2018 | 11:41 أيلول 24 الإثنين
ياسين جابر: موضوع الكهرباء يحتاج الى اجماع وطني وليس موضوعا شخصيا | مصادر لـ"المنار": هناك ضرورة لهذا المسار السياسي في لبنان عن طريق الجلسة التشريعية في محاولة لتصحيح المسار الحكومي | النائب السيد اقترح تحويل الجلسة الى جلسة لمناقشة الوضع الحكومي الراهن والمماطلة الحاصلة وبري يرد:حقنا ان نشرع بحسب المادة 69 من الدستور | حضور كثيف يسجل في الجلسة التشريعية وقد بلغ عدد النواب الحاضرين 99 نائبا | انطلاق الجلسة التشريعية الاولى للمجلس النيابي الجديد برئاسة بري وحضور الحريري | حنكش من ساحة النجمة: سنصوت ضد قانون المحارق | بولا يعقوبيان: نرفض تشريع المحارق عبر المجلس النيابي لان السرطان والامراض في لبنان الى ارتفاع ومن الضروري عدم اقرار قانون ادارة النفايات بصيغته الحالية | صوت لبنان (93.3): تكتل لبنان القوي سيجتمع في ساحة النجمة للتنسيق حول البنود المدرجة على جدول اعمال الجلسة التشريعية | أردوغان: سنخطو خطوة تجاه مناطق شرقي الفرات ستكون شبيهة بالخطوات المتخذة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون شمالي سوريا | ميشال موسى لـ"صوت لبنان (100.5)": بري يحث دائماً على الاسراع في تشكيل الحكومة | آلان عون لـ"صوت لبنان (100.5)": ليس من المفروض ان تتحول جلسة التشريع الى مساءلة حكومية | ادي معلوف لـ"صوت لبنان (93.3)": يجب ان نتوصل الى حل سريع لملف النفايات وسيناقش اليوم واذا دعت الحاجة الى بعض التعديلات فستُجرى |

ابني وقصة طفلة ودخان

باقلامهم - الثلاثاء 16 أيار 2017 - 06:22 - مازن ح. عبّود

راح يلاحق ذرات الدخان التي كانت تتحرك وتتبدد بعيدا، ما استطاع ان يلتقط ما كان يرى ويشتم، فحاول التهامه، لكن من دون جدوى. فالريح لا تؤكل والدخان لا يلمس، والوهم لا يدوم. 

سألني عن الدخان مستفسرا، فأبلغته بانّ الدخان بقايا أشياء او أجساد تلتهمها النيران. ثمّ راح يتأمل ذلك الوهم ويرصد كيف يتحرك وكيف تخط به النسمات أشلاء من سراب على سطح الأرض. فأبلغته بانّ الدخان يشبه حياة أي بشري. قلت له بأننا نيبس ونحترق ونصير دخانا بعشق الأوهام والاشياء، ويصير الناس يتمنون لو انهم لم يشتموا او يعاينوا وهمنا يتحرك دخانا على وجه الأرض.
ارتفع يا بني كبخور يحرق على الأرض من اجل الأرض لرب السماوات فتصير زوادة للملائكة. كن زوفى كن ارزة كن شوحا كن لبانا فتتعطر بك الأرض وتلامس ما فوق الأرض. من يعشق الاشياء يمضي حياته يلهث وراءها ويلتصق بها، فتكويه شموسها وتيبسه، فتصير حياته وهما ودخانه كريها.
خرجت طفلة ذات يوم الى الحقول كي تحضر لأبيها زوادته فسمعت اهازيج وصراخ وضحك وعويل قرب خزان المياه المجاور لمغارة وأنفاق. مضت الى هناك فوجدت جنا يصهلون ويضحكون ويرقصون ويصرخون ويبكون. كانوا عراة يأكلون التراب. قالت انّ بعضهم كان ينطر فضته وقد تسمر قبالتها كحية، اما الاخرون فقد كانوا يسكرون ويتكاثرون وقد صارت هيئتهم كخنزير، اما البقية فقد كانت تحتسي دماء من ذلك النبع وتتقاتل وتتخاصم. وكانت موسيقى وصراخ الموت يطلع من الخنادق من تحت الأرض وهم يغنون ويندبون ويبكون ويصهلون. خافت الصغيرة التي لم يخرجها من تلك البقعة الا صلواتها وأصوات الاجراس. والطفلة كانت جدتي يا ولدي، وقد قصت قصتها على والدها واعطته زاده. فأبلغها ابوها بانّ كل تلك البقع كانت ممتلئة عظاما وارواحا وجنا قبل ان يوافي اجداده ويزرعوها قببا وبخورا واجراس. ابلغها انّ من تحت الأرض لا ينفكون يخرجون ويعودون كي يستعيدوا ما كان لهم. اوصاها ان لا تعود وتسلك تلك الطريق مجددا مخافة ان تلتقي من اسرتهم اشياؤهم واوهامهم فكبلتهم في الأرض.
البارحة يا ولدي استفقت مذعورا، وابلغتني بانك تخيلت بأن ّ ضفدعا لاحقك في فراشك، وانت لا تحب الضفادع. فشددتك وابلغتك بان ابيك معك ولن يدركك أي شر. انا اليوم معك يا صغيري ظل، لكن غدا ظلي يصير وهما. فتعلم يا بني كيف تتكل عليه، وهو سينجيك حتما من مستنقعات هذا الدهر وضفادعه فتصير مشدودا كالبخور الى السماوات.
يحتاج هذا الدهر الى عطر، يحتاج هذا العصر الى سحر، والى ومضات. ما عادنا نجد ما بين الساسة قادة ولا بين الناس قامات. الكل يلحق الكل الى البرك والمستنقعات.