Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
خاص
الملاهي الليلية تسرق اللبنانيين عبر الـ minimum charge... هذا ما يحصل
ليبانون فايلز

منذ ايام أصدرت وزارة السياحة تعميما واضحا يمنع الـ minimum charge في المؤسسات السياحية. وفي التعميم دعوة للتقيد بنظام الأسعار الصادر عن الوزارة، ولكن هذا النظام لا يتم احترامه إذ ان زجاجة الويسكي سعرها يفوق المعدلات الطبيعية ويأخذ الملهى ثمنها مضاعفا 10 مرات عن سعرها الاساسي في السوق.
كما في التعميم فقرة تتحدث عن دمج كافة النسب المئوية في السعر الاساسي بما فيه الخدمة والضريبة على القيمة المضافة. وكم من مرات ومرات نتفاجأ بفاتورة مختلفة عن لائحة الاسعار لانه يتم اضافة الضريبة من بعدها، وهذا البند لا تحترمه غالبية المؤسسات السياحية وخصوصا الملاهي الليلية.
تضمن التعميم بندا مهما جدا وهو عدم الزام الزبائن بأي طلب او خدمة ما لم يتم طلبها من قبلهم. هل تعلم وزارة السياحة انه لدى حجز طاولة في اي ملهى ليلي يصل المواطن ويجد على الطاولة زجاجتين من الكحول مرغم على دفع ثمنهما قبل الطعام؟ وهل تعرف وزارة السياحة ان سعر هذه الزجاجات لا يكون اقل من 700 دولار للإثنتين؟ وكل طلب غير تلك الزجاجات يأتي سعره موجع؟
والموضوع الأهم الذي نريد الإضاءة عليه هو موضوع الـ minimum charge الذي ذكرته وزارة السياحة بطريقة مفصلة، وجاء في التعميم على الشكل التالي:" يمنع منعا باتا على المؤسسات السياحية ان تفرض على زبائنها وروادها أعباء دنيا او سعر أدنى (minimum charge) على الشخص او الطاولة على انه يحق لمستثمري المؤسسات السياحية الذين يقيمون حفلات خاصة في مؤسساتهم إستيفاء رسم دخول عن كل شخص او اسعار طلبات إستثنائية شرط ان يقدموا مسبقا الى وزارة السياحة نسخة عن البرنامج المنوي عرضه والاسباب الموجبة لإستيفاء الرسم الخاص والاسعار الاستثنائية للمصادقة والموافقة عليها.
هذه الفقرة المذكورة لا يحترمها أي ملهى ليلي في لبنان، وموقع "ليبانون فايلز" اتصل بخمسة نوادي ليلة منها من الصف الأول ومنها من الصف الثاني، و الـ minimum charge تراوحت بين 50 و 75 دولارا، ولم نجد مكانا للسهر في لبنان لا يوجد فيه الـ minimum charge إلا بعض الملاهي الصغيرة والـpub ، وفي تلك الملاهي التي تفرض الـ minimum charge تعطيك في المقابل زجاجة ويسكي أو فودكا تفرض عليك على الطاولة، وفي حال لم يتفق الجميع على شرب نوع واحد فستدخل الطاولة في فاتورة موجعة. وهنا نسأل وزارة السياحة عن سبب عدم التزام اصحاب النوادي الليلية في الغاء الـ minimum charge والتقيد بالتعاميم الصادرة عنها، كما نسأل الوزارة عن سبل مكافحتها لهذه المخالفات وعن عدد محاضر الضبط للمخالفين، مع العلم ان الجميع يخالف التعاميم؟
المواطن اللبناني يسرق في كل المنتجعات السياحية، والسائح يهرب من لبنان لأن الاسعار لهابة وعالية جدا ولا يحتملها السياح، لذلك باتوا يلجأون الى تركيا والى مصر وغيرها من الدول المحيطة، ففي مصر زجاجة الويسكي سعرها 30 دولارا في الملهى الليلي ويمكنك اخذ المتبقي منها معك، ولكن في لبنان المتبقي يباع في اليوم التالي على شكل كؤوس ويحقق الملهى ارباحا للمرة الثانية بزجاجة واحدة.
وزراة السياحة بحاجة الى توسيع ورفع عديد الشرطة السياحية كما توظيف كادر واسع من المفتشين التابعين مباشرة للوزارة، لأن هذه الامور والمخالفات التي تحصل في كل الملاهي والمنتجعات السياحية من دون إستثناء تؤثر على اللبنانيين وعلى السياح، ولذلك اصبح اللبناني يفضل السفر الى خارج بلاده للسياحة ويكون قد وفر اكثر من سهرة واحدة في بلاده.

 

 

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.
خاص
بعد كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري والردود الإيجابية والسلبية عليه، تستمر الاتصالات بما خص طرح النائب جورج عدوان خصوصا من ناحية قضية الصو
الطقس