2018 | 01:38 حزيران 21 الخميس
رئيس اليمن يؤكد استمرار العمليات العسكرية بمختلف الجبهات وصولاً إلى صنعاء | ترودو: تصرفات اميركا تجاه أطفال المهاجرين غير مقبولة | رئيس حكومة الأردن يحذر من عدم وفاء المجتمع الدولي بالتزاماته للدول التي تستضيف اللاجئين | مصادر باسيل لـ"ليبانون فايلز": باسيل قال للحريري انّ لا فيتو من التيار الوطني الحر على إعطاء القوات حقيبة سيادية | مصادر باسيل لـ"ليبانون فايلز": اللقاء في باريس كان إيجابياً وباسيل اكد للحريري انه مع حكومة وحدة وطنية فيها عدالة تمثيل للجميع وفق احجام الكتل النيابية | انطلاق مباراة إسبانيا وإيران ضمن المجموعة الثانية من مونديال روسيا 2018 | معلومات لـ"الجديد": التأليف الحكومي يقف عند عقبتين مسيحية ودرزية اما تمثيل السنة من خارج المستقبل فقد بدأ يشهد ليونة من قبل الحريري | كنعان: لا رفض لاسناد أي حقيبة للقوات ولا فيتو من قبل التيار الوطني الحر على حصول القوات على حقيبة سيادية | كأس العالم 2018: فوز الأوروغواي على السعودية بهدف من دون مقابل | معلومات للـ"ال بي سي": نتيجة تحقيقات الجمارك تبيّن أن الموقوف في سرقة السيارتين مرتبط مع آخرين بعصابة دولية لتهريب السيارات غير الشرعية | قائد الجيش: الجيش يضع الاستقرار في رأس أولوياته وسيبقى العمود الفقري للوطن مهما كلف ذلك من أثمان وتضحيات | مصادر للـ"او تي في": موكب نوح زعيتر تعرض لاطلاق نار داخل الاراضي السورية من قبل آل الجمل ظنا منهم ان الموكب لآل جعفر فرد عليهم |

الحاج حسن زار غرفة طرابلس: ننجز الأعمال المطلوبة ضمن الإمكانات

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 17 تموز 2017 - 13:29 -

زار وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن غرفة طرابلس ولبنان الشمالي والتقى رئيس الغرفة توفيق دبوسي، في حضور رئيس إتحاد بلديات الفيحاء ورئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمرالدين ورجل الأعمال خالد دبوسي والمدير العام لجمعية الصناعيين اللبنانيين طلال حجازي والمدير العام لحاضنة أعمال الغرفة (بيات) فواز حامدي ومستشار دبوسي صبحي عبد الوهاب.

وتخلل اللقاء تقديم هدية رمزية للوزير الحاج حسن "بإعتباره صاحب الرؤية المتكاملة للنهوض الإستراتيجي بالقطاع الصناعي".

بداية ألقى الحاج حسن كلمة أعرب فيها عن سروره "بزيارة غرفة طرابلس ولبنان الشمالي ولو بشكل سريع للتأكيد على أهمية طرابلس كمركز حيوي للإقتصاد ولتجمع سكاني كبير ولاعتبارها عاصمة لبنان الشمالي".

وقال: "نحن في الحكومة الحالية وفي وزارة الصناعة مهتمون كليا بتنشيط إقتصاد طرابلس وتطوير حركة المنطقة الإقتصادية الخاصة والتشجيع على الإستثمار الصناعي فيها للإستفادة من الإعفاءات والتسهيلات وتوفير فرص العمل اللازمة. وكلنا أمل أن تنتهي عملية الردم لكي يصار الى إتخاذ الإجراءات وإعطاء التراخيص للمصانع وأن لمدينة طرابلس مصلحة حيوية في هذا المشروع الواعد".

وتابع: "نحن في وزارة الصناعة ننجز الأعمال المطلوبة ضمن الإمكانات المتوفرة ونولي قطاع المفروشات رعاية خاصة كما نشجع على الإستفادة من الأراضي المشاع بأسعار مخفضة ونسعى الى حماية الإنتاج الوطني ونقف على الشكاوى التي تصلنا من جمعية الصناعيين اللبنانيين. كما نحن في بداية قطف ثمار سعينا لتعزيز حركة الصادرات اللبنانية الى أسواق جديدة وسيقوم وفد لبناني يضم وزراء الخارجية والمغتربين ووزارة الإقتصاد والتجارة ووزارة الصناعة بزيارة الى الإتحاد الأوروبي لإجراء مباحثات مفيدة ومساع حميدة من شأنها المساعدة على فتح أسواق جديدة أمام صادراتنا التي تضم سلعا جديدة وزيادة حجمها بشكل مضاعف ونخفف بذلك من معدلات البطالة المرتفعة وتعزيز القدرة الشرائية لدى اللبنانيين، وهذا ما لدينا من خطة متكاملة بحيث لا يمكننا في هذه العجالة الخوض بتفاصيل تلك الخطة".

وخلص الى القول: "نعتقد أن الحكومة تولي طرابلس العناية الفائقة وطرابلس تستحق ذلك. ويجب العناية بها والإهتمام برعاية تطلعاتها ولكن طرابلس تحتاج الى خطة شاملة ومن حقها أن تكون لها خطة وهي تستحق ذلك".

وتحدث دبوسي مرحبا بوزير الصناعة وقال: "كلي تفاؤل بالعلاقة مع معاليه لمعرفتي بشكل جيد بجديته ومتابعته منذ أن كان وزيرا للزراعة وإيمانه بالوطن والإنسان والإقتصاد. وإن زيارته محورية وهو داعم لاقتصاد طرابلس والشمال في الحكومة وخارجها وان طرابلس تمتلك كل المقومات النهضوية ونراها عاصمة إقتصادية للبنان. ان الجهود المكثفة بين القطاعين العام والخاص بإمكاننا من خلالها تجاوز نقاط الضعف القليلة جدا بالمقارنة مع نقاط القوة الكثيرة والتي بواسطتها نتجاوز النقاط الضعيفة".

أضاف: "المجتمع الدولي يحتاج لبنان، ولبنان يحتاج طرابلس. المشروع المتعلق بإقامة 3 مناطق صناعية في ثلاثة أمكنة محددة من لبنان، أستطيع التأكيد أننا في طرابلس بصدد إكماله على نطاق الشمال بالتنسيق مع معاليه. ولدينا مساحات واسعة مع أسعار متهاودة تشجع على الإستثمار في المناطق الصناعية المنشودة وتوفر فرص عمل لعدد كبير من الأيدي العاملة وتكون مفيدة لمجتمعنا الطرابلسي والشمالي".

ثم كانت جولة على كافة مشاريع الغرفة فاطلع الحاج حسن على مشاريع الغرفة المستقبلية والاخرى قيد الإعداد.