2018 | 08:30 نيسان 23 الإثنين
فوز اليميني ماريو بينيتيز في انتخابات الرئاسة في بارغواي | قوى الامن: ضبط 1124 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 76 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب ودخول خلسة بتاريح امس | هيومن رايتس ووتش: تضرر 420 ألف شخص شمالي سيناء بسبب قيود الحكومة المصرية | جنبلاط: مع اقتراب الاستحقاق النيابي من الضروري لكل الاحزاب ظبط الحماس العشوائي لعناصرها في التظاهر والمسيرات منعا لحدوث اي تجاوز او اعتداء كما حدث بالامس مع علي الامين | رئاسة وزراء اليونان: نأخذ بعين الاعتبار إيجابيات تصريحات اردوغان حول العلاقات بين البلدين | رودولف عبود لـ"صوت لبنان (100.5)": خطواتنا القضائية انطلقت وبعض المدارس لم تنفذ القانون ونرفض اقتراح الوزير حمادة في ما خص الدرجات | ماريو عون لـ"صوت لبنان (93.3)": اعتدنا الاشكالات خلال الفترات الانتخابية ومن المهم أن تبقى تحت السيطرة وضمن اطر الصراع الديمقراطي | وزارة الخارجية الصينية: مقتل عشرات السياح الصينيين بعد سقوط حافلتهم من على جسر في كوريا الشمالية | مصادر القوات اللبنانية لـ"الجمهورية": بعض القيادات في التيار الوطني الحر وهي معروفة تعيش عقدة الالتفاف الشعبي حول "القوات" | أوساط الرئيس نجيب ميقاتي لـ"الجمهورية": على مسافة اسبوعين من موعد اجراء الانتخابات يبدو أن تيار المستقبل قد فقد أعصابه | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه النقاش وصولا الى جل الديب وعلى الطريق البحرية انطلياس باتجاه بيروت ومن اوتوستراد بعبدات باتجاه نهر الموت | قضية المدرسين والمدرسات الدينية تتفاقم في طرابلس |

مطر زار مستشفى الساحل: لخيار الوحدة والمحبة ضمن التنوع

أخبار محليّة - الاثنين 17 تموز 2017 - 17:54 -

زار راعي ابرشية بيروت المارونية المطران بولس مطر، ضمن فعاليات اليوم الصحي المجاني وتحت عنوان "الصحة تجمعنا"، مستشفى الساحل لتفقده وإطلاق اسم الراحل الدكتور رينيه تيناوي على قسم الأشعة. وكان في استقباله رئيس مجلس ادارة الساحل الدكتور فادي فخري علامة ومجلس الادارة وأطباء واداريون.

بعد ازاحة الستار عن اللوحة التذكارية، انتقل الوفد الى قاعة الرئيس نبيه بري حيث أقيم حفل حضره ممثل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان الشيخ القاضي محمود الخطيب، ممثلة وزير المهجرين طلال ارسلان ليليان حمزة، ممثل رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد النائب بلال فرحات، نائب كتلة "التغيير والاصلاح" الدكتور ناجي غاريوس، الوزير السابق الدكتور عدنان منصور، نقيب المحررين الياس عون، ممثل مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم الرائد حيدر قبيسي، ممثل مدير مخابرات الجيش العميد الركن أنطوان منصور المقدم ماهر رعد، نائب رئيس المكتب السياسي في حركة "أمل" الشيخ حسن المصري ورئيسة "واحة الشهيد اللبناني" فاطمة قبلان ورئيس مكتب الصحة حسان جعفر، مسؤول العلاقات الاسلامية المسيحية في "حزب الله" محمد سعيد الخنسا، رئيس بلدية الغبيري معن الخليل، رئيس بلدية حارة حريك زياد واكد، نقيبة الممرضات والممرضين الدكتورة نهاد ضومط وفاعليات سياسية وأمنية وبلدية واجتماعية.

بدأ الحفل بكلمة ترحيبية من الشيخ حسن المصري أثنى فيها على دور مطر في "العيش المشترك"، مرحبا به باسم رئيس مجلس النواب وحركة "أمل" وأبناء المنطقة عموما.

علامة
ثم تحدث علامة فأشار الى أن مطر هو "حامل رسالة المحبة في كل عظاته"، معتبرا أن زيارته للمستشفى "أبوية وتاريخية خصوصا في ظل الأوضاع الراهنة، متعلمين من نهجه حب المواطنية والانتماء ونبذ العنف والتطرف".

مطر
بدوره، قال مطر: "أنا قريب لهذه الارض، وجدتي من البرج، لم نكن نقول المريجة بل برج البراجنة، تربينا على محبة أهل المنطقة وكبرنا على محبة هذه الارض واهلها، وانا افتخر بصداقة خاصة تجمعني بالرئيس نبيه بري الذي كان مدة من الزمن تلميذا لمدرستنا في الحكمة، ونحن فخورون كما هو فخور بذلك. وأحيي فخامة الرئيس من كل قلبي، فهو ضمير لبنان ويدري ما يجب ان يفعله من اجل هذا الوطن. ثم اننا تربينا على محبة الامام موسى الصدر الذي خطب في كنائسنا وكان يدافع عن المحرومين والضعفاء من كل الطوائف".

أضاف: "في هذا المستشفى لا بد لنا ان نذكر صفة من صفات السيد المسيح، اطلق عليه اسم النبي وهذا صحيح، اطلق عليه اسم المعلم وهذا صحيح، اطلق عليه اسم الطبيب، طبيب سماوي يداوي جراح الانسان والانسانية بمحبته ولطفه اتى بهذه المحبة مع الانبياء لكي يقرب الناس بعضهم لبعض ويجعلهم جميعا عيال الله موحدين على محبة بعضهم البعض ورسالة السماء ان تكون الارض صورة عن السماء بوحدة اهلها. نحن مسؤولون مع بعضنا البعض عن هذه الخليفة التي ورثناها لنحسنها ونكملها ونحملها وان نكون معا في هذا العمل بقلب واحد ويد واحدة".

وتابع: "السماء لا تفرق بين اهل الارض فالتفرفة من الشيطان، الوحدة من الله والخيار يجب ان يكون الوحدة والمحبة طبعا ضمن التنوع، فقد خلقنا متنوعين ولو شاء ربكم لجعل الناس امة واحدة. نحن متنوعون بإيماننا الذي مصدره واحد، هكذا شاء الله لكنه اراد ان نتعاون نتعارف، ومشيئة الله لا ترد. لذلك تعالوا الى هذا التعارف، الى كل كلمة سواء".

وختم: "نحن فخورون بهذا المستشفى الذي تأتى عن انسان كان طبيبا وانسانيا في آن، رحم الله الدكتور فخري علامة مؤسس هذا المستشفى، ولكن له من يكمله فالابناء يكملون مسيرة الاب الصالح والذين يعملون هنا يكملون هذه المسيرة بكل فخر".