لن يزور قصر بعبدا قبل أن يتبلّغ جديدا مسهّلا للتأليف من رئيس الجمهورية ومن رئيس "التيّار" | أبو فاعور للـ"أم تي في": لن نتراجع عن حقنا في التمثيل ومن انقلب على اتفاق معراب لا يحق له الكلام عن عرقلة تشكيل الحكومة | مصادر الـ"او تي في": لقاء بو صعب - الخوري لا علاقة له بتمهيد لقاء بين الرئيس الحريري والوزير باسيل بل هو لابقاء الباب مفتوحاً وتسريع وتيرة الاتصالات لمعالجة الامور العالقة | "التحكم المروري": قتيل وجريح نتيجة اصطدام دراجة نارية بعمود انارة على طريق عام رشكنانيه في صور | سيرغي لافروف: المحادثات بين بوتين وترامب كانت "اكثر من ممتازة" | ترامب: طالبنا بممارسة الضغوط على إيران لوقف الأنشطة التي تديرها في الشرق الاوسط | بوتين: كل الظروف مواتية لتعاون فعال بشأن سوريا وترامب أولى اهتماما خاصا بأمن إسرائيل | بوتين: المحادثات مع ترامب كانت صريحة ونعتبرها ناجحة ومفيدة | عقيص لـ"أخبار اليوم": العلاقات الطبيعية بين لبنان وسوريا تعود بعد إنجاز الحل السياسي |

بالصور: هجوم على السيارات يحصل يوميا على الأوتوستراد... خطر وفوضى

خاص - الاثنين 14 آب 2017 - 06:01 - ليبانون فايلز

هذه الظاهرة التي سنتحدث عنها ليست بجديدة على طرقاتنا في لبنان، ولكن وتيرتها ارتفعت بشكل بات الحديث عنها ضروري جدا لوضع حد لما يحصل في الطرقات. كما ان ما يحصل مع الباعة المتجولين بين السيارات على الاوتوسترادات السريعة لا يحصل في أي دولة في العالم.
ففي منطقة ضبية تحديدا كما في منطقة نهر الكلب على المسلك الشرقي يتجمع كل يوم عشرات الباعة المتجولين الذين يحملون "طاولات الزهر والقوي والنشاب، وحاجب الشمس، وادوات لقتل الحشرات، كما يحملون غلاف لمقود السيارة، وعلب عطورات وزينة للسيارات، واقراص الاغاني، واوراق العاب الحظ"، برانيط شمسية، ما يجعلك تنتظر إمكانية بيعهم للملابس الداخلية، ويتجولون بين السيارات، ولكن اللافت انهم يقفزون بين السيارات ويركضون خلفها.
ومنذ يومين قامت سيارة بصدم أحد الباعة عندما كان يقفز امام السيارة في وسط اوتوستراد نهر الكلب للوصول الى سيارة اخرى كانت تنظر اليه لرؤية ما يبيعه، وهو لم يهتم للصدمة بل وقف وتابع طريقه وبقي يركض خلف السيارة لبيعها الاغراض.
ما يحصل بات غير مقبول في كل القوانين والقواميس، لأن تلك الفئة من الباعة التي هم بغالبيتها من السوريين يهجمون على السيارات ويقطعون الطريق لإقناع المارة بشراء الاغراض منهم، كما ان المارة يتفاوضون معهم على الاسعار الامر الى يتسبب بزحمة سير خانقة إضافية على الزحمة التي يعلق فيها المواطنين على تلك الطرقات.
لا نقول ان هؤلاء يجب ان يحاكموا، خاصة وأن القانون يحمي الباعة المتجولين، بل يجب منعهم من بيع الأغراض في الطرقات وبين السيارات حيث يتسببون بحوادث وبضرر شخصي عليهم، وبزحمة سير ايضا، بل المطلوب هو فقط منعهم من فتح دكاكين في وسط الاوتوستراد السريع.
ربما يكون الحل بفتح اسواق شعبية مخصصة للسيارات على غرار أسواق البرغوث Marché aux puces وسوق الاحد في ساحات كبرى يتم جمع البائعين المتجولين ضمنها وبنظام، فيتوجه اليها من يريد من السائقين.